مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 يونيو 2019 11:53 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

قصة غريبة

الخميس 06 يونيو 2019 05:44 مساءً
بقلم: ناصر الوليدي

خذ هذه القصة الصحيحة المتصلة السند الثقات رواتها، بل أن صاحب القصة لا يزال على قيد الحياة :

قال الشيخ (صالح ):
كنا نعيش في قرية. ...... شرق مودية بمحافظة أبين، وكان عمري حينها أقل من عشرين سنة قليلا.
حيث كانت لنا أرض فيها زراعة وكنت أنا أحرسها من القرود ومن أغنام البدو، فكنت أقضي معظم الوقت فيها من شروق الشمس إلى بعد غروبها، وكان أبي يناوبني أحيانا ويحضر لي وجبة الفطور والغداء من البيت إلى الأرض.
وفي يوم من تلك الأيام، ذبح أبي كبشا سمينا ذا لحم وفير، ومع قت الغداء حمل إلي إناءا كبيرا مليئا باللحم والمرق بالإضافة إلى خبز(المخلم)، فلما قطع أكثر المسافة من البيت إلى الأرض مر بجانب سدرة كبيرة فلمح أنه يستظل في ظلها رجل بدوي يلبس إزارا(معوز) دون شميز، فلما تجاوزه أبي، ناداه البدوي : يا عبد الله يا عبد الله هل سأجد معك ما يمكن أن تطعمنيه؟ فإني منذ صباح الأمس ماذقت لقمة واحدة .
قال : فعرج إليه أبي وجلس معه في الظل وأخرج له من اللحم والخبز والمرق ما أكل منه حتى شبع وتصبب عرقا من الشبع، فلما لعق أصابعه وقف قائما واتجه نحو القبلة ورفع كفيه وقال : اللهم اغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وارفع درجته وأنزله أعلى الدرجات .. وأخذ يدعو بدعاء كثير.
قال الراوي : ثم جاءني أبي وأكلنا وشبعنا وزاد من ذلك شيء، ثم قص لي أبي قصته مع هذا البدوي
ومرت السنوات سنة بعد سنة وذهب أبي إلى ربه بعد مرض ألم به، ولم تلفت نظري قصة هذا البدوي لأنها قصة عادية تحدث كثيرا في منطقتنا فإطعام الطعام عادة منتشرة يمارسها الغني والفقير .
وبعد سنوات من موت أبي:
كنت ذات ليلة نائما في غرفتي فرأيت في المنام أبي يدخل غرفتي نفسها ويتجه إلي ويجلس عند قدمي ثم يلطم قدمي بيده ويقول : صالح . صالح ، أنا بوك قم قم، فرأيت أنني جلست في فراشي فقال لي : صالح هل تذكر قصة البدوي الذي أطعمته اللحم والمرق والخبز عندما كنا نحرس الأرض،
قلت : نعم. نعم. أتذكرها.
قال : فإن الله قد غفر لي جميع ذنوبي وأنزلني أحسن المنازل بإطعام ذلك البدوي الجائع ودعائه.
فلما قال أبي ذلك نهضت من النوم وكأنني أحس بوجود أبي معي في غرفتي من غرابة الرؤيا.
قال : ثم انتقلت إلى عدن وسكنت في الممدارة وبعد عشرين سنة من إقامتي في عدن رأيت أبي في المنام يفتح باب غرفتي في بيت الممدارة ويجلس عند قدمي ويلطمهما ويناديني ::صالح صالح قم قم، فرأيت أني جلست على فراشي فقال لي : صالح هل لا زلت تتذكر قصة البدوي الذي أطعمته اللحم والمرق والخبز عندما كنا نحرس الأرض ؟
قلت : نعم. نعم أتذكرها.
قال : فإن الله قد غفر لي جميع ذنوبي وأنزلني أحسن المنازل بإطعام ذلك البدوي الجائع ودعائه.
فلما قال أبي ذلك، نهضت من النوم وكأنني أحس بوجود أبي معي في الغرفة من غرابة الرؤيا تلك.


المزيد في أدب وثقافة
كنت الوطن
كتبت أنا سيرتي من قبل ياتي الموت خايف تقولوا عليا من بعدها هلفوت كنت الوطن للجميع أزرع حبوب التوت واكسي شعبي حرير وزادهم والقوت واليوم جاؤا السرق شلوا عليا
أنتِ ياعمري أناي
أبحري كيفما شئتِ لكِ في القلبِ مراكبُ حنينٍ وعواصِفُ شَوقٍ   بين الضُلوعِ أبحري إن شئتِ في عينَيَّ فأنا المسافِرُ في المــدِّ من ألفِ عامٍ أتمدَّدُ في
التائهة
ها قد فتحتُ لكِ مجالي ليفوحَ عِطركِ مِن خلالي ولِتفردينَ جَناحَ صحوكِ فوقَ بحري وجبالي وتُمَرِّدينَ صُروحَ سفحي بانسكابكِ واخضلالي سترَين .. حقلَ البنّ




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محمد جميح يخاطب الرئيس هادي دعني أقول لك بكلام مباشر بلا رتوش
مقتل طبيب برصاص مسلحين في عدن
اعتقال قتلة مسؤول امني كبير بعدن
هروب جماعي لنزلاء مستشفى الامراض النفسية بعدن
مليشيات الحوثي تقول انها استهدفت مطار جازان وأبها
مقالات الرأي
  من يريد لعدن وأهلها الهلاك فليس بوطني ولا آدمي،من يريد أن تحترب القوات داخلها وتقتتل فأقل ما يمكن أن نطلق
لعل من الإنصاف والعدل الإشارة إلى علمين عاليين من أعلام اليمن اشتهرا بأعمال البر والخير والإحسان، إضافة إلى
اتفهم تمسك و استماتت كل الشماليين في ابقاء الجنوب كأرض وموقع وثروة في حضيرتهم وتحت سيطرتهم لأنهم سوف يخسرون
  خلقت الإمارات حالة نوعية فريدة من الاستقرار في جنوب اليمن فيما بعد الحرب وتوجهت بشكل واضح إلى دعم التوجه
  كل يوما في ازدياد نبرة العويل على جنوب اليمن المغدور به في مختلف المراحل ، ولم تتغير مواقف البيع له و
دعني أقول لك بكلام مباشر، بلا رتوش ولا كليشيهات لغوية مملة، أقول بصدق: إنك تخسر: تخسر الصديق، تخسر الحليف،
مؤسف ان يسقط الانتقالي إلى حضيض التوجيه الإعلامي لناشطيه باستهداف حضرموت وقيادتها باعتبارهم خونة للجنوب
عندما كانت عدن يحكمها أولادها الأصليين ويديروها ويتدبروها وحدهم بكل براعة وكفاءة واقتدار, نجحت ونمت وتطورت
  د. رشا الفقيه على امتداد محافظة عدن بمديرياتها الثمان تظل مديرية الشيخ عثمان هي قلبها النابض، ليس لتوسطها
  قلنا قبل فترة طويلة ان تأخير الحسم العسكري في حرب اليمن سينعكس سلبآ على جميع الأطراف المشاركة في هذه
-
اتبعنا على فيسبوك