مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 يوليو 2020 12:41 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
من هنا وهناك

ألمانية تعتني بـ1800 بقرة في الهند.. ما قصتها؟

الخميس 30 مايو 2019 12:17 صباحاً
(عدن الغد) متابعات

تكرّس الألمانية فريديريكه إيرينا بروينينغ حياتها للعناية بالأبقار المريضة والمتروكة في الهند. وسمحت لها الحكومة القومية الهندوسية بالبقاء في البلاد حيث تعتني بحوالي 1800 من هذه الحيوانات.

وقالت بروينينغ لوكالة فرانس برس من خارج مدينة ماثورا في شمال الهند حيث ترعى الحيوانات "لدينا حاليا حوالي 1800 بقرة. تجلب إلينا يوميا ما بين خمس أبقار وخمس عشرة".

وكانت بروينينغ (61 عاما) قد توعدت الأسبوع الماضي بإرجاع أعلى جائزة مدنية تُمنح للأشخاص الذين يعتنون بالأبقار في الهند، وهي جائزة بادما شري، بعد رفض طلبها تمديد صلاحية تأشيرة الدخول الممنوحة لها إلى هذا البلد.

ودفع هذا الأمر بوزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج إلى الإعلان عبر "تويتر" عن أنها "طلبت تقريرا" عن هذه الحالة، فيما أعلنت بروينينغ، الاثنين، أنها حصلت على تأشيرة دخول جديدة تتيح لها البقاء في الهند.

وأتت بروينينغ إلى الهند قبل حوالي ربع قرن وهي تقول إنها أنفقت مذاك حوالي 225 ألف دولار من أموالها الخاصة على مر السنوات لبناء ملجأ للأبقار يكلّف العمل به حوالي 45 ألف دولار شهريا.

والكثير من الأبقار التي تصل إلى الملجأ تكون فاقدة للبصر أو تعاني إصابات جراء حوادث مرورية، فيما تظهر أخرى مشكلات صحية متصلة بتناول النفايات البلاستيكية المنتشرة بكميات كبيرة في الهند.

وحوالي نصف الأبقار التي تدخل الموقع يكون مصيرها النفوق.

ومنذ وصوله إلى سدة الحكم في 2014، شكلت حماية الأبقار التي يقدّسها هندوس كثر، أحد العناوين البارزة في سياسة رئيس الوزراء ناريندرا مودي الذي أعيد انتخابه أخيرا.

وقد شددت البلاد قوانينها لحماية الأبقار من الذبح، كما سجلت ازديادا في الاعتداءات على مسلمين وأفراد من طبقة الداليت (ما كان يسمى طبقة المنبوذين) للاشتباه بأنهم ضالعون في الاتجار بلحوم البقر.


المزيد في من هنا وهناك
مقهى يستخدم سياجاً كهربائياً لفرض التباعد الاجتماعي
ابتكر مالك مقهى بريطاني طريقة فريدة لضمان الحفاظ على التباعد الاجتماعي أثناء دخول الزبائن إلى المقهى، بعد تخفيض إجراءات الحظر في البلاد. قال مالك مقهى ستار في
بحة الصوت بلا سبب واضح تدق ناقوس الخطر
قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأنف والأذن والحنجرة إن بحة الصوت بلا سبب واضح تدق ناقوس الخطر؛ حيث إنها تنذر حينئذ بالإصابة بمرض خطير مثل شلل الأحبال الصوتية أو
طالب عبقري يحل لغزاً حير العلماء 100 عام
نجح طالب تونسي في حل معادلة فيزيائية شائكة، حيرت العلماء مئة عام ما يسمح بتطوير تقنيات مقاومة الاحتباس الحراري، وتطبيقات في مجال الساعات التي تشتغل بفقاعات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: بيان هام صادر عن الإدارة الذاتية التابعة للمجلس الانتقالي
عاجل: شركات الصرافة تعلن رفع الإضراب بعدن (Translated to English )
مدير التوجيه المعنوي للقوات المسلحة يبشر بحدث تاريخي خلال الساعات القادمة
عاجل :انفجار بطقم بمحيط سوق القات بخور مكسر
‏عاجل: بيان مرتقب للمجلس الانتقالي
مقالات الرأي
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅"كان البدو قديما اذا مرض مريضهم او غاب غائبهم او خاف خائفهم ...الخ ينذرون
  منذ ان انتصر الشيخ سالم شعرت اننا لم نعد بحاجة الى تنفيذ اي اتفاق ينتقص مما تحقق وفي تاريخ الامم اي نصر
سكنت في مدينة البعوث الاسلامية عام ١٩٩٤م السكن الخاص بالطلاب الوافدين بجامعة الازهر وكانت لي غرفة خاصة
كنا قد أستبشرنا خيرا بقرب التوصل لتفاهمات بشأن تطبيق اتفاق الرياض على اعتبار ان سريان الاتفاق سيمهد لإعادة
الوضع يزداد سؤٱكهرباء مافيش ، الماء ينقطع وفي بعض الأماكن مقطوع نهائي ،الطرقات مكسرة ، والعمائر مدمرة ،
اعتصام الجيش وردود الفعل.. مازل الاعتصام مستمر وقد دخل اسبوعه الثاني. البعض كان يرى أن يكون المخيم في مكان آخر
قيل ;  "احتلال الأرض يبدأ من احتلال العقل ...واحتلال العقل يبدأ من احتلال اللغة " تلك هي الحقيقة المغيبة
هل يدرك الغرب أن خلاف اليمنيين مع الحوثي أنهم يريدونه يحكمهم بالديمقراطية وهو يريد يحكمهم باسم الله تعاملت
    المغفور له بإذن الله الأستاذ حسن أحمد اللوزي كان شاعرا وأديبا قبل أن يكون إداريا ومسؤولا غزير العواطف
اوجد المجلس الانتقالي الجنوبي فرصة من العدم للحكومة الشرعية للتملص من التزاماتها والقيام بواجباتها
-
اتبعنا على فيسبوك