مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 سبتمبر 2019 04:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 27 مايو 2019 04:45 صباحاً

خنســاء صــالح

 

يحتقرالرجل اليمني رجلاً مثله فيصفه بأنه امرأة. ويُمعن في الاحتقار باستخدام مترادفات عامية للمفردة ذاتها: مَكْلف.. مَرَة.. حُرْمة. وقال بعضهم ايغالاً في التحقير "مابِش مَرَة شخَّت من طاقة". وقد سمعت هذه العبارة لأول مرة قبل بضعة عقود من قيادي كبير في المؤسسة السياسية للدولة، ساخراً يومها من أبناء احدى المناطق اليمنية المهدور دمها وحريتها وحقها في العيش الكريم!

 

وفي تاريخ اليمن القديم والوسيط، حكمت النساءُ الرجالَ خير حكم. وقد كان حكمهن رشيداً حقاً من قبل ظهور مصطلح ومفهوم الحكم الرشيد بمئات السنين. ولو وُضِعت بلقيس وأروى ومن في حكمهن من حكيمات اليمن في كفَّة وجميع من حكم اليمن- عبر التاريخ -من مكانة ملك الى مستوى مدير ناحية في كفَّة أخرى، لرجَّحت كفَّة تلك التي لم تستطع يوماً أن "تشخ من طاقة".

 

الأخ صالح الذي احتقر "المسرولات" و"المبنطلين" على السواء، وفتح ذراعيه وخزائنه لذوي الشوارب واللحى طوال عهده، غدره رجاله وكَبَتْ به خيوله وفرَّت عنه قبائله، فيما ظلت النساء تبكيه بحُرقة وتخرج إلى الشوارع تهتف بحياته حتى بعد مماته تحت تهديد الأهوال الشداد، مثلما نصرت النسوة شيخ مشايخ حاشد واعتصمن حوله ازاراً من بسالة ودثاراً من نبالة يوم أهانه عيال الحوثي.

 

في الأيام التالية لمصرع صالح، ظهر رجاله على الشاشات والصفحات في أحلى الحُلَل وأغلى البِدَل، بينما بدت فائقة السيد في أكثر صور الحزن والانكسار تراجيدية، وكأنَّها هند بنت عُتبة يوم جاءها نبأ مصرع أبيها وأخيها وعمها في ضربة واحدة يوم بدر، أو لعمري كأنَّها الخنساء يوم نكبتها بأخيها صخر، وقد كان صالح صخراً حقاً في روح بنت السيد.

 

وطوال الأشهر التالية، ظل رجال صالح ينظرون إلى بنت السيد كمن ينظر إلى دليل ساطع وبرهان قاطع على رجولته الممرغة في وحل الهوان الكبير. كانت فائقة هي الرجل العفاشي الوحيد الذي استطاع أن يشخ من طاقة الطوق، يوم راح ذلك الطوق يضع طوقاً حول عنقه لن يستطيع الفكاك من عاره وشناره إلى بعد يوم القيامة بثلاث ليال متتالية.

 

تصادقتُ وفائقة كثيراً وطويلاً.. ثم تبادلنا المُلاسنة والمُلاعنة كثيراً وطويلاً.. وكانت المواقف تجمعنا ثم تفرّقنا منذ زمن بعيد.. لكنني ظللت أعترف على الدوام بأن فائقة السيد أحمد باعلوي امرأة بعشرة آلاف رجل من ايَّاهم، أولئك الذين لا يستطيعون أن يفخروا بشيء في حياتهم كلها سوى أنهم "شخُّوا من طاقة"!

تعليقات القراء
387857
[1] مكانك و لا أتغيرت
الاثنين 27 مايو 2019
أنا هنا | عدن
ألعب غيرها يا حبوب فتاريخك معروف جيداً.

387857
[2] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الاثنين 27 مايو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
ريتك ماكتبت مقالك هدا لايسمن ولايغني من جوع تفاها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مقتل قيادات عسكرية سعودية بارزة واخرى يمنية بوادي حضرموت بأنفجار
الغفوري : هذا ما كان سيحدث لو تمكن الجيش من دخول عدن
وزارة الدفاع توقف قائد المنطقة العسكرية الرابعة عن العمل
في ظاهرة هي الاغرب بتاريخ المدينة : قطيع من البقر يسبح في البحر بعدن (صور)
مسلحون ينصبون كميان لحافلة ركاب بالعبر
مقالات الرأي
احيانآ تخيننا العبارات وعذوبة المفردات والجمل في وصف شيئآ ما قريبآ للقلب والحواس والمشاعر؛ لما لهذا الشي
#ماجدالشعيبي  وضع المجلس الإنتقالي لنفسه هدفان استراتيجيان اراد تحقيقهما جنوبا انطلاقا من موقعة اليمامة
ولم يكن عبد ربه هادي مضطرا، هذه الليلة، إلى تقديم دليل جديد على هذا الانهيار عبر تعيين محافظ للبنك المركزي من
المتابع لحال وواقع مدارس مديرية لودر منذ العام 2010م وحتى يومنا هذا سيصاب بالإحباط والتذمر من واقعها المؤلم
لنكن واقعيين ! تهديدات محافظ محافظة حضرموت بإيقاف شحنات النفط المبرمة سلفا او حتى منع اي صفقات مستقبلية في ظل
لا أعتقد أن هناك جنوبي واحد لم يكن يعلم أن الوزير الميسري كان يقدم نفسه للإصلاح وللمؤتمر وللشماليين بصفة عامة
الوطن هو عبارة عن كلمة صغيرة المبنى كبيرة المعنى، وهو أساس الفخر والاعتزاز. هو الهوية التي يحملها المواطن
تمنح اسرائيل حاملي جنسيتها من الفلسطينيين كامل الحقوق الممنوحة لمواطنيها ، بما في ذلك الجواز الاسرائيلي
 قبل إزاحة  محمد مرسي من سدة الحكم في مصر  والبدء في  التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين  من منظور
كتب أحد الأخوة الشباب منشورًا عن النعيم الذي شهده الجنوب في عهد الرفاق،ودللَّ لرخاء ذلك العهد بقوله : ( لم
-
اتبعنا على فيسبوك