مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 يونيو 2019 10:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

رونالدو يحقق أسوأ أرقامه منذ 10 سنوات

الاثنين 27 مايو 2019 01:28 صباحاً
( عدن الغد ) كوورة :

رغم الضجة الهائلة التي صاحبت الانتقال التاريخي للنجم كريستيانو رونالدو بداية هذا الموسم من ريال مدريد الإسباني ليوفنتوس، إلا أن الأمور لم تكن على قدار تطلعات "الدون" على المستوى الفردي، حيث أن موسم (2018-19) يعد الأقل تهديفيا له في مسيرة النجم البرتغالي منذ 10 سنوات.
وبعد أن غاب عن مباراة فريقه الختامية في الموسم الأحد أمام سامبدوريا، خسر "البيانكونيري" (2-0)، توقفت مشاركات رونالدو في "السيريا آ" مع بطل إيطاليا عند 31 مباراة في الدوري سجل خلالها 21 هدفا.
ورغم أن هذا الرقم ليس أقل من الـ18 هدفا التي سجلها في آخر مواسمه مع مانشستر يونايتد الإنجليزي في البريميير ليج، إلا أنه يبقى الأقل خلال السنوات العشر الأخيرة للهداف التاريخي للميرينجي.
وبلغ معدل تهديف رونالدو هذا الموسم 0.65 في المباراة، ليصبح الأقل منذ موسم (2008-09) الذي بلغ حينها 0.54 هدفا في المباراة.
ولم يكن الحال أفضل في دوري الأبطال، حيث زار صاحب الـ34 عاما شباك المنافسين 6 مرات فقط خلال 9 مباريات، أي 0.67 هدفا في المباراة.
ويعد هذا ثاني أقل معدل في مسيرة رونالدو في البطولة التي فاز بلقبها 5 مرات (واحدة مع المان يونايتد و4 مع الفريق الملكي)، بعد موسم 20110-11 (الثاني لكريستيانو مع الريال)، عندما سجل 6 أهداف خلال 12 مباراة بواقع 0.50 هدفا في كل مباراة.
بينما يعتبر موسم (2013-14) هو الأبرز لرونالدو في البطولة الأكبر داخل القارة العجوز، والذي قاد خلاله الريال لحصد لقب "العاشرة" بأهدافه الـ17 خلال 11 مباراة.
بينما في مسابقة الكأس، خاض النجم البرتغالي مباراتين فقط مع "البيانكونيري"، لم يسجل فيهما أي هدف، وهو ما لم يحدث منذ موسم (2006-07) مع المان يونايتد، حيث لم يسجل في المباراة الوحيدة التي خاضها الفريق في بطولة (Carling cup) أمام ساوثند يونايتد.
وشارك رونالدو 7 مرات مع الريال في كأس ملك إسبانيا، وسجل في جميع المباريات التي شارك فيها هدفا على الأقل، بينما يعود معدله الأكبر في هذه البطولة لموسم (2012-13) عندما سجل 7 أهداف في 7 مباريات، ولكنه خسر اللقب في النهاية لحساب أتلتيكو مدريد.
وإجمالا، شارك "الدون" في 43 مباراة مع يوفنتوس هذا الموسم في جميع المسابقات، وسجل 28 هدفا، بمعدل 0.65 هدفا في المباراة، ليصبح بذلك موسمه الأخير بقميص "الشياطين الحمر" (2008-09)، هو الأقل من حيث معدل التهديف بواقع 0.47 هدفا في كل مباراة، حيث سجل 25 هدفا خلال 57 مباراة.
وتعد هذه الأرقام بعيدة تماما عن تلك التي سجلها على مدار مواسمه الثمانية مع الميرينجي، والتي سجل خلالها بمعدل هدفا على الأقل في كل مباراة في البطولات الثلاث.
بينما يتصدر موسم (2014-15) قائمة الأبرز تهديفيا في مسيرة رونالدو بمعدل 1.23 هدفا في المباراة، حيث أنه سجل خلال 54 مباراة 61 هدفا، رغم أن الريال لم يفز حينها بأي لقب.
أما على مستوى الألقاب الجماعية، أضاف رونالدو لدولاب بطولاته الزاخر بالألقاب، بطولة "السيري آ"، ليضاف لألقاب البريميير ليج الثلاثة مع المان يونايتد، والاثنين مع الميرينجي.


المزيد في رياضة
استعدات مكثفة للأندية للدوري التنشيطي
 تجرى حاليا في جميع أندية الدرجة الأولى والثانية في مختلف المحافظات استعدادات مكثفة لخوض مباريات الدوري التنشيطي الذي يتوقع أن تنطلق مبارياته مطلع الشهر القادم
تونس تبدأ مشوارها الإفريقي بالوقوع في شراك أنجولا
فرضت أنجولا التعادل (1-1) على تونس، في مباراة المنتخبين الافتتاحية بالمجموعة الخامسة، لحساب كأس الأمم الإفريقية 2019، على ملعب السويس اليوم الاثنين. وهز القائد يوسف
الفجر الجديد يتوج ببطولة الفقيد مقبل الكروية بأبين
أختتمت عصر يوم الاثنين على ملعب البلدية الترابي التابع لنادي حسان بمدينة زنجبار منافسات بطولة فقيد الوطن الكبير المناضل علي صالح عباد { مقبل } الكروية لأندية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
 الحديث عن نادي التلال ومعاناته والصعوبات التي تواجهه خلال هذه المرحلة يحتاج إلى حديث طويل ومتشعب ومحزن ،
مازالت عدن تعاني من المتربصين والحاقدين الذين لا يريدون  الخير لها ولرياضتها وانديتها ورغم الظروف التي
    الحديث عن نادي التلال ومعاناته والصعوبات التي تواجهه خلال هذه المرحلة يحتاج إلى حديث طويل ومتشعب
التلال من الفرق المهمة والقوية قوة الساس، حيث يعد ثاني ناد في الجزيرة والخليج والوطن العربي تأسس عام1905م بعد
مرت محافظتنا أبين بمرحلة هي الأصعب على مر التاريخ وعلى مستوى كل الأصعدة وبالأخص على صعيد الشباب والرياضة وما
حال المواطن اليمني حاليا أشبة بلاعب كرة قدم ، شاب في مقتبل العمر ، بأمكانات وقدرات تخوله أن يكون لاعبا متميزا
ينتظر عشاق كرة القدم بشغف مباراة افتتاح بطولة كأس أمم إفريقيا بنسختها ال32 بين مصر وزيمبابو ضمن المجموعة
يعرف الكثير من ابناء نادي التلال ، تخصص البعض ممن ينتمون الى هذا الكيان العريق .. بقدرة التعاطي اللا اخلاقي في
-
اتبعنا على فيسبوك