مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 يونيو 2019 12:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

الطلقة الأخيرة

الاثنين 27 مايو 2019 12:30 صباحاً
كتب / عصام مريسي

أشتد هبوب الرياح وحجبت الرؤية وشدد العدو هجومه على مواقع المقاتلين وأحكم تسديد الأهداف بتوجيه ضربات موجعة ،سقط الشهداء تلو الشهداء وكلما غير المقاتلين مواقعهم تبعتهم قذائف العدو وكأنها موجهه بتوصيف دقيق, ما زالت الرياح تقذف بالغبار وتحجب الرؤية وما زالت قذائف البغاة تقتنص الأبطال لكن العزائم ما زالت تتوهج وتلتهب لاستئصال شرذمة الاعداء وتطهير البلاد ، قائد المجموعة شاب ذو عزيمة صلبة واصرار على الانتصار فهو ينطلق هنا وهناك بين المقاتلين يتفقد أحوالهم ويشد من عزائمهم لكن القلق قد تسرب إليه كيف اصبحت كل ضربات الأعداء مركزة ولا تخطئ أهدافها في الأمر سر هكذا كان يحدث نفسه .

لا تزال الرياح تعصف والغبار يملأ الساحات وتنعدم معه الرؤية والقائد البطل يتنقل بين مواقع الجبهة التي يشرف عليها ويقود مجوعتها حتى يقدم على مجوعة من أفراد فصيلته يسألهم عن المعركة:

كيف المعنويات ؟ هل من نواقص

بصوت موحد تنطلق حناجر المقاتلين وبعزائم قوية يجيبون قائدهم:

المعنويات عالية .. والنصر بأذن الله حليفنا

ومن بين العزائم الملتهبة ينبري صوت متلعثم يحاول هزَّ العزائم المتصاعدة:

لكن الذخير توشك أن تنتهي .. والطرف الأخر يملك الكثير ويبدو أن التعزيزات تتوالى عليهم

بعزيمة واثقة بالنصر وقدرات المقاتلين وصمودهم يدوي صوت القائد الشاب ليزيد المقاتلين حماسة:

ما يمتلكه المقاتلون من عزائم  أقوى من طلقاتهم ومدافعهم

ينصرف القائد نحو المؤخرة في الجبهة ليعود بما تيسر من طلقات يجدها يعيد لأصحاب النفوس المهزومة شيء من الثقة المفقودة ليهم  فلم يجد سوى أخر طلقة من صاروخ الأر بي جي يحتملها على كتفة ليعود إلى ثغرة الجبهة التي أقلقه حال المقاتل فيها وكان صاحبه الذي لمس تغير في همته ’ ما زالت الرياح الموسمية في أغسطس تعصف بحبات الرمال فتهيجها حتى تغطي الأفق بهالة من العتمة المغبرة وقبل أن يصل يسمع المقاتل يتحدث رغم عدم وجود أحد غيره معه ، كان يريد أن يقاطعه ما زاحاً هل أصابه الجنون وقبل أن يطلق مزاحه تصل إلى مسامعه بعض العبارات التي توحي بالخيانة :

الجبهة تكاد تكون خاوية .. يمكنكم التقدم والسيطرة

تلك العبارات وقعت في صدر القائد كصواريخ هشمت كل معنى للصداقة والوطنية والأمانة

يحس المقاتل بقرع أقدام القائد فينهي المكالمة ويعيد جهاز الاتصال إلى جيبه ويبادر بالسؤال :

هل وجدت ذخيرة نستطيع أن نكمل بها المعركة

يرشق القائد صديقه المقاتل المنهزم برصاص عينيه قبل أن يبادره بالإجابة حتى يرتبك الصديق الخائن وهو يضع كلتا أصابع يديه على أدنية ويحاول الفرار بنظره عن عيني زميله القائد:

نعم وجدت أخر طلقة ولكني سأوجهها إلى صدرك . بعد أن تسلمني جهاز الاتصال 

بعد أن يستلم جهاز الاتصال يوجه الاتصال إلى الأعداء ويرسل لهم رسائل صوتية:

عليكم التراجع فقد وصلت تعزيزات للفصائل المرابطة معززة بالدبابات والمدافع ربما يصل التعزيز إلى حجم لواء وبعد قليل سينطلق سلاح الجو لمحاصرتكم عند التراجع .. للأهمية عليكم الانسحاب الفوري وترك كل المواقع التي وصلتوا اليها

والجندي الخائن مازال منكسر العينين منتظر الجزاء ، يحمل القائد سلاحه ويوجهه صوب صدره ويطلق الرصاصة الأخيرة التي تدوي الساحة ويظن الأعداء أن التعزيز قد وصل وتتطاير أشلاء الخائن تتطاير فتقع على الصخور المحيطة , تنسحب جحافل الاعداء تاركة عتادها وذخيرتها لتغتنمها القوات المدافعة وتصل التعزيزات لتتقدم الجموع وتحتل المواقع التي خلفتها قوات الأعداء بعد انسحابها.


المزيد في أدب وثقافة
كنت الوطن
كتبت أنا سيرتي من قبل ياتي الموت خايف تقولوا عليا من بعدها هلفوت كنت الوطن للجميع أزرع حبوب التوت واكسي شعبي حرير وزادهم والقوت واليوم جاؤا السرق شلوا عليا
أنتِ ياعمري أناي
أبحري كيفما شئتِ لكِ في القلبِ مراكبُ حنينٍ وعواصِفُ شَوقٍ   بين الضُلوعِ أبحري إن شئتِ في عينَيَّ فأنا المسافِرُ في المــدِّ من ألفِ عامٍ أتمدَّدُ في
التائهة
ها قد فتحتُ لكِ مجالي ليفوحَ عِطركِ مِن خلالي ولِتفردينَ جَناحَ صحوكِ فوقَ بحري وجبالي وتُمَرِّدينَ صُروحَ سفحي بانسكابكِ واخضلالي سترَين .. حقلَ البنّ




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
موجة حر شديدة تضرب عدد من  المحافظات تزداد خلال الساعات القادمة
وثيقة: الوزير الحوثي وجبة الغداء ب 630 ألف والصبوح ب 200 ألف ريال 
إعلان إمريكي عن تعرض طائرة إمريكية لصاروخ أرض جو أنطلق من زورق إيراني 
هروب جماعي لنزلاء مستشفى الامراض النفسية بعدن
جار يقوم بطعن جارهِ الآخر وزوجته بعدن
مقالات الرأي
دعني أقول لك بكلام مباشر، بلا رتوش ولا كليشيهات لغوية مملة، أقول بصدق: إنك تخسر: تخسر الصديق، تخسر الحليف،
مؤسف ان يسقط الانتقالي إلى حضيض التوجيه الإعلامي لناشطيه باستهداف حضرموت وقيادتها باعتبارهم خونة للجنوب
عندما كانت عدن يحكمها أولادها الأصليين ويديروها ويتدبروها وحدهم بكل براعة وكفاءة واقتدار, نجحت ونمت وتطورت
  د. رشا الفقيه على امتداد محافظة عدن بمديرياتها الثمان تظل مديرية الشيخ عثمان هي قلبها النابض، ليس لتوسطها
  قلنا قبل فترة طويلة ان تأخير الحسم العسكري في حرب اليمن سينعكس سلبآ على جميع الأطراف المشاركة في هذه
  اسدى معالي الاستاذ فتحي بن الازرق نصيحة قيمة وبلا ثمن لقوات التحالف العربي ان ارادت النصر والظفر في الحرب
لو أن صديقاً أهداك ألف قصيدة كتبها لك خلال عشرين عاما من صداقتكما! .. كتبها بضوء قلبه ومداد روحه الملائكية
الاخوة والابناء من ابناء الصبيحة الابطال.... لقد كنتم دائما في طليعة من يفتدي الوطن بالروح الغالية و الدماء
  في العام 90 م وتحديدا مع أزمة وحرب العراق كنا نتابع أخبار الحرب والتصعيد الدولي من المذياع ظهرا .... ومع
حشد كبير من أهل الصحافة والإعلام في صفوفنا نستطيع القول أن معظمهم من أصحاب الصف الثاني أو الثالث او ما بعد
-
اتبعنا على فيسبوك