مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 08:54 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

القبض على متهمين بقتل طبيب يمني في مصر واعترافات مروعة للقتلة

الأحد 26 مايو 2019 02:02 صباحاً
القاهرة (عدن الغد) خاص:

تمكنت أجهزة الأمن المصرية من إلقاء القبض على 5 متهمين بقتل الطبيب اليمني نجيب محمد طاهر، داخل شقته في محافظة الجيزة.

وفتحت الجهات الأمنية تحقيقاً في واقعة العثور على الطبيب مقتولاً داخل شقته في منطقة ميدان الساعة بشارع فيصل.

من جانبها .. كشفت أجهزة الأمن العام بوزارة الداخلية المصرية، يوم السبت 25 مايو 2019 م عن تفاصيل العثور على طبيب يمني الجنسية مقتولاً داخل شقته في منطقة الهرم في الجيزة، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة 4 متهمين بينهم سمسار تعرف على الطبيب أثناء شرائه شقته. وأفادت التحريات أن المتهم اتفق مع شركائه على سرقته، فاقتحموا عليه الشقة، وكمموا فمه، ما تسبب في اختناقه. وألقت مأموريات أمنية من قطاع الأمن العام ومباحث الجيزة بمصر القبض على المتهمين، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

 

وذكرت جريدة المصري اليوم أن قسم شرطة بولاق الدكرور تلقى بلاغا من «ن. أ»، 45 سنة، يحمل الجنسية اليمنية، موظف مقيم بالبلاد في منطقة الهرم، بالعثور على جثة عمه من نفس الجنسيه «ن م.» 65 سنة، طبيب مقيم بدائرة القسم، بداخل شقته بكامل ملابسه وموثوق اليدين والقدمين ومكمم الفم بشريط لاصق.

 

وأفادت الجريدة، أن جهود فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة قيادات وضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة أسفرت إلى أن مرتكبى الواقعة هم كل «حسن أ.» 35 سنة، سمسار مُقيم شارع المنشية دائرة القسم وأصل إقامته دير مواس بالمنيا، و«م. م.»،20 سنة، عامل مُقيم البراجيل دائرة مركز أوسيم، المحكوم عليه بالسجن سنة في جناية «سلاح بدون ترخيص» بمركز دير مواس، و«عزت» 39 سنة، حارس عقار، و«م. م.» 28 سنة، حارس عقار.

 

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة بدافع السرقة. وأقر المتهم الأول (السمسار) بتعرفه على الطبيب من خلال عمله في مجال سمسرة العقارات وقام المجنى عليه بشراء شقته من خلاله هو وصديقه «م. ا.» 45 سنة، حارس عقار، وأنهما سبق لهما الاتفاق على سرقة الطبيب لعلمهما باحتفاظه بمبالغ مالية بشقته.

 

وأفادت نتائج التحقيقات أن المتهم الرئيسي (السمسار) اتفق مع باقي المتهمين على سرقة المجني عليه وفي فجر يوم الحادث توجهوا للعقار وانتظر السمسار والمتهم الرابع للمراقبة وصعد الثاني والثالث للشقة وبطرقهما الباب فتح لهما الطبيب اليمني عليه فقاما بدفعه وتكميم فمه مما أدى إلى اختناقه ووفاته واستوليا على مبلغ 60 ألف جنيه وهربوا.


المزيد في أخبار وتقارير
المجلس الأعلى للحراك يشيد بانتصارات القوات الجنوبية في عتق
اشاد المجلس الأعلى للحراك الجنوبي بقيادة المناضل صلاح الشنفرة رئيس المجلس بالانتصارات التي يحققها الجيش الجنوبي في عاصمة محافظة شبوة "عتق" وذلك ضد مليشيات الأحمر
محدث: إغتيال إمام مسجد يعمل ضمن قوات الحزام الأمني بعدن
اغتال مسلحان مجهولان، مساء اليوم الأحد، مواطنا يعمل في قوات الحزام الأمني بالعاصمة عدن.  وقال مصدر أمني لـ"عدن الغد" أن مسلحين اثنين على دراجة نارية أطلقا النار
مواجهات شبوة.. الانتقالي والشرعية يحشدان عسكريا لجولة جديدة
 الجيش يعلن سيطرته على عتق.. النخبة تنفي.. الانتقالي يتوعد جولة ثالثة من المواجهات المسلحة العنيفة شهدتها أمس مدينة عتق بين القوات الجنوبية التابعة للمجلس




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حسن باعوم يصل محافظة المهرة ويصدر بيانا سياسيا هاما
عاجل :اول تعليق رسمي إماراتي على أنباء إنهاء دورهم من التحالف العربي
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
مقالات الرأي
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
-
اتبعنا على فيسبوك