مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 سبتمبر 2019 08:53 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 24 مايو 2019 02:53 صباحاً

من الرسم بالفرشاة الى الرسم بالكلمات                      علي محمد يحى شاعرا     قراءة في ديوانه الاول (وجد .. وبوح ) 

  


                             د . شهاب القاضي 


(في الحب يتجاوز كل من الرجل والمرأة فرديته ، في وحدة يشعران فيها أنهما أكثر مما هما ، أنهما الواقع والمطلق، الوجود وما وراءه . ولايعود كل منهما إلا تجلياً للآخر . ) ادونيس

     
                                                 
توطئة :

سعدت ان التقي بالفاضلين الاستاذ محمد سالم باهيصمي والاستاذ عمر مكرم عنتر،في ليلة رمضانية مباركة وكانا يحملان  ديوان شعر للاستاذ القدير والفنان التشكيلي علي محمد يحى ... ولم افاجئ ان ارى الفنان التشكيلي الكبير علي محمد يحى شاعرا، مخلصا لينبوع ومصدر الفن والجمال الواحد مؤكدا وحدة التعبير الفني او بالاحرى الانحياز الى شعرية الفن التشكيلي والعمارة والدراما والقصيدة، انها وحدة الفنون وان تعددت الاساليب في التعبير الم يشر  الشاعر اليوناني هوراس الى ذلك حيث قال "القصيدة مثل اللوحة" وايضا اشار الشاعر اليوناني سيمونيدس"
الى هذه العلاقة بين الفن والشعر حيث قال ان( الرسم شعر صامت ، والشعر صورة ناطقة ) وقد منح الشاعر نزار قباني احد دواوينه عناونا يميل الى تأكيد هذه الوحده بين الفن والشعر ،فسماه (الرسم بالكلمات ) وقد صدر عام 1966، وها نحن امام ابرز الفنانين التشكليين وعمدتهم في عدن الفنان الكبير علي محمد يحى وقد استبدل الرسم بالفرشاة بالرسم بالكلمات في ديوانه ( وجد ...وبوح). وسوف نحاول في هذه القراءة المتواضعة الاقتراب من عالمه الشعري ، وفهم دلالاته الفكرية والجمالية التي تزخر بها قصائده الغنائية الجميلة. 
يضم الديوان ثمانون صفحة تحتوي على تسعة وثلاثين قصيدة ومقدمة جميلة كتبها الشاعر الكبير المجنون بحب عدن دكتور مبارك سالمين وايضا تضمن تصديرا كتبه الشاعر شكرا وعرفانا . 


الحب في غنائية آسرة : 

تقريبا معظم قصائد ديوان وجد .. وبوح هي قصائد عاطفية كتبها الشاعر باسلوب غنائي أخاذ ، كل قصيدة تنسج لنفسها ايقاعا وجرسا خاصا بها مشوقا تتغنى بالحب وبالعاطفة في اشكال طقوسها المختلفة، ففيها من الذاتية الطاغية  ومن المشاركة الدافئة، ومن التودد والتقرب ومن الغناء او النواح او الحزن ومن الاحلام في شبوبها صعودا رغبة متأججة اوانكسارا تحت ضربات واقع لا يرحم ، لكنه الشاعر لا ييأس : 

فأنا اسعى 

كي ابحر نحوك

لكن لا ادري 

كم من المسافات قطعت 

اومحيط عبرت حتى الآن 

فليس هناك محال ...

ليس هناك محال 


ليس هنالك محال ، طالما الفرح يغمر الشاعر، الفرح بحبها ، انها الحبيبة التي تبعث الامل والقوة والرجاء بطاقة الحب الروحانية التي تشع بلا حدود وتشع بلا انقطاع ( لأنك في القلب عشقي الوحيد ، لأنك في شعري بيت القصيد ) فيذوب الشاعر ولها" وقد تماهى مع الأشياء ، واتحد مع الطبيعة وتألق سعيدا وقد ناجته حتى النجوم اليست هي ايضا سعيدة ( وحتى الأنجم تبدو سعيدة ، لهذا احبك ) ومن فرط الحب ، من قوته اللامتناهية ، يتعلثم الشاعر ،تخور قواه في التعبير ، فكيف يعبر المتناهي عن اللامتناهي ، كيف يستحوذ على ملكة التعبير في الكلام او في الرسم عن الحب في تموضعه مطلقا والحب ينأى عنه :

حاولت رسمك 

فلم استطع 

غير رسم الورود 

وكل الورود 

في مبسمك 


بالرغم من كل ذلك الحب الا ان الشاعر يخاف الفراق ، ويخاف عذاب البعد والنأي ، نأي المحبين وحين تلوكه الذكريات بقسوتها ،يرفع عقيرته بالصوت (ها انذا أحترق بنار القسوة ) انه المحب ، ولايرى الى نفسه الا حبيبا ولا يراها في مقلتيه الا حبيبة. هذا التوحد الوجودي ، هذه الارادة الواحدة هي التي تنتصر وهي التي تسود يقول الشاعر : 

حين أحببتك عشقت 

وعشت حياتي بشمس غدي 

حين أحبتتك 

فككت قيودي 

وحطمت خوفي بحلم ندي

أحبك حبا يفوق الخيال 

لأنك شمسي التي اهتدي 


الا ان الشاعر وبالرغم من كل الطاقة الحيوية التي يبعثها الحب الذي زين قلبه وجعله يحلم ويهفو (وينام على اطراف غيمة مسافرة / وننام تحت سماء تحرسها نجوم وقمر ) لا يخاف الفراق لأي سبب كان ومنها الموت فقد تهيأ لذلك اللقاء(اني اعلن اللحظة موتي/ واخترت لحدي احدى الحفر) فلا مفر امام تلك النهاية المحتومة الا ان يقول الشاعر:

اه ياشمس ذاتي 

كيف اهرب 

مما يريد القدر .


بعض لمسات الفن في الديوان : 


تزخر قصائد ديوان وجد .. وبوح للشاعر والفنان التشكيلي الكبير علي محمد يحى ، بروعة الصورة الفنية وتركيباتها المدهشة، في انزياحاتها التي تنتج دلالات جمالية غاية في الروعة وقد ظهرت في القصائد بنية تناصية وحوارية بنوعيها المنولوج والديالوج يمكن الاطلالة عليها سريعا.


التناص في الديوان : 


التناص أو التعالق النصي ( Intertextuality)  في الأدب هو مصطلح نقدي يقصد به وجود تشابه بين نص وآخر أو بين عدة نصوص وقد  صاغته جوليا كريستيفا للإشارة إلى العلاقات المتبادلة بين نص معين ونصوص أخرى، وهي لا تعني تأثير نص في آخر أو تتبع المصادر التي استقى منها نص تضميناته من نصوص سابقة ، بل تعني تفاعل أنظمة أسلوبية . وتشمل العلاقات التناصية إعادة الترتيب ، والإيماء أو التلميح المتعلق بالموضوع أو البنية والتحويل والمحاكاة.ويعتبر من أهم الأساليب النقديه الشعرية المعاصرة وقد تزايدت أهمية المصطلح في النظريات البنيوية وما بعد البنيوية. ويعد من المصطلحات والمفاهيم السيميائية الحديثة إذ انه مفهوم إجرائي يساهم في تفكيك سنن النصوص (الخطابات) ومرجعيتها وتعالقها بنصوص أخرى وقد أشار تودوروف إلى المصطلح بصفة عرضية قائلاً "أنه من الوهم أن نعتقد بأن العمل الأدبي لـه وجود مستقل، أنه يظهر مندمجاً داخل المجال الأدبي الممتلئ بالأعمال السابقة ومن ذلك يتحول الى عمل فني يدخل في علاقة معقدة مع أعمال الماضي( ويكيبيديا ) ونجد ان شاعرنا قد تأثر في قصائدة بالشعر العربي الحديث ، وبالشعراء البارزين على سبيل المثال لا الحصر: نزار قباني ولطفي جعفر امان  و عمر الخيام  في الرباعيات التي تناص مع مطلعها  وبالذات في قصيدة انيسة حيث يقول :

سمعت صوتا غردا 

ناداني عند الفجر 

ايا حبي 

ايا عشقي 

ويقول عمر الخيام في الرباعيات بترجمة الشاعر احمد رامي : 

سمــعت صـوتاً هاتــفاً في السحر نادى من الغـيب غفاة البشر  

هبوا املأوا كــأس المـنى قبل أن تملأ كأس العـــمر كف القدر

القـــلب قـــد أضناه عشق الجــمال والصدر قد ضاق بما لا يُقــال

ما أضيع الـيوم الذي مـر بـي من غير أن أهوى وأن أعـشق 

وديوان وجد وبوح في معظم قصائدة ترجمة لهذا المنحى الخيامي في التعبير عن العشق والحب والمشاعر الايروتيكية.


التشكيل الدرامي للقصيدة : 

يمكن القول ان كثير من قصائد الديوان تضمنت الاسلوب الحواري او كانت ذات بنية حوارية سواء كانت باسلوب الحوار مع الذات كمنولوج او حتى مخاطبة الحبيبية من بعد او الحوار مع الحبيبة مباشرة باسلوب الديالوج ..تمنح الحركة الدرامية للقصيدة القدرة على الاحاطة التعبيرية الكاملة لاسيما في التعبير عن غلواء الذات وهمومها وافراحها سواء من خلال المناجاة الذاتية او من خلال اسلوب الحوار على شاكلة بنية سردية. 
على سبيل المثال لا الحصر قصيدة( ام السعد )و قصيدة (احتويني) حيث يقول الشاعر :

اسكبي انغامك الجذلى 

حنينا يحتويني 

ونورا لا يجفو عيوني 

احتويني من رياح 

الخوف 

حين يجتاح سفيني 

وامسحي دمعة الحزن 

من جفن عيني .

هنا يتحدث الشاعر مع حبيبته في خطاب شعري يتخذ لنفسه اسلوب البوح الذاتي الا اننا نقرأه كرسالة ، ارسلت من بعيد ...مع ذلك يستخدم  الشاعر الحوار المباشر معها مثلا في قصائد : حلم وانيسة ولحظات من الخلود ،يقول الشاعر في قصيدة حلم : 

سنمضي نعانق ابهى السنين 

سنبنيه من همسات الفؤاد حلما لنا 

يضيء على جانبيه الياسمين 

سأجعل .....!!!

قالت :كفاني رؤاك 

قلت :وانت بقربي

تعاتبين قلبا هواك 

فهل تشفقين ؟

قالت : بعيني جعلتك انت الحياة 

قلت:بقلبك أمضي الحياة 

وبين يديك 

رهين قلب محب حنين .


ديوان الشاعر والفنان التشكيلي الكبير الاستاذ علي محمد يحى وجد ..وبوح  غني بالدلالات الجمالية والفكرية ، انه دعوة للفرح ، فهل نفرح ام ان الوقت لم يحن بعد ، او كما قال شاعرنا :

اعشق قولا مأثورا 

كالصلوات : 

...منذ الخلق الاول 

مازال فينا حب 

وغنوات 

فالفرح لم يبدأ فينا 

بعد .

                        شكرا جزيلا

 

 

 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الربع يكشف عن الشخصية التي تسعى اطراف خارجية لنقل صلاحية الرئيس لها
عاجل: بيان سياسي هام صادر عن نائب رئيس مجلس الوزراء الميسري ونائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري ووزير النقل صالح الجبواني
سكرتير صالح:هذا ما نقله الامير خالد بن سلمان للرئيس هادي
هاني بن بريك يصل القاهرة
اول تعليق للمجلس الانتقالي على بيان وزراء في الشرعية
مقالات الرأي
الضربات المتوالية التي توجهها ايران من خلال الدرون الذي جرت العادة ان ينسبة الحوثيون اليهم. في حين تقول
هناك مثل يمني مفاده : عزب الويل يفرح بالتهم.. وبإسقاطه على الحوثة نجده ينطبق عليهم تماماً، فالعالم كله يقول
في منتصفِ الستين من عمره , جمعتني به مناسبةٌ اجتماعيةٌ , وتبادلنا الحديثَ عن الوضع الجنوبي المتأزمِ اليومَ ,
  عند التوقيع على اتفاق ستوكهولم تزايدت الآمال في رفع الحصار الغبي عن تعز وانتهاء معاناة ناسها في المرور
ضاعت (جمهورية 26 سبتمبر) فرط بها أهلها وسلموها على طبق من ذهب احفاد الامام بكهنوت يتهم وسلالتهم وتخلفهم  بعد
يقال ان : الحظ لا ياتي عندما تعلق حدوة الحصان على جدارك بل عندما تنزع عقل الحمار من رأسك .. في هذا المثل إشارة
في تويتر رأيت بثاٌ مباشراً لعضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي ومسؤول العلاقات الخارجية للمجلس الدكتور عيدروس
كل هذه الضجة التي تسمعونها حاليا وراءها تسريب بعض الاسماء والايعاز بأنهم مرشحون للرئاسة خلفا لهادي !!!!
  في يونيو 1990 عدت من موسكو متأبطاً شهادة الماجستير في العلاقات الدولية فرحاً بالوحدة اليمنية.إتصلت بوكيل
أن الشعب الجنوبي،شعب عظيم،واثبتت انتصاراته العظيمة ومواقفه المبدئية والأخلاقية الحكيمة،مصداقيته و تحالفه
-
اتبعنا على فيسبوك