مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 يونيو 2019 12:34 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 24 مايو 2019 01:54 صباحاً

أحور أجمل بدون سلاح

على الأقل في الماضي القريب ، لطالما أرتبط أسم أحور بالثأر والبلطجة ، ويكأد يكون سوقها وبشكل يومي شاهد على حوادث قتل بعضها تكون بسبب أقل مايمكن ان يطلق عليه (تافه وساذج) ..تخيل ان يصل فيه القتل لدرجة الاختلاف على بندل قات او حبة سيجارة وااااااابلاشاااااه ..!!

فكم من روح برئة زهقت ، وكم من دم سفك وهدر دون وجه حق ، غير ان البلطجة والنعرة القبلية الهوجاء ، وغياب الوازع الديني بدرجة اساسية ، أشياء سائدة في أحور وسوقها الذي يرتاده المئات للتسوق وقضاء احتياجاتهم يومياً .

اليوم أضحت أحور بمظهر جمالي وراقي ، ويشهد سوقها حركة طبيعية ، والسبب القرار القاضي بمنع التجول بالسلاح في وسط مدينة أحور .

ذلك القرار لقلي ترحاب واستحسان أبناء المدينة ، والتزم به حاملي السلاح، واصحاب الثارات ، ومشائخ القبائل ، وساعدو الحزام الامني على استتباب الأمن في أحور والقضاء على مظاهر البلطجة بشكل مطلق حالياً.

اليوم من يرتاد سوق أحور ويتجول فيه يلمس طمأنينة وأمن و أمان لم يشعر به من قبل قط في أحور..تلك الحالة يفسرها الباعة ومالكي المحلات والتجار ومرتادي السوق الذين باتوا يمارسون نشاطهم ويقضون حاجاتهم دون خوف من اي رصاصة طائشة قد تكون سبباً في القضاء على حياة أحدهم او اصابته كما جرت العادة سابقاً في أحور .

لكل أبناء أحور أقولها بكل حب وود مدينتكم جميلة جداً بدون سلاح ، فحاولوا جاهدين ان تساعدوا اي قوة امنية تسعى وستسعى لاستمرار ذلك القرار ومنع السلاح بشكل نهائي في أحور.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الرئيس هادي يبلغ السعوديين قرار العودة الى عدن
دعوة خليجية لإعلان دولتين ووقف الحرب نهائيا في اليمن
خبراء فرنسيون يحذرون من ترسانة صواريخ تمتلكها المليشيات الحوثية
عدن: احتجاز سيارة الكهرباء في خور مكسر عقب احتراق محول بسبب العشوائي
لقاء لقيادات عسكرية رفيعة المستوى من الشرعية والانتقالي يتفق على التهدئة
مقالات الرأي
مما لا شك فيه بان دول التحالف العربي التي تقود عاصفة الحزم بالتدخل العسكري في اليمن من اجل القضاء على
مقبل محمد القميشي الذي نراه ونسمعه اليوم من مماحكات على الساحة الجنوبية وخاصة عدن ، بين بعض الجهات الجنوبية
العمر  هو "هبة عظيمة من الله لاينبغى أن تهدر على من لا يستحق" . أن اعتمد على نفسي ولا اترك  أمورنا لغيرى
  توترت الأوضاع في عدن منذ أواخر شهر شعبان وطوال شهر رمضان بين المجلس الانتقالي الجنوبي وبين حكومة
تُغلب الفرحة على المسلمين في عيد الفطر المبارك ، عن ثمة مشاعر ، وما فرحتنا بالفطر إلا واحدة من فرحتين بشرنا
يتبجح الحوثيون بأفعالهم الإرهابية، بقصفهم أهداف مدينة مثلا في مطار أبها وأحيانًا في جازان، وأخرى استهدافهم
  الحقيقة المرة اخي العزيز صاحب القصة ومخرج الحبكة.  -هناك وفد أمريكي لتقصي الحقائق في طريقه الى
يا اهلنا في داخل عدن وخارجها .. اليكم ندائي الاخير وادعوا الله ان يوفقنا في انقاد عدن من عبث العابثين ... سوف يصل
  من يريد لعدن وأهلها الهلاك فليس بوطني ولا آدمي،من يريد أن تحترب القوات داخلها وتقتتل فأقل ما يمكن أن نطلق
لعل من الإنصاف والعدل الإشارة إلى علمين عاليين من أعلام اليمن اشتهرا بأعمال البر والخير والإحسان، إضافة إلى
-
اتبعنا على فيسبوك