مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 يونيو 2019 11:34 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

قائد كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى .. يؤكد بأن تسجيل الدفعه الجديدة جاء بناءً على توجيهات وزارة الدفاع اليمنية

الخميس 23 مايو 2019 03:45 مساءً
سقطرى(عدن الغد)خاص:

أكد العقيد "سعد سالم" قائد كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى بأن تسجيل الدفعه العسكرية الحاليه جاءت بتوجيهات من وزارة الدفاع اليمنيه الشرعيه وبتنسيق مع السلطه المحليه في المحافظه والمتمثلة بمحافظ المحافظه

واستنكر العقيد "سعد" الحملات الاعلامية الأكاذيب والإفتراءات في بعض المواقع الإلكترونيه التي تخدم الإنقلابيين الحوثه والتي أفادت أن الدفعة تابعة للاصلاح كما يزعم بعض المفسبكين.

ودعا " سالم" محرري المواقع الإلكترونيه إلى تحري المصداقيه والإلتزام بأخلاقيات المهنه وعدم نشر الأكاذيب.

وأوضح أن ولاء اللواء لله ثم للوطن وللقيادة الشرعيه المتمثلة بالمشير "عبدربه منصور هادي" والسلطة الشرعيه في محافظة ارخبيل سقطرى مؤكداً بأن أفراد وصف ضباط الكتيبة جُند من جنود وزارة الدفاع الشرعيه.

مؤكداً أن التسجيل ساري لجميع ابناء المحافظه حتى يكتمل العدد وفقاً للنظام والقانون.

إلى ذلم ثمن قائد الدفاع الساحلي دور القيادة الشرعيه المتمثل بفخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة وكذلك دور وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة مشيدًا
بإهتمامهم البالغ في الوحدات العسكرية المرابطة في جزر أرخبيل سقطرى وذلك من أجل تعزيز الأمن والاستقرار وفرض هيبة الدولة في المحافظة

كما دعا جميع الوحدات العسكرية والأمنيه وجميع الأحزاب والمكونات السياسيه والمشايخ والجهات والشخصيات الإجتماعية للوقوف صفاً واحداً خلف الشرعيه بقيادة فخامة رئيس الجمهورية ومع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعوديه وكذلك الوقوف مع السلطه المحلية المتمثلة بمحافظ المحافظة الاستاذ رمزي محروس وذلك من أجل وحدة الصف ونبذ التفرقة والشتات.


المزيد في ملفات وتحقيقات
من عثمان بيه الى الشيخ عثمان (1)
  * صقر الصنيدي    حين علا دخانها أقسم الواقفون على الشاطئ أنها لن تصل وأن باطن البحر مستقرٌ لها. ثم حتى لا يرد قسمهم صنعوا قبل أن يعودوا الى يومياتهم إشاعة غرق
خالد اليماني .. استقالة بطعم الإقالة !!
تقرير / محمد حسين الدباء قدم وزير الخارجية خالد اليمني استقالته بعد أكثر من عام على تسلم منصبه بالتزامن مع توجه روزماري ديكارلو، مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة،
وباء غامض يفتك بعدن.. فهل من مغيث ؟!
تقرير / محمد حسين الدباء (الناس هنا تموت والعالم يتفرج) بهذا العبارة لخص أحد الأطباء معاناة محافظة عدن مع الوباء الغامض الذي تسبب بوفاة 13 شخصا حيث يمهل هذا الوباء




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الرئيس هادي يبلغ السعوديين قرار العودة الى عدن
دعوة خليجية لإعلان دولتين ووقف الحرب نهائيا في اليمن
خبراء فرنسيون يحذرون من ترسانة صواريخ تمتلكها المليشيات الحوثية
عدن: احتجاز سيارة الكهرباء في خور مكسر عقب احتراق محول بسبب العشوائي
لقاء لقيادات عسكرية رفيعة المستوى من الشرعية والانتقالي يتفق على التهدئة
مقالات الرأي
مما لا شك فيه بان دول التحالف العربي التي تقود عاصفة الحزم بالتدخل العسكري في اليمن من اجل القضاء على
مقبل محمد القميشي الذي نراه ونسمعه اليوم من مماحكات على الساحة الجنوبية وخاصة عدن ، بين بعض الجهات الجنوبية
العمر  هو "هبة عظيمة من الله لاينبغى أن تهدر على من لا يستحق" . أن اعتمد على نفسي ولا اترك  أمورنا لغيرى
  توترت الأوضاع في عدن منذ أواخر شهر شعبان وطوال شهر رمضان بين المجلس الانتقالي الجنوبي وبين حكومة
تُغلب الفرحة على المسلمين في عيد الفطر المبارك ، عن ثمة مشاعر ، وما فرحتنا بالفطر إلا واحدة من فرحتين بشرنا
يتبجح الحوثيون بأفعالهم الإرهابية، بقصفهم أهداف مدينة مثلا في مطار أبها وأحيانًا في جازان، وأخرى استهدافهم
  الحقيقة المرة اخي العزيز صاحب القصة ومخرج الحبكة.  -هناك وفد أمريكي لتقصي الحقائق في طريقه الى
يا اهلنا في داخل عدن وخارجها .. اليكم ندائي الاخير وادعوا الله ان يوفقنا في انقاد عدن من عبث العابثين ... سوف يصل
  من يريد لعدن وأهلها الهلاك فليس بوطني ولا آدمي،من يريد أن تحترب القوات داخلها وتقتتل فأقل ما يمكن أن نطلق
لعل من الإنصاف والعدل الإشارة إلى علمين عاليين من أعلام اليمن اشتهرا بأعمال البر والخير والإحسان، إضافة إلى
-
اتبعنا على فيسبوك