مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 يوليو 2019 01:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 23 مايو 2019 03:44 صباحاً

ذكرى رحيل ابن بار

 

 

 

الخد يعلم ما في الدمع من حرق *** وليس تعلم ما فيه المناديل

 

ان البكاء على قدر الشعور  **

 فكم تبكي الرجال ، ولا تبكي التماثيل

 

اربعة أعوام مرت على استشهاد ولدي سعيد محمد الدويل ...اعوام غالبتنا فيها الحياة وصار ضجيجها ومشاغلها وهمومها تحتل الصدارة في يومياتنا...لكن تظل ذكرى سعيد الابن البار الحبيب تتملك صدارة ومركز المشاعر و الاحاسيس ، تزداد اشتعالا ولظى كلما ازف الثالث والعشرون من مايو من كل عام يزف لنا ذكرى مؤلمة.. ذكرى فراقه مع انه استشهاد لكنه فراق مؤلم يفتت سويداء الكبد ، اااح لو انه له فداء لفديناها بكل غال نملكه ..لكن هيهات فالاقدار لاتساوم بل نافذة مهما كانت الامنيات ومهما كان الغلا 

 

رحل سعيد ونحن اليوم نتذكر مرور اعوام اربعة على رحيله .. هي في الزمن اربعة اعوام مضت كر فيها الليل والنهار ، لكنها بمعايير الفقد والحرقة والالم كأنه رحل امس ، فشاغره في مشاعر اهله هو شاغره ، شاغر لا تبليه الايام... ولا تنسيه السنون .

رحمك الله ياولدي يا سعيد فقد كنت شعلة وقادة في حياة كل من عرفك وعايشك وتعامل معك فكيف حال من رباك وتعهدك حتى استلمتك الأقدار وهو ضنين بك عليها ، لكنها اقدار اختارتك وسرتها وسنسيرها ذات يوم .. انت رحلت في يوم من أيام البطولة في ميادين الشرف في ملاحم الجنوب مدافعا عن الأرض والعرض ، كنت مقداما شجاعا صادقا وفيا حتى وانت تستقبل لحظة استشهادك وهذا عزاؤنا فيك.

اسال الله ان يغفر لك ويرفع منزلتك وان يجعلك شفيعا مشفعا لنا في يوم "تبلغ فيه القلوب الحناجر " ، ف"يفر المرء من أخيه وامه وابيه "

 

        

تعليقات القراء
387173
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الخميس 23 مايو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
الله يرحمه ويرحم شهداء الجنوب وينتقم من الظالمين الغازين وكل من عاونهم وشاركهم بغزو الجنوب وتدمير انتقام عزيز مقتدر



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
شهود: شاحنات سعودية تحمل مدرعات واطقم في طريقها الى عدن
نازح يقتل ابنته بالضالع البالغةمن العمر 8سنوات.. والسبب لايصدق!
نجل صالح يعلق على حادثة اقتحام منزل القيادي قشيرة والتمثيل بجثته
لأول مرة دبلوماسي يمني يكشف تفاصيل العلاقات الدولية مع الرئيس السابق " صالح "
مقالات الرأي
أسئلة كثيرة تراود المراقب حول ما يراه من تسابق دولي للبحث عن سبل تطويق الأزمة مع إيران في حين تراوح الأزمة
في السبعينيات - أيام الحماس الثوري الفياض - شن الدكتور حسن مجلي نقدا لاذعا على المبدعين الكبيرين السيد حسين
كنت اليوم بمعية الزميل جمال لقم في زيارة لصديق بعاصمة محافظة أبين مدينة زنجبار ولأول مرة شعرت براحة نفسية
  نعمان الحكيم اخيرا يتبين الامر بجلاء ان الموت يترصد لنا: اطفالا .. شيوخا.. نساء ورجالا..مرضى..جرحى حرب
    سمير رشاد اليوسفي    لم تحرص جماعة الإخوان المسلمين قبل ثورة 1962 على تكوين خلايا تنظيمية في اليمن؛
نحن دائما متواصلين ومتابعين لكل ما يقوم  به الرئيس "علي ناصر محمد " من جهود طيبة وعمل بنية سليمة تجاه
في يوليو ميلاد أمة يتجدد بتجدد أنينها وحسرتها على فقدان قائد الثورة جمال...!؛ إن ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
-
اتبعنا على فيسبوك