مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 يونيو 2019 06:34 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 22 مايو 2019 12:54 صباحاً

بداية النهاية 21 مايو 1994م صرخة شعب..

في مثل هذا اليوم أعلن الرئيس علي سالم البيض بيانه التاريخي بإنهاء الوحدة وإعلان انفصال الجنوب، وخروجه من اتفاقية الوحدة.. بعد محاولات عديده بذلها الجنوبيون للحفاظ على الوحدة وقدموا الكثير من التنازلات لعلهم يصلون إلى تعايش سلمي وأخوي مع أبناء الجمهورية العربية اليمنية إلاّ أن المكر والخديعة التي أضمرها الشماليون منذ الأيام الأولى لتوقيع الوحدة أكدت إصرار القيادة الشمالية على اشعال فتيل الفتنة بهدف التنكر لكل الاتفاقات المبرمة في وثيقة الوحدة وكل ماتبعها من اتفاقات كإتفاق عمان بالاردن وثيقة العهد والاتفاق والتي لم تكن سوى وثيقة الغدر والالتفاف.

- شنت قوات الجمهورية العربية اليمنية حربا بربرية اجتاحت فيها الأراضي الجنوبية ودمرت المدن وأطلقت فتاوى الجهاد والفيد من علمائهم ليشهد الجنوب مأسأة فاشية دمرت فيها كل مقومات الدولة والخدمات العامة وسلبت حقوق المواطنين وممتلكاتهم وقتل الشاب والطفل والكهل تحت جنازير دباباتهم .
- لم يجد الرئيس الجنوبي علي سالم البيض أي طريقة أخرى سوى إعلان الانفصال لتكن هذه اللحظة هي بداية لانطلاق ثورة جنوبية ضد احتلال همجي.
- لحظة تاريخية وإن اختلفنا على تأخرها إلاّ أنه كان لها تأثيرا كبيرا أعطى للشعب الجنوبي خيط أمل لاستعادة حريته.
- إعلان الانفصال في 21 مايو 1994م تمر علينا ذكراه ونحن نقاتل بقوة وشراسة للدفاع عن أراضي الجنوب من هجوم العدو الشمالي الذي يصر على إعادةاده فرض احتلاله على الأرض الجنوبية سواء بمسماه الحوثي أو الشرعي.
- هي الوحدة المشؤومة التي انتجت مسلسلا من الحرب والدمار لازال يتكرر وسيستمر في إعادة انتاج الحرب مالم يتم إنهاء هذه الوحدة.
- إن الشعب الجنوبي جزء لايتجزأ من محيطه القومي العربي والإسلامي وأنه ملتزم بالوقوف إلى جانب محيطه العربي للدفاع عن عروبته وأرضه ودينه وأمن المنطقة واستقرارها، كما أنه لن يتنازل عن أهداف ثورته وإستعادة دولته مهما كانت الضغوطات أو المبررات أو حجم التضحيات.
- أملنا كبير في دول الخليج والعالم العربي والدولي أن تعي أبعاد القضية الجنوبية واولويتها وأن حلها هو أول خطوة صحيحة بإتجاه سلام مستدام في المنطقة.
- نأمل أن لايرتكبوا نفس الغلطة التي ارتكبوها بموقفهم في حرب صيف 1994م، كما نطالب دول الخليج والأمم المتحدة بتفعيل قراري مجلس الأمن (٩٣١--٩٢٤) لعام 1994م وأن يعلموا أن الوحدة التي أسست على أشلاء الجنوبيين لن نسمح بعودتها، ولازال لدينا الكثير لنضحي به من أجل الحرية وإنهاء هذا الكابوس المزعج.

تعليقات القراء
386989
[1] عـــــجـــــيـــــب. !
الأربعاء 22 مايو 2019
سلطان زمانه |
حد زعمك فإن الوحدة استغرقت منذ ٢٢ـ٥ـ١٩٩٤ حتى ٢٠ـ٥ـ١٩٩٤ وفي اليوم التالي ٢١ بدأت النهاية ولا تزال بادئة حتى تاريخه! باقي المقال عبارة عن كذب وتزوير.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الرئيس هادي يلتقي محمد العرب ويخاطبه..ما تعريف الوقاحة الجبانة
هاني بن بريك: نحن ضد تقسيم اليمن
تقرير يرصد تسارع المستجدات في شبوة بين التهدئة والتصعيد
اللواء عيدروس الزبيدي يلتقي رئيس حلف قبائل الجنوب العربي وعددا من مشائخ واعيان حلف قبائل الجنوب العربي
صحافية سعودية تعلق على تظاهرة شبوة وتقول": من حق الجنوبيين تقرير مصيرهم
مقالات الرأي
أعلم علم اليقين إن ما يخطه قلمي وما أكتبه على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة  من مقالات عن فخامة الرئيس
كتبت في 30 أبريل (نيسان) الماضي مقالاً في هذه الصحيفة بعنوان «اليمن ليس بمنأى عن تداعيات المنطقة»، وهو ما
في مقال سابق عنوانه «هل نستمر في عد صواريخ الحوثي» تطرقت إلى استمراء الحوثيين في تكثيف إطلاق الصواريخ
مؤسف ما جرى في محافظة شبوة بالأيام الأخيرة من صدامات مسلحة، ولكنها في ذات الوقت كشفتْ لنا هذه الأحداث- على
إرادة الشعوب لا تقهر ,هكذا تعلمنا منذ نعومة أظافرنا , ولا أحد يستطيع أن يزايد على إرادة  أغلبية أبناء الجنوب
  نعم الدولة الإتحادية هي محطة لتحديد ملامح المستقبل ومنها سيكون الإنطلاق نحو تحديد المكانة السياسية
  لم يدعِ أي حزب شمالي أنه الممثل الشرعي والوحيد لأبناء المحافظات الشمالية خلال ستة عقود من الزمن بما فيهم
  هاجم الوزير اليمني السابق و الضعيف خالد الرويشان بقوة رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية الأستاذ أحمد
  خرجت جماهير شبوة اليوم الاثنين الموافق 24 / يونيو / 2019 في مسيرة وتظاهرة شعبية حاشدة في مدينة عتق تلبية لنداء
في اواخر العام الماضي حققت قوات الشرعية انتصارات عسكرية وتقدمت قواتها في مدينة الحديدة وسيطرت على اجزاء من
-
اتبعنا على فيسبوك