مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 08:41 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

بسبب الاختلاسات.. برنامج الأغذية العالمي يهدّد بتعليق المساعدات في مناطق المتمردين الحوثيين

الثلاثاء 21 مايو 2019 05:13 صباحاً
(عدن الغد)متابعات خاصة:

هدّد برنامج الأغذية العالمي التابع للامم المتحدة بوقف توزيع المواد الغذائية في مناطق سيطرة المتمردين الحوثيين بسبب مخاوف من وقوع "اختلاسات" وعدم ايصال المساعدات لاصحابها، حسبما جاء في رسالة اطّلعت عليها وكالة فرانس برس.

والرسالة التحذيرية موجّهة من المدير التنفيذي لبرنامج الاغذية العالمي ديفيد بيزلي إلى رئيس "المجلس السياسي الاعلى" لدى المتمردين مهدي المشاط، وهو أعلى مسؤول سياسي في صفوف الحوثيين، بتاريخ 6 أيار/مايو الحالي.

وقال متحدّث باسم البرنامج في جنيف لفرانس برس الاثنين إن "الرسالة صحيحة وقد حرّرها برنامج الاغذية العالمي"، مشير إلى ان هذه ثاني رسالة من نوعها بعد رسالة أولى في كانون الاول/ديسمبر.

وتابع "لاحظ برنامج الاغذية العالمي تقدّما بعد الرسالة الاولى لكن هذا التقدم توقّف خلال الاسابيع الماضية، بل عادت الامور في بعض الحالات الى الوراء".

وجاء في الرسالة ان المدير التنفيذي للبرنامج أعرب في كانون الاول/ديسمبر الماضي عن "قلق عميق ازاء اختلاس مساعدات غذائية وتحويل مساراتها في مناطق اليمن" الواقعة تحت سيطرة المتمردين.

وبحسب بيزلي، فإن قيادة المتمردين "اتّخذت خطوات ايجابية تجاه تطبيق معايير أعلى للمحاسبة لضمان وصول المساعدات الغذائية المهمة الى أكثر الناس حاجة عليها. وكان مفتاح هذا التقدم الاتفاقات التي تم التوقيع عليها في أواخر كانون الاول/ديسمبر ومنتصف كانون الثاني/يناير حيال إعادة اختيار المستفيدين وتسجيل البصمات".

لكن بيزلي أشار إلى أنّه في الاسابيع الماضية "توقف التقدم حيث جاء عناصر في حركة انصار الله (الجناح السياسي للمتمردين) بطلبات جديدة تقوّض الاتفاقات الموقّعة"، مشددا على ضرورة عمل البرنامج باستقلال واختيار المستفيدين بنفسه.

ودعا المدير التنفيذي للبرنامج المسؤول الحوثي إلى "التقيّد بالاتفاقات"، محذرا من انّه إذا لم يتم تطبيق نظام اختيار المستفيدين والبصمة كما جرى التوافق عليه، فان برنامج الاغذية العالمي "لن يكون إلا أمام خيار تعليق توزيع الغذاء في المناطق الخاضعة لسيطرة أنصار الله".

ومنذ 2014، يشهد اليمن حربا بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي، تصاعدت في آذار/مارس 2015م.

وتسبّب النزاع بمقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، بحسب منظمات إنسانية مختلفة، فيما يواجه ملايين السكان خطر المجاعة.

ولا يزال هناك 3,3 ملايين نازح، فيما يحتاج 24,1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، الى مساعدة، بحسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم حالياً.

وقال بيزلي في رسالته "أعلم أنكم تدركون مدى خطورة الوضع وأعلم أنكم حريصون على الاطفال والعائلات التي تحتاج (الى المساعدة). أحثّكم على استخدام نفوذكم للسماح لنا بالتقدم للامام من أجل شعب اليمن الطيب، خصوصا في هذه الايام الفضيلة"، في إشارة الى شهر رمضان.

ولم تتلق فرانس برس ردا فوريا من مسؤولين في صفوف المتمردين بالنسبة الى فحوى الرسالة.

وفي وقت لاحق الاثنين، أصدر برنامج الأغذية العالمي بيانا قال فيه إن "التحدي الاكبر لا يأتي من السلاح بل من عدم التعاون من جانب قادة حوثيين في مناطق سيطرتهم".

وأوضح ان "العاملين في مجال الاغاثة في اليمن يمنعون من الوصول إلى الجائعين، بينما يتم اعتراض المواكب، وتتدخّل السلطات المحلية في عملية التوزيع. والأهم من ذلك، وضُعت العديد من العوائق في طريق اختيارنا للمستفيدين"، مضيفا "على هذا الامر أن يتوقف".

وذكر البرنامج ان تعليق المساعدات في مناطق المتمردين "سيكون الخيار الاخير ونحن نأمل أن يسود المنطق وألا يحدث أي تعليق".

ويسيطر الحوثيون على مناطق واسعة في شمال ووسط وغرب أفقر دول شبه الجزيرة العربية، بينها العاصمة صنعاء، ومدينة الحديدة المطلة على البحر الاحمر.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
بحضور أممي ..المملكة والإمارات تبحثان مبادرة «الوصول إلى اليمن»
بحثت حكومة المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة ، اليوم ، مبادرة "الوصول إلى اليمن" التي قام بتنظيمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية برئاسة
تبجّحٌ في حرب دموية.. كيف دعّمت إيران إرهاب الحوثيين؟
بينما حاولت إيران فرض السرية على دعمها للمليشيات الحوثية الانقلابية والتبرؤ مما يجري على الساحة اليمنية على مدار السنوات الماضية، إلا أنّها فيما يبدو قررت تغيير
النخبة الشبوانية .. أدوار وأهداف
  حققت قوات النخبة الشبوانية إنجازات متلاحقة، وتمكنت خلال وقت قصير من تأمين محافظة شبوة، وطرد عناصر الإرهاب من كل المديريات.كما نجحت قواتها على طول طرق السفر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حسن باعوم يصل محافظة المهرة ويصدر بيانا سياسيا هاما
عاجل :اول تعليق رسمي إماراتي على أنباء إنهاء دورهم من التحالف العربي
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
دوي انفجار واطلاق نار بالقرب من دار سعد
مقالات الرأي
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
  د. عمر عيدروس السقاف استمعنا لما تطرق له اللواء أحمد مساعد حسين رئيس الهيئة الشعبية الشبوانية، في اللقاء
لاشك بأن المتابع لما يحصل في الجنوب يُصاب بالدهشة لموقف التحالف، فبعد العملية الإرهابية التي جرت في معسكر
-
اتبعنا على فيسبوك