مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أغسطس 2019 06:19 مساءً

  

عناوين اليوم
رياضة

ريال مدريد يُنهي موسمه الكارثي بالسقوط أمام بيتيس

الأحد 19 مايو 2019 08:50 مساءً
( عدن الغد ) كوورة :

خسر ريال مدريد، بنتيجة (0-2) أمام ريال بيتيس، اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة 38 والأخيرة من منافسات الليجا، في معقله "سانتياجو برنابيو".

وسجل لبيتيس، لورينزو مورن في الدقيقة 61، وخيسي رودريجيز في الدقيقة 75.

وتُعد هذه الهزيمة هي الـ 12 لريال مدريد في البطولة، ليتجمد رصيده عند 68 نقطة في المركز الثالث، بينما رفع ريال بيتيس رصيده إلى 50 نقطة في المركز العاشر، بجدول الترتيب.

واعتمد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد على طريقة (4-3-3) بوجود كيلور نافاس في حراسة المرمى، أمامه الرباعي كارفاخال، فاران، ناتشو، ومارسيلو، وفي الوسط يورينتي، مودريتش، وفالفيردي، وثلاثي هجومي إبراهيم دياز، فينيسيوس جونيور، وكريم بنزيما.

بينما لعب ريال بيتيس، بطريقة (3-1-4-2)، بوجود باو لوبيز في حراسة المرمى، أمامه الثلاثي بارترا، فضال، ماندي، وفي الوسط كارفاليو، فيربو، جواردادو، كابتوم، وجوريرو، وثنائي هجومي لو سيلسو ومورون.

أول تهديد في المباراة كان من الضيوف، حيث حصل جواردادو على ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء، وأرسلها عرضية إلى زميله لو سيلسو الذي سدد بالرأس، لكن الحارس كيلور نافاس أمسك بالكرة بسهولة في الدقيقة 17.

وعلى الجانب الآخر، حاول مارسيلو الظهير الأيسر لريال مدريد، تهديد مرمى ريال بيتيس، بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت أعلى المرمى، في الدقيقة 23.

وبعد الضغط المستمر من ريال بيتيس في أول نصف ساعة من المباراة، نجح ريال مدريد في السيطرة على الكرة، وإجبار لاعبي الضيوف على الدفاع في ملعبهم.

وكاد كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد، أن يسجل الهدف الأول في الدقيقة 33، حيث استقبل كرة في منطقة الجزاء بخطأ فادح من دفاع ريال بيتيس لكن تسديدته اصطدمت بالقائم.

 


وتألق نافاس، بالتصدي لتسديدة خطيرة من لو سيلسو لاعب ريال بيتيس، الذي استغل تقدم الكوستاريكي عن مرماه، حيث حولها إلى ركنية في الدقيقة 34.

وفي الشوط الثاني، تألق باو لوبيز حارس مرمى ريال بيتيس، في التصدي لمحاولة من فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد، والذي نجح في مراوغة الدفاع بمجهود فردي في الدقيقة 56.

 

وعلى عكس سير المباراة، نجح لورينزو مورن في تسجيل الهدف الأول لريال بيتيس في الدقيقة 61، حيث استقبل كرة عرضية من الجانب الأيسر من زميله جواردادو، أسكنها على يسار الحارس كيلور نافاس.

ودفع زيدان بماركو أسينسيو بدلا من إبراهيم دياز، ثم إيسكو بدلا من فالفيردي، وأخيرًا فاسكيز بدلا من بنزيما.

وكاد لو سيلسو مهاجم ريال بيتيس أن يُسجل الهدف الثاني، بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، لكن نافاس تصدى لها ببراعة وحولها إلى ركنية في الدقيقة 67.

ونجح البديل خيسي رودريجيز لاعب ريال بيتيس في تسجيل الهدف الثاني، في الدقيقة 75، بسيناريو مشابه للهدف الأول، حيث توغل فيربو على الجبهة اليسرى، وأرسل عرضية أمام خيسي الذي سدد في الشباك.

وفشل لاعبو الميرنجي في تقليص الفارق في الدقائق الأخيرة من المباراة، ليُنهي الملكي موسمه الكارثي بهزيمة جديدة.


المزيد في رياضة
رونالدو يتحدث باستفاضة عن تأثير ميسي عليه... ولا يمانع في عشاء معه
أقرّ البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم نادي يوفنتوس الإيطالي بإعجابه بمسيرة قائد ونجم فريق برشلونة الإسباني، اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، متحدثاً عن المنافسة
وفاة مفاجئة لنجم الزمالك المصري السابق
في خبر صادم لكرة القدم الأفريقية، توفي النجم الغاني جونيور أغوغو، الخميس، الذي سبق له اللعب لأندية إنجليزية عدة بالإضافة لنادي الزمالك المصري.   وقالت صحيفة
بالأرقام.. حقيقة نيمار وديمبيلي "الزجاجيين" قد تنفر الأندية
كشفت أرقام نشرها موقع "ماركا" الإسباني، حقيقة لقب "الزجاجي" الملتصق بالنجمين، البرازيلي نيمار والفرنسي عثمان ديمبيلي.وأظهرت إحصاءات نشرها الموقع أن النجمين،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
خبر رحيل الكابتن القدير وأسطورة الحراسة عادل اسماعيل نجم شمسان والمنتخبات الوطنية السابق لكرة القدم إلى ذمة
بهدوء تام يمضي الأحمر الصغير في معسكره الاعدادي  الداخلي المقام بالعاصمة صنعاء استعدادا للمشاركة في
شاءت قدرة المولى أن تأتي أنباء يوم الأربعاء الرابع والعشرين من يوليو الماضي حاملة معها خبر غير منتظر ألا وهو
شاهدنا مساء أمس مباراة منتخبنا مع نظيره السوري حيث كنا الأقرب للفوز بعد ضياع عددا من الفرص بعد مستوى مميز ظهر
أحياناً أمراض البعض واحقادهم تعمي فكرهم وبصيرتهم ليظهرون في قمة الغباء أمام الآخرين في لحظة يتفكروا فيها
لا ادري ماهو الفكر الذي يدور في خلد من اتت بهم الظروف والعلاقات الى ديوان وزارة الشباب والرياضة كل يوم اسمع عن
مساء الجمعة الماضية وعلى استاد القاهرة الدولي أسدل الستار على نهائي كاس الأمم الأفريقية بانتصار عربي جزائري
الحال المائل الذي عليه نادي سيئون الرياضي الثقافي الاجتماعي لايرضي لا عدو ولاصديق رغم أن ميدان الرياضة ينبذ
-
اتبعنا على فيسبوك