مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 سبتمبر 2019 12:02 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 19 مايو 2019 12:02 صباحاً

لماذا تعثرت مشاورات الملف الاقتصادي اليمني بعمان؟

وصلت المشاورات الاقتصادية بين طرفي الصراع باليمن إلى طريق مسدود بعد ثلاثة أيام من بدايتها بالعاصمة الأردنية عمان، لكنها توصلت إلى نقطة توافق مهمة تتمثل في إختيار فرع البنك المركزي بالحديدة كوعاء مالي لموارد المحافظة وتخصيصها لصرف مرتبات الموظفين الحكوميين بالحديدة وبقية المحافظات اليمنية،غير أن توسعة طرف الحوثي لسقف آماله بأن تشمل نقطة جمع الموارد بفرع البنك من كل المحافظات،وليس الحديدة فقط، عطل المشاورات وأوقف التفاهات الفنية المخصصة لآلية ربط فرع البنك المركزي بالحديدة ببنك مركزي عدن أو صنعاء،أشعل الخلاف وفجر الموقف بعد رفض الجانب الحوثي فكرة الاعتراف بشرعية نقل البنك المركزي لعدن باعتباره قرارا مخالفا لقانون ودستور الجمهورية الذي ينص على أن تكون العاصمة صنعاء مقرا للبنك المركزي.

تدخلت الأمم المتحدة بمبادرة إنقاذية  غامضة ومبهمة التفاصيل لغرض إطالة تلك المشاورات المتعثرة وطالبت فيها بمايشبه اعتماد بنك مركزي جديد بالحديدة،رغم التوافق الأولي على أن يتم  إيراد موانئ الحديدة الثلاثة في حساب جديد بفرع البنك المركزي بالحديدة الذي مايزال مرتبطا ببنك صنعاء إلى اليوم وعلى ان تتولى الأمم المتحدة مهمة إدارة الحساب وتسليم الجانبين الحكومي بصنعاء وعدن تقارير يومية عن سير الأداء وحركة الحساب.

لتنتهي جولة المشاورات بهذه النقاط وأمنيات حوثية بالعودة إلى طاولة المشاورات بعد شهر لبحث ومناقشة ملاحظات كل طرف على آلية الأمم المتحدة وكما جرى في مشاورات السويد التي نصت نقطتها الثامنة على أن يتم إيراد موانئ الحديدة في فرع البنك المركزي بالحديدة لصرف المرتبات.

وهدد ممثل اللجنة الاقتصادية للحوثيين في تلك المشاورات التي انتهت أمس الاول الخميس بالعودة للإدارة الأحادية لموارد الحديدة وصرف نصف مرتبات الموظفين بمناطق سيطرتهم كل ثلاثة أشهر.

#لماذا_فشلت_مشاورات_عمان؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انتشار قوة امنية بدار سعد
مذيع شاب يعلن مغادرته قناة عدن الحكومية
الجيش ينفي حدوث اي انسحاب من شقرة
وفاة مدير امن ميناء المعلا دكة متأثرا بجراح اصيب بها في المعارك الأخيرة
الحوثيون والقاعدة يتبادلون 115 أسيراً
مقالات الرأي
اكتب لكم على عجالة بشأن اجتماع اثيوبيا الغيرمثمروالذي جرى الترتيب لانعقاده خارج عدن وبكل سرية ملحوظه. دعونا
  ⁃ إن مشاركتي فيه لا تعني تمثيلا لأبناء عدن ، وليس لي حق إدعاء ذلك. ⁃ إن مجموع الحاضرين في الورشة لا يشكلون
إيران سعت ومازالت تسعى منذ خمسينيات القرن الماضي إلى تغيير ديمغرافية المنطقة من خلال  إيفاد الفرس
  محمد جميح 1-عندما يؤكد الناطق باسم التحالف العربي أن هجوم أرامكو جاء من الشمال، وأن إيران تقف وراءه.
هل تصدق؟ المملكة لاتسمح بتحرير صنعاء   ✅غرد الاخواني محمد جميح:   "‏لا تزال ‎#السعودية تمتلك القدرة
  القضية الجنوبية اليوم لم تعد قضية داخلية يتسيدها الخطاب الشعبوي كما كان عليه الحال قبل العام ٢٠١٥ بل قضية
  هل الهجوم الذي استهدف يوم السبت الماضي منشأتي نفط تابعة لشركة أرامكو السعودية بعشر طائرات مسيرة قيل انها
إن كان ثمة من دور في الجنوب يتم الإعداد له وستلعبه شخصيات بارزة تنتسب لحزب المؤتمر الشعبي العام في قادم
فلتعلم علم اليقين شقيقتنا الكبرى المملكة العربية السعودية أن سياستها وخططها الإستراتيجية وتحالفاتها في
تمضي تونس السلام بشعبها العظيم الذي قاد أول حركة تغيير مدني سياسي في الوطن العربي بشكل سلمي إلى مصاف التحولات
-
اتبعنا على فيسبوك