مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 17 يوليو 2019 09:24 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 16 مايو 2019 03:24 صباحاً

البركة في الشباب

معاد بن ثابت

 

أولئك الشباب الذي يحملون معهم  امالهم  وتلك الأفكار التي ستعجل من اهدافهم  حقيقة  بل أستطاف الموحد  لأجل عدن  انعقد أمسية رمضانية احتوت ابرز  شباب عدن من شتى المجالات  لنصنع  من افكارنا مشروع يشارك به الكل   تلك الجلسة التي تهدف الى تعزيز  روح العمل بالفريق الواحد

 طرح العديد رأيه  بمحتواه لبناء عدن  الكل تحمس مما سيقدمه بفكرته  التي ستعرض في الجلسة شاركنا الجلسة الذي دعي لها 

دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك

متفائلا في أبناء عدن هذه المدينة التي انجبت من ينهض بها 

ولا ننسى بأن دولة رئيس الوزراء الشاب  سفيرا للشباب في الوطن فكما قال أنا منكم و انتم  مني ولعل غدا منهم يصبح مكاني

كما أكد حرصه على الجانب الشبابي

و إن أولى اهتمامه في  التنمية و الازدهار  و اختتمها بقوله انتم أملنا فالشباب هم المستقبل

 عرض الكثير من ابناء عدن أراءهم حول  ملف عدن التنموي أولها الكهرباء و الماء و العديد من  ذلك

 و ايضا تفعيل مؤسسات الدولة  و دعمها  و اخص بالذكر تنسيق الجهات المحلية بالعمل و التسهيل للحركة الشبابية باحتوائهم  لتلك المبادرات التي تهدف لتحسين المتجمع بكل اطيافه

 استبشر الكثير ممن كانوا في تلك الأمسية  بخروجهم بأهداف حماسية  التي ستساهم في تحسين صورة مدينة عدن  و لا ننسى تلك الروح الشبابية الممثلة برئيس مجلس الوزراء الدكتور معين  الذي خالطت روحا روح الفريق الواحد  كالدعم المعنوي و خطابه الهادف لتحفيز الشباب و اتاحت لهم الفرصة لبناء الوطن 

و من هنا  كانت بداية الفكرة للمجلس العزابي الذي  احتوى العديد من  شباب عدن و انجبوا تلك الطفرة التي كانت بدايتها الغيث الذي  يشاع  نورها  اليوم في عدن 

 

كونوا معنا لأجل عدن



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الوكيل الإصلاحي المُقال علي سالم الحريزي -المدعوم من قطر وعُمان-، ومنهم أعضاء في حزبه، والذين يخرجون
  يتزايد إعداد النازحين من مناطق ومحافظات الشمال اليمني إلى مناطق ومحافظات الجنوب وتجد أعداد هؤلاء
ان الله أذا أحب عبداً جعل أهل الأرض يحبوه ناهيك عن ملائكته،  ومن هذه الشخصيات “الشيخ جمال بلفقيه ”
الجميع يعلم أنني ليس لي أي ميول سياسي ولا انتمي الى أي حزب ولا اطبل لأي شخص أو مسؤول فميولي هي حضرموت وحزبي هو
أن مديرية حبيل جبر بردفان الثورة والعزة والشموخ والمخزون البشري الهائل لمناضلي الثورة التحررية  الجنوبية
يبدوا ان هناك اتفاق بين الحاشية التي حول الرئيس هادي وحزب الاصلاح على أن يجعلوا الرئيس محصوراً محتكراً 
هم يحبون الحياة يحبون الهدوئ يحبون السلام لهم ولغيرهم ، يكرهون الإعتداء على غيرهم ، لكنهم أقوياء شجعان ضد من
لن يتجرأ اي انسان ليس لديه اي قوة يستند عليها في البناء في حرم الجامعة الا لسببين السبب الاول انه لا بد من وجود
-
اتبعنا على فيسبوك