مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 07:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

لجنة الجرحى بتعز : لايوجد لدينا أي مبالغ مالية تمكنا من مواصلة أعمالنا

الخميس 16 مايو 2019 01:36 صباحاً
تعز (عدن الغد) خاص :

قال رئيس اللجنة الطبية العسكرية بتعز، عميد.د محمد نعمان الثوابي أن اللجنة حاليا تفتقر لأي مبالغ مالية تمكنها من مواصلة أعمالها، ومعالجة الجرحى في الداخل والخارج.

وأشار الثوابي أن لدى اللجنة حاليا 304 جرحى بحاجة إلى سفر عاجل، و424 جريح بحاجة إلى تركيب أطراف صناعية، وأكثر من 150 جريح مشلول بحاجة إلى علاج دائم، و576 جريح بحاجة إلى عمليات داخلية.

وأضاف أن اللجنة الطبية العسكرية بحاجة إلى قرابة 500 ألف دولار لاستكمال معالجة الجرحى في مصر، وإلى قرابة 150 ألف دولار لمعالجة الجرحى المتبقين في الهند، في حين تحتاج اللجنة إلى ثلاثة ملايين وأربعين ألف دولار لتسفير ومعالجة الجرحى الذين يحتاجون سفر بصورة عاجلة البالغ عددهم 304، كما تحتاج اللجنة إلى أكثر من 230 مليون ريال يمني لإجراء عمليات جراحية في الداخل لعدد 576 جريح.

وناشد الثوابي كل الجهات المسؤولة بدءا بمحافظ تعز وقائد محورها، مرورا بوزير الدفاع ودولة رئيس الوزراء، وصولا لرئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، ناشدهم جميعا بسرعة إنقاذ جرحى تعز، من خلال دعم اللجنة لتتمكن من مواصلة أعمالها المتمثلة في معالجة الجرحى.

وأكد الثوابي: " إن اللجنة حققت إنجازات عديدة خلال الفترة الماضية، فيما يخص الملفين الداخلي والخارجي، حيث سفرت اللجنة أكثر من 150 جريح لتلقي العلاج في مستشفيات مصر والهند، وأنجزت أكثر من 166 عملية للجرحى في الداخل، بالإضافة إلى فتح عيادة وصيدلية خاصتين بالجرحى.

وقال الثوابي أن"هذه الإنجازات تحققت رغم الإمكانيات الشحيحة التي عاشتها اللجنة، ولو أن لدى اللجنة الطبية العسكرية دعمًا كما لدى بقية اللجان الطبية العسكرية، لكانت عالجت كل جرحى تعز."

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اليوم اللجنة الطبية العسكرية استعرضت فيه إنجازاتها خلال الفترة الماضية، ووضحت المعوقات التي تعانيها، وناشدت الجهات المسؤولة سرعة إنقاذ جرحى تعز، في الداخل والخارج.


المزيد في أخبار وتقارير
عاجل: انهيارات كبيرة في صفوف الحوثيين بالضالع
قالت مصادر ميدانية ان جبهات الحوثيين في الضالع شهدت انهيارات كبيرةصباح اليوم. ودكت قوات المقاومة مواقع الحوثيين بجبهة حجر وطهرت عدد من القرى. وتقدمت قوات المقاومة
طارق محمد صالح: ‏سيظل يوم ٢٢/ مايو / ١٩٩٠ من اعظم الأيام في تاريخ اليمن 
قال قائد قوات الحرس الجمهوري في اليمن طارق محمد صالح ان يوم ٢٢/ مايو / ١٩٩٠ سيظل من اعظم الأيام في تاريخ اليمن.ونشر طارق صورة للرئيس علي عبدالله صالح والرئيس علي سالم
د. معين عبدالملك يلتقي المسئول الأممي السيد مارك لوكوك
  استقبل رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك اليوم بالعاصمة السعودية الرياض مساعد امين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك.   جرى خلال اللقاء استعراض




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في اول حوار له منذ تنحيه.. الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك يكشف اسرار هامة عن حرب الخليج وعلاقته بعلي عبدالله صالح
يحيى صالح : احمل هادي وزمرته مسئولية الدماء الزكية التي سفكت
دعوة سعودية للجنوب للمطالبة بالانفصال عن الشمال
رئيس التحرير يخاطب محمد الربع: لكي تكون إعلامياً صادقاً قدم حلقة عن قيادات حزب الاصلاح الهاربة في الفنادق
عاجل: غدا بدء صرف مرتبات الجيش
مقالات الرأي
  بكل تواضع أنا أغلى كاتب دراما في اليمن بمبلغ وصل الى 6 مليون ريال عن أول تجربة لي في تأليف حوارات مسلسل همي
د.حسن السلامي أنتقل إلى رحمة الله أخي وصديقي ورفيقي وزميلي في الدراسة الأستاذ الأديب المفكر والشاعر المرهف،
  لقد أتاحت لنا الوحدة وحدة مايو العظيم، فرصة التطور والتقدم نحو المستقبل بإمكانيات وموارد ومصادر موحدة،
عندما نتأمل جيدا وننظر بتمعن إلى الحرب المشتعلة في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات حتما سيصيبنا الكثير من الذهول
في مثل هذا اليوم أعلن الرئيس علي سالم البيض بيانه التاريخي بإنهاء الوحدة وإعلان انفصال الجنوب، وخروجه من
---------سيظل ٢٢مايو ١٩٩٠ حدثاً تاريخياً يتجاوز الخديعة والمؤامرات والجلد والتشوية وكل محاولات التصفية ، وعليه
نحن هنا لا نتحدث عن دخول أفريقيا سباق التصنيع في المجال العسكري العالمي، لكننا نرصد إحدى أبشع الجرائم التي
كلما جاءت جماعة، أو حزب، هزت رأسها، وهز الشعب رأسه معها، فمن هذه الجماعة إلى ذلك الحزب، إلى هذا التيار لاطموا
الذكرى  الـ 29 لل ٢٢من مايو الخالد : رغم كل المصاعب والماسي التي عاناها شعبنا اليمني العظيم في العقود
في الذكرى التاسعة والعشرين للوحدة اليمنية، لا مفرّ من الاعتراف أن تلك الوحدة صارت من الماضي. شهدت ولادة
-
اتبعنا على فيسبوك