مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 يناير 2020 06:37 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

محامي الرئيس السابق يدافع عن علي محسن الأحمر

الأربعاء 15 مايو 2019 07:55 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

دافع محامي الرئيس السابق محمد المسوري عن نائب الرئيس علي محسن الأحمر.
قال المسوري أنه لو كان تغيير الأحمر، سيؤدي إلى تحقيق أهداف التحالف، فسأكون أول المطالبين بتغييره.

واضاف: ولكن أقولها بصراحة، قبل أن تنظروا إليه، أنظروا حولكم وإلى الذين معكم، وراجعوا أعمالهم وماذا حققت.

وتابع: نحن جميعا نعرف الخلل، ولكن البعض مصر على الإستمرار في الخطأ.
والتعلق بحجج واهية.
وكفى


المزيد في أخبار وتقارير
بن فريد: قوة الجنوب لا تكمن في عدالة قضيته!
قال القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد أن قوة الجنوب لا تكمن في عدالة قضيته. وكتب بن فريد بتغريدة على موقع "تويتر": قوة الجنوب لا تكمن في عدالة
الاتحاد الأوروبي يخصص 382 مليون دولار للمساعدات الإنسانية في اليمن وسوريا
أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم، عن تخصيص 382 مليون دولار، من میزانیتھا الإنسانية السنویة الأولية لليمن وسوريا لعام 2020. وذكرت المفوضية في بيان صحافي، إن الميزانية
رئيس مجلس النواب اليمني : تم إعتماد مشروع طريق العبر وهيجة العبد التربة تعز من البرنامج السعودي لإعادة إعمار اليمن 
  إلتقى رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني اليوم الإثنين الموافق 20 يناير 2020 م مع رئيس و أعضاء البرنامج السعودي لتنمية و إعمار اليمن .     جاء ذلك في تغريدة


تعليقات القراء
385857
[1] لماذا يزج الحوثي بقواته إلى جبهات الضالع بهذه الكثافة،ولا يدفع بها مثلا بإتجاه مأرب؟
الأربعاء 15 مايو 2019
طفشان | عدن
الجواب يكمن في اجابة سؤالين: ولماذا يقاتل قوات جيش ٧٠% منهم يتواجدون في مناطق يسيطر عليها؟ وما هو العامل المشترك مابين الحوثي وجيش الأحمر خلاف استنزاف القوات الجنوبية؟

385857
[2] بالطبع.. علي محسن (كاتيوشا) هو بطل في عيون كل الشماليين فهو أحد قادة حرب غزو الجنوب عام 1994م
الأربعاء 15 مايو 2019
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، علي محسن (كاتيوشا) هو بطل في عيون كل الشماليين فهو أحد قادة حرب غزو الجنوب عام 1994م، وكل الشماليين يحبونه، لأنه مع زعيمه المقتول عفاش وتابعهم الجنوبي (هادي) غزوا الجنوب وأحتلوه عسكرياً عام 1994م وضموه إلى بلادهم (اليمن الشمالي).. وهذا محامي عفاش، لا مانع عنده أن يكون محامي علي محسن. وكله بثمنه.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العميد مهران القباطي يصدر بيانا حول مجزرة مارب
المفتش العام للقوات المسلحة يكشف الجهة التي استهدفت معسكر للجيش في مأرب
كهرباء عدن: عودة انقطاع التيار الكهربائي من اليوم.. لهذا السبب؟!
قيادي جنوبي يحذر من تعيين طارق صالح وزيرا للدفاع
مبارك الماجستير بإمتياز للأستاذ "مبارك صالح مساعد بازقامة"
مقالات الرأي
قد يرى البعض إني سوف أبالغ في توصيف مشهدين يُكادا يكُونا مُتشابهين في الفعل ولكن مُختلفين في التوقيت, غير إن
الدماء الجنوبية التي تسفك والأرواح التي تزهق يتحمل مسؤوليتها الجميع وخاصة الجهات الجنوبية التي أصبحت تعمل
  الأول إجرام ودموية الحوثي الذي دأب منذ بداية الحرب في استهداف التجمعات لإيقاع أكبر عدد من القتلى دون أن
  م. قائد راشد أنعم لقد سرنا معا طيلة السنوات الماضية قيادة وعمال صندوق النظافة والتحسين في عدن في بناء هذا
ينتابني حزنٌ عميق لما جرى لأفراد اللواء الرابع حماية رئاسية يوم أمس في مأرب، مثل ذلك الذي أحسست به يوم قصف
  للسلطة مذاق مميت، هي هكذا في «اليمن» منذ مئة عام تقريبًا؛ قُتل خمسة حكام من أصل سبعة، الاثنان
  في نهاية عام 1989م قام الفنان الاستاذ ( سالم علي سالم الملقب ابوليزا) بعمل تماثيل من مجسمات خرسانية في مدينة
البلاد مقلوبةٌ على فلذات أكبادها في مأرب بينما تعجزون حتى عن الكلام!ارتفاع عدد شهداء مأرب إلى 111 شهيدًاثمة
  :::::::::::::::::::"   مائة وأحد عشر جندي تفحمت جثثهم وتناثرت أشلائهم في صحراء مأرب في حادث إجرامي أليم .   بأي
في زمن فات وانقضى، وفي عمر لم يعد يرى، او قابل كما كان في الورى، قابل للتجدد لا يشيخ ولا يبزغ متأخرا. تتعاورهما
-
اتبعنا على فيسبوك