مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 11:46 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 15 مايو 2019 04:08 صباحاً

أمريكا وإيران .. هل نحن على اعتاب حرب جديدة في المنطقة ؟

 

الى اللحظة وانا متيقن ان الحرب بين أمريكا وإيران بعيدة جدا ولن تحدث وأن هذه الزوبعة هدفها غير ما نسمعه من تطبيل في القنوات المسيرة (الجزيرة والعربية) .
وبالمناسبة ترامب اودع رقم تلفونه الخاص لدى سويسرا من اجل تمريره الى طهران للتواصل معه في الوقت المناسب ! في اشارة واضحة انه مستعد للتفاهم لكن بعد قبض ثمن هنجمته الحالية .
القول بأن تحرك الولايات المتحدة في هذا الوقت لمنع طهران من العبث بأمن المنطقة او تصدير نفطها هراء . او أن سببه حماية مصالحها (الغير مهددة اصلا من ايران!!) وحماية حلفائها غير دقيق ! بل قد يكون من اجل ابتزاز الحلفاء وإثارة الفزاعة الإيرانية لتحقيق ذلك .
امريكا لن تقحم جبشها في حرب جديدة لاتعلم نتيجتها , ولن تعرض مصالحها للخطر بمهاجمة دولة مثل ايران وعلى العرب ان يفهموا ان تطبيلهم لاستقدام الجيوش الأمريكية خطره عليهم مستقبلا اكبر من خطر ايران . لأن الغرب يعمل جاهدا من اجل تمكين الشيعة من السيطرة على مقاليد الحكم في الشرق الأوسط وخاصة المناطق السنية .

وليعلم العرب انه لايوجد عداء بين الشيعة وأمريكا إنما صداقة متينة وما ذلك إلا ضحك على دقون العربان واستنزاف مزيدا من الأموال بتخويفهم من الوحش الإيراني بين حين وآخر .

ومن الواضح جدا ان حشد القوات الأمريكية في منطقة الخليج في هذا التوقيت لم يكن مصادفة بل جاء بتفاهمات سابقة مع بعض الاطراف في المنطقة وتنفيذا لوعود قد قطعت سابقا وقبض ثمنها التنين الأمريكي (ترامب) !!.
لذلك فنحن هنا لا نجزم بأن الحرب مستبعدة تماما لأنها قد تنشب حرب محدودة او أن توجة الولايات المتحدة ضربة خاطفة في اي وقت .
لكن في بعض الأوقات تتطلب الظروف قعقعة سيوف وحشد وترهيب وخداع وقد قيل (الحرب خدعة) لكن لا يوجد في العالم من هو مخدوع غير العرب .

أمريكا بحاجة الى تحريك قواتها وحاملات طائراتها بين وقت وآخر حتى لا تتعود على الخمول وايضا تقبض ثمن هكذا تحركات فكل شيء بثمنه ..
نتمنى ألا تحصل حرب جديدة في المنطقة فالذي فيها يكفيها ونتمنى ان تتوقف تلك الحروب اللعينه التي عبثت بأرواح الناس ومقدرات الشعوب .

تعليقات القراء
385778
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الأربعاء 15 مايو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
ماشي حرب مجرد هنجمه وراءها شطف فلوس



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل :اول تعليق رسمي إماراتي على أنباء إنهاء دورهم من التحالف العربي
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
دوي انفجار واطلاق نار بالقرب من دار سعد
مقالات الرأي
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
-
اتبعنا على فيسبوك