مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 17 يوليو 2019 09:24 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 14 مايو 2019 11:30 مساءً

الشهيد القائد المهندس عبدالله الضالعي .. قراءة لواقع نعيش احداثه اليوم

هل اصبحت حرب الحدود الواضحة شمال وجنوب قريبة ؟

اعتقد انها باتت على الابواب وعلى الجنوبيين اعلان التعبئة العامة واعداد ترتيبات الانتقال و الاحتشاد الاحتياطي في المناطق الحدودية للجنوب اليوم قبل غدا مع الاتفاق على تحديد عقوبات ميدانية على من يمارس النهب والسرقة والاقلاق الداخلي وكذلك من يعملون استخباريا مع العدو ولامجال للمجاملة و المكايدة هذه هي اللحظة الفارقة والحساسة .

(الشهيد القائد/ المهندس عبدالله الضالعي )
هكذا تحدث مفكر الثورة الجنوبية ولخص واقعنا اليوم بهذه القراءة السياسية الثاقبة بفطنة وادراك السياسي المحنك و وعي القائد الملم بدراسة التطورات السياسية المتسارعة من حولنا هكذا تنبئ الشهيد القائد المهندس عبدالله الضالعي لواقع نعيش احداثه اليوم بكل تفاصيله قالها قبل اربع سنوات من استشهاده وتحديدا في 12 نوفمبر 2015 اي بعد تحرير الضالع من مليشيات الحوافيش و المتأمل لما قاله الشهيد سيجد أنه في بداية حديثة طرح تسأل للجميع
هل اصبحت حرب الحدود الواضحة شمال وجنوب قريبة ؟
ثم اجاب عن السؤال واجزم بأن الحرب باتت وشيك ولخص كيفيه الاستعداد لها وطالب الجميع بسرعه وضع التدابير اللازمة لهذه الحرب ووضع ايضا الاجراءات الضرورية لتحصين الجبهة الداخلية وحمايتها من الاختراق والفوضى.

ومن خلال هذه القراءة السياسية التي تحدث عنها الشهيد القائد المهندس عبدالله الضالعي قبل اربع سنوات من رحيله سنجد انه لم يخطئ التقدير فقد تنبئ بهذا الواقع من خلال مراسة السياسي والدهاء الثاقب الذي يملكه كمثقف ومفكر وسياسي مخضرم لايشق له غبار فمن خلال تحليل الشهيد لواقعنا اليوم يكون بذلك قد اصاب كبد الحقيقة وسبق كل السياسيين و العسكريين و المحللين الجنوبيين في قراءة هذه الواقعة قبل حدوثها بردح من الزمان و هانحن اليوم نرى ونلمس بأم اعيننا حرب الحدود حرب الشمال والجنوب بكل ماتعنية تفاصيل هذه الحرب والجميع من مثقفين و اعلاميين وسياسيين و عسكريين وعامه الشعب اليوم باتوا يتحدثون على انها حرب شماليه جنوبية والكل مجمع على هذا الامر أن عبقرية الشهيد المهندس عبدالله الضالعي في قراءة الوضع على مستوى الساحة الجنوبية واليمنيه عامه هي دليل قاطع على عظمة فكرة ونبوغ وعية كواحد من السياسيين والمفكرين الجنوبيين العظماء الذين تشهد لهم الساحة الجنوبية برجاحة العقل و التميز الفكري والسياسي العميق كرمز من رموز الوطنى الجنوبي ورائد من رواد الثورة الجنوبية التحريرية فكريا وسياسيا وثقافيا .

نعم ايها القائد الملهم هاهما أبنائك واحفادك و اخوانك اليوم يعيشون غمار هذه الحرب على طول جبهات الحدود الجنوبية كما توقعت لها ان تكون ويسطرون اروع ملاحم الدفاع عن الارض والعرض والكرامة
فياليت الزمن يجود لنا بمثل الشهيد القائد المهندس عبدالله الضالعي و ياريت امهات الجنوب تحمل في احشائها الف مهندس ومهندس فما احوجنا اليوم لمثل هذه الشخصية العظيمة في زمن اصبح العقل مغيب تماما
رحمة الله تغشاك قائدنا ومهندس ثورتنا ورائد فكرها العملاق.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الوكيل الإصلاحي المُقال علي سالم الحريزي -المدعوم من قطر وعُمان-، ومنهم أعضاء في حزبه، والذين يخرجون
  يتزايد إعداد النازحين من مناطق ومحافظات الشمال اليمني إلى مناطق ومحافظات الجنوب وتجد أعداد هؤلاء
ان الله أذا أحب عبداً جعل أهل الأرض يحبوه ناهيك عن ملائكته،  ومن هذه الشخصيات “الشيخ جمال بلفقيه ”
الجميع يعلم أنني ليس لي أي ميول سياسي ولا انتمي الى أي حزب ولا اطبل لأي شخص أو مسؤول فميولي هي حضرموت وحزبي هو
أن مديرية حبيل جبر بردفان الثورة والعزة والشموخ والمخزون البشري الهائل لمناضلي الثورة التحررية  الجنوبية
يبدوا ان هناك اتفاق بين الحاشية التي حول الرئيس هادي وحزب الاصلاح على أن يجعلوا الرئيس محصوراً محتكراً 
هم يحبون الحياة يحبون الهدوئ يحبون السلام لهم ولغيرهم ، يكرهون الإعتداء على غيرهم ، لكنهم أقوياء شجعان ضد من
لن يتجرأ اي انسان ليس لديه اي قوة يستند عليها في البناء في حرم الجامعة الا لسببين السبب الاول انه لا بد من وجود
-
اتبعنا على فيسبوك