مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 12:17 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 14 مايو 2019 01:44 صباحاً

لاخوف على الضالع .. فقط دعوها بسلام..!!

يحشد العدو نحو الضالع ويجيّش جيوشه الجرارة نحو أهلها ظناً منه أنه سيكسرهم وينتصر عليهم، وتناسى المعتوه أن الضالع الصخرة التي تحطم الشر عليها، والمدينة التي وقف العدو على أسوراها، وهي من لقنته درساً لن ينساه، ومنها أوقدنا شعلة النصر في العام2015م حينما كان العدو في أوجّ قوته وجبروته..

واليوم يحاول أن يعيد الكرة وهو هزيل ضعيف لايملك ربع قوته وإمكانياته ولن يقاوم اولئك الأبطال الذين (تمترسوا) وتخندقوا في حدود المدينة وعلى أسوارها العتيقة،وبإذن الله سينسكر ويولي ( الدبر ) ويجر أذيال الهزيمة والخزي والعار (كرّة) أخرى..

ثقتي بالله مطلقة لاشك فيها ثم برجالات (الجنوب) الذين يمقتون الحوثي وأزلامة حد (النخاع) ، ويبغضونه حد (الثمالة) ، وهؤلاء فقط بإذن الله سيعلمون الحوثي معنى حب الأوطان والتضحية والنضال..

أم اولئك (المتشدقون) بالوطنية ومن يدّعون حب الوطن وهم من سيبيعوه في سوق (النخاسة) بثمن بخس فلا أعوّل عليهم مثقال ذرة ، ولا أمل فيهم على الإطلاق، فمن يتراشقون بالوطنية والعمالة ويصنّفون هذا وذاك، ويصرفون (صكوك) الوطنية لمن شاؤا وينزعوها ممن شاؤا فلا خير فيهم البتة..

كان حرياً بهم أن يكونوا كالجسد الواحد إذا أشتكي منه عضواً تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى طالما وهم يعلمون يقيناً أن الحوثي على أسوار (مدنهم) ومحافظاتهم وينتظر لحظة الإنكسار الكلي لهم والإقتتال الداخلي كي يقتلنا بأهلنا وبني جلدتنا من العملاء والمرتزقة الذين باعوا دينهم (بعرضٍ) من الدنيا قليل..

إذن لا خوف على الضالع طالما وفيها رجال أشداء يعشقون الموت مثلما يعشق الحوثي الحياة، وسيبذلون أرواحهم رخيصة من أجل الأرض والعرض والدين، ولايبحثون عن منصب أو جاه أو كرسي أو مال..

الضالع ستظل حصنٍ حصين ودرعٍ متين وقوة لايستهان بها،وهي تعرف كيف تدفع عن نفسها (الأذى) والضرر،فقط دعوها تقاتل بصمت بعيداً عن (تقليعاتكم) السخيفة وسياستكم القذرة التي ربما تكون بمثابة خنجر قد يُغرز في خاصرتها..

عاش الوطن بسلام..

تعليقات القراء
385578
[1] هاني اليزيدي مثال
الثلاثاء 14 مايو 2019
الجنوبي | الجنوب
هاني اليزيدي الاخونجي مثال لمن يغرز الخنجر في الضالع.... بسيطه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اغتيال مسؤول كبير في الحزام الامني بعدن
مدير شرطة التواهي يوضح حقيقة عملية اغتيال مواطن في التواهي
فيديو : صور للرئيس علي عبدالله صالح في شوارع عدن للمرة الاولى منذ 9 سنوات
الحوثيون يفرضون رسوماً على المصلين في المساجد
مسئول حكومي يكشف لعدن الغد اسباب انهيار الشارع الرئيسي بالمعلا
مقالات الرأي
  محمد جعفر سعد   في 6 ديسمبر 2015 اغتيل المناضل اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن الذي لم يحكم إلا لشهرين
كلا .. ليس "انجازاً" وحسب ، وأكبر من أن نصفه "بغير المسبوق" .. إنه بحق يتعدى تلك الصفات والمسميات إلى ما يمكن
بين أن تكون قيادي وإداري من الطراز الرفيع وأن تكون هامشي ومجرد متسلق مناصب بوناً شاسع.. وبين أن تكون إنسان بما
   مرارا وتكرارا سيحاولون اسقاط سيناريو ١٩٩٤م على الجنوب ، جهود مستمرة وأساليب  وتوجهات متنوعة ، 
  كثيرون يعتقدون أن ما يسمى بالمجلس الإنتقالي مجرد ما وقع إتفاق الرياض مع الشرعية قد أصبح شرعياً وهذا مفهوم
عدن ليست مدينة ولكنها قلعة حارسة لمشروع سياسي واقتصادي وعسكري وأمني متكامل الأركان، يمتد من باب المندب إلى
في عام 2011م وبعد حادثة مسجد النهدين اتصلت بي بعض القنوات الفضائية لتطلب رأيي في ما تعرض له الرئيس السابق
الوضع السياسي في بلادنا يثير فضول من ليس لديه أدنى إهتمام بمسالك السياسة وأبواقها، كما أن ذلك العبث السياسي
    مازلت لا ادرك ما الذي يجعل رئيس اي دولة يتخذ مواقف سلبية وتجاهل لأي مدينة تقع داخل الإقليم الجغرافي
فضل عبدالله الحبيشي (قد تأتيك النصيحة النافعة على لسان مجنون) قالها الكاتب الناقد جورج برنارد شو. ألتقيت به
-
اتبعنا على فيسبوك