مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 أبريل 2020 11:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 12 مايو 2019 09:48 مساءً

ألوية العمالقة والهجوم الحوثي على الجنوب

بدأت مليشيا الحوثي الانقلابية هجوما جديدا على محافظات ومناطق جنوبية في ظل حربها التي تشنها على الشعب اليمني والعربي ككل.

تقدم الحوثيون نحو الجنوب هذه المرة يبعث على الشك والريبة خصوصا مع الخسائر الكبيرة التي منيت بها المليشيات في جبهات متعددة خصوصا الساحل الغربي فقد وصلت قوات العمالقة ومعها قوات مشتركة من مقاومة تهامة وحراس الجمهورية إلى تخوم مدينة الحديدة اهم مدن اليمن ومخزن الحوثيين الإستراتيجي.

توقف هجوم القوات المشتركة على مدينة الحديدة بضغوط دولية قادت طرفي النزاع في اليمن لجولة مباحثات عقدت في مدينة ستوكهولم السويدية وخرجت باتفاق يعيد تموضع القوات الأمنية في الحديدة بما يضمن السيطرة المشتركة للطرفين على المدينة بضمانات دولية.

وعلى الرغم ان اتفاق السويد لم ينفذ حتى الآن إلا ان الحوثيين أخذوا زمام المبادرة وقاموا بمهاجمة مناطق جنوبية بعد ان سيطروا بشكل مفاجئ على مناطق شمالية حدودية.

لا يبدو الأمر وكأنه ذكاء حوثي او استثمار لتوقف جبهات الساحل الغربي فالتقدم الحوثي صوب الجنوب جاء بضمانة عدم تقدم التحالف العربي والقوات المشتركة نحو الحديدة.

يحمل التقدم الحوثي صوب الجنوب وفتح جبهات جديدة أكثر من علامة استفهام خصوصا وإن نهاية هذه المليشيات كان قاب قوسين او أدنى.

يظهر سبب هجوم الحوثيون الجديد خلف الكواليس وقد لا يراه الكثيرين إلا ان ألوية العمالقة تظل سببه الأول وبمباركة دولية.

كانت ألوية العمالقة رأس الحربة في انكسار مليشيا الحوثي في الساحل الغربي وتراجعها مئات الكيلومترات بعد ان ظلت مسيطرة على مساحة واسعة من مدن وقرى الساحل.

قبل أشهر من الآن أصدر مركز دراسات غربي دراسة تحذر من خطر ألوية العمالقة مشيرا الى أنها قوة كبرى في اليمن تشكل خطرا على الجميع لكونها تتشكل بدرجة أولى من مقاتلين سلفيين وهو ما تتوجس منه أمريكا ودول غربية أخرى.

أتفق الجميع على إنهاء ألوية العمالقة او على الأقل تفريقها وعدم جعلها مجتمعة بعد ان صارت قوة لا يستهان بها ان لم تكن الأقوى على الساحة اليمنية.

بدأت أولى خطوات الاتفاق بتحول بعض ألوية العمالقة إلى ألوية تابعة للجيش الوطني مع تغيير مسمياتها فيما بدأ تصدر قوات طارق عفاش والمقاومة التهامية المشهد الإعلامي للمعارك في الساحل الغربي خصوصا بالقنوات التابعة للتحالف العربي.

بعد ذلك أعطى اللاعبون الدوليون الضوء الأخضر للحوثيين للتقدم صوب الجنوب حتى تكتمل الحجة لبعثرة ألوية العمالقة في جبهات متفرقة.

عقب تقدم الحوثيون نحو يافع والضالع وكرش وثره صدرت الأوامر لالوية العمالقة للذهاب لتلك الجبهات وتعزيز من فيها وهو ما تم على الفور فقد تابعنا خلال الأيام القليلة الماضية وصول كتائب من ألوية العمالقة للجبهات المشتعلة ودخولها على خط النار مباشرة.

وبحسب الإتفاق لن يتقدم الحوثيون أكثر في الأراضي الجنوبية وفي نفس الوقت سيبدأ خلال أيام التطبيق الفوري لاتفاق السويد بإعادة الإنتشار في الحديدة بعد ان بعثرت ألوية العمالقة في مختلف الجبهات.

تعليقات القراء
385366
[1] كلامه فيه خبث يخدم الحوثي وعفاش وثتينهم اعيال عم بالقبيله
الأحد 12 مايو 2019
علوي | الرباط
الضاهر انك حوثي العمالقه اكبر قوه ثم ترمي لها التهم ثم تصفي قوات طارق عفاش الي هو امس مع الحوثي بل وهم من قبيله واحده هي قبيلة الحوثي والضاهر انك من نفس القبيله او معهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اندلاع اشتباكات بخور مكسر
وفاة طفل بعدن بمرض المكرفس واسرته تقول ان المستشفيات رفضت استقبال حالته
المساجد بعدن تُعيد فتح ابوابها عقب اغلاق دام اسبوعين (Translated to English )
عاجل: اندلاع حريق كبير بالمنصورة
نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يؤكد صحة رسالة رفعها ١٢ وزيرا في الحكومة لرئيس الجمهورية بشأن تجاوزات رئيس الوزراء
مقالات الرأي
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام
في كل جولة من المعارك ويتم فيها الإعلان عن تقدم وتحقيق انتصارات لقوات الشرعية! فجأة تسمع عن وقف فوري لإطلاق
قرأت اليوم قرارا بفصلي من اللجنة العامة مع مجموعة اسماء أخرى من قبل مشرفي الحوثي بصنعاء . سبق وأن قرأت فصلي
عند استحضار سلوك الحوثيين تجاه السلام منذ الحرب الأولى 2004، تشعر أن السلام الحقيقي ليس في أجندتهم أبدا، وهو
⁃ حتى هذا اليوم الخميس ٩ ابريل ٢٠٢٠ م لم تسجل في بلدنا أي حالة اصابة بفيروس كورونا. لله الحمد والشكر. ⁃ هناك
  أغلب الناس يهتمون باخبار العالم بغض النظر عن مصداقيتها وقليل منهم من يتجاوز ذلك إلى النظر إلى الجوهر
    في بلدة ممسني غرب شيراز يوجد شاهد قبر لمتوفي بتاريخ الرابع من نوفمبر 1918 يصف وباء الانفلونزا الاسبانيه
مع أن أولادي محمد وأسامة خرجوا من منطقة مودية وهم صغار وكانت زياراتهم إليها محدودة وسريعة فقد قررنا في
لا أدري كيف كان مجيئي إلى هذا العالم الصاخب بالجلبة والضوضاء! المزدحم والمحتدم بالصراع والغضب والجنون..
  --------------------- هاهي الوقائع تؤكد مجددا أن الحوثية فكرة تعيش بالحرب ، وتتلاشى بالسلام ، وهي لذلك لن تقبل بأي
-
اتبعنا على فيسبوك