مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 07:21 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

مسؤولون أمميون يكشفون عن عراقيل تواجه إعادة الانتشار بالحديدة "مترجم"

أرشيفية لـ: "موكب الأمم المتحدة في مدينة الحديدة في 5 مايو 2019م (أ ف ب)".
السبت 11 مايو 2019 11:37 مساءً
(عدن الغد)متابعات خاصة:

 

كشفت صحيفة إماراتية عن أنه لا يوجد لدى فريق مراقبة وقف إطلاق النار التابع للأمم المتحدة في ميناء الحديدة اليمني المطل على البحر الأحمر سوى خمس عدد المراقبين الـ 75 الذين وافق مجلس الأمن على مشاركتهم قبل أربعة أشهر تقريبًا.
 
ونقلت صحيفة «The National» الناطقة بالانجليزية عن دبلوماسيين ومسؤولين أممين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم ـ قولهم إن هنالك مشكلات ادارية وتعقيدات تنظيمية تعرقل عملية إعادة الانتشار.
 
وقال مسؤول بالأمم المتحدة للصحيفة "إن هناك 15 مراقبا فقط في الحديدة وأن 47 آخرين ينتظرون الحصول على تأشيرات لدخول البلاد لتولي مهامهم".
 
ويُعزى الفشل في منح التأشيرات إلى الأعداد الضئيلة في الحديدة التي لم تنفذ فيها الهدنة الى استمرار الخلافات على الأرض، وتأجيل استبدال القوات، فضلاً عن انتهاكات لوقف إطلاق النار نفسه.
 
وقال دبلوماسي يعمل في مجلس الامن "من الواضح أنه لن يكفي عملية المراقبة بشكل فعال".
 
ولم يؤكد متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الأرقام لكنه لم يعارضها، مشيرا إلى أن تلك الأرقام "في حالة تغير مستمر".
 
وتم إعلان وقف إطلاق النار في الحديدة في ديسمبر بعد محادثات سلام في السويد بين الحكومة اليمنية ومتمردي الحوثيين في البلاد الذين يسيطرون على الميناء الاستراتيجي بالحديدة، وكذلك العاصمة صنعاء.
 
وكان اتفق الطرفان على وقف الأعمال القتالية، وسحب قواتهما ومقاتليهما من ميناء الحديدة الرئيسي بالإضافة إلى اثنين آخرين في المحافظة، والسماح لقوات الأمن المحلية بأخذ مكانهما.
 
كما قال مصدر مطلع على مهمة الأمم المتحدة في اليمن، إن العديد من القضايا الأساسية، فضلا عن مسألة الدخول والخروج، من والى البلاد، قد ساهمت في إبطاء وتيرة اعادة الانتشار، بما في ذلك الدفع بالأشخاص المناسبين من الدول الأعضاء إلى الذهاب إلى هناك، والموافقة على عقودهم وضمان توفر أماكن إقامتهم.
 
وتعد الحديدة نقطة الدخول لمعظم السلع التجارية والإمدادات في اليمن، ووقف العنف فيها أمر حيويً لتعجيل توصيل الإمدادات الغذائية والطبية التي تشتد الحاجة إليها بازدياد.
 
وانخفض القتال إلى حد كبير في الحديدة، ولكن لم يتم تنفيذ الخطة بالكامل لأن الحوثيين لم يسحبوا قواتهم رغم تعهدهم عدة مرات بالقيام بذلك.  وقد كرروا تلك التعهدات يوم أمس الجمعة، وفقا للأمم المتحدة.
 
وفيما يتعلق بعدد مراقبي وقف إطلاق النار في الحديدة، لم يعط متحدث باسم السيد غوتيريس أية أرقام، لكنه قال إن المسؤولين "يزيدون من قدرتهم في الحديدة".
 
وقال المتحدث: "تعمل البعثة مع الأطراف لضمان وجود ترتيبات إدارية مناسبة لتمكين نشرها".
 
ومن المعروف أن التأشيرات يجب أن تصدر من طرف الحوثيين، لا من الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، حيث هم من يسيطرون حاليًا على عاصمة البلاد صنعاء، وكذلك الحديدة.

ومن المقرر أن يطلع مارتن غريفيث، المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، المجلس عن اخر المستجدات يوم الأربعاء القادم.

 


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
أمين عام الأمم المتحدة يؤكد للرئيس هادي أن مبعوثه سيتصرف "بشكل متوازن"
قال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام أنطونيو غوتيريش جدد "ثقته الكاملة" في مبعوثه الخاص لليمن مارتن غريفيثس وعمله. ويأتي هذا التأكيد بعد تلقي غوتيريش
الاغذية العالمي: نتوقع المزيد من تضييق الحوثيين على اعمال الإغاثة
قال برنامج الاغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إنه يتوقع أن تتسبب انتقاداته العلنية بمزيد من التضييق على عمال الإغاثة من قبل جماعة الحوثيين؛ في المناطق الواقعة
بسبب الاختلاسات.. برنامج الأغذية العالمي يهدّد بتعليق المساعدات في مناطق المتمردين الحوثيين
هدّد برنامج الأغذية العالمي التابع للامم المتحدة بوقف توزيع المواد الغذائية في مناطق سيطرة المتمردين الحوثيين بسبب مخاوف من وقوع "اختلاسات" وعدم ايصال المساعدات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عقب الهجوم على مكتب المشاط أنقسام حاد في صفوف المليشيات بصنعاء (تقرير حصري يحلل أبعاد الصراع )
مناوئون للامارات يعقدون اول لقاء لهم في عدن
وزير الدفاع يفتح النار للمرة الثالثة.. الجيش تشكل على ولاءات ضيقة.. رسائل لمن؟
الحنكاسي: أبناء سقطرى يطالبون الرئيس هادي بالتدخل العاجل
احمد علي عبدالله صالح يدعو للحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها (فيديو)
مقالات الرأي
   سمير رشاد اليوسفي 
في الفترة التي سبقت تأسيس حسن البنّا لجماعة الإخوان، حاول  أستاذه محمد رشيد رضا
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
-
اتبعنا على فيسبوك