مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 يوليو 2019 01:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 11 مايو 2019 12:16 صباحاً

البدء الفوري بالحوار الجنوبي الجنوبي

المرحلة هذه تتطلب بدء حوار جنوبي جنوبي لتوحيد العمل السياسي الجنوبي والخروج برؤية موحدة وثابتة تجاه حق ابناء الجنوب في استعادة دولتهم .. ولتطبيق الفعل الثوري يجب على كل مكون جنوبي تقديم كشف رسمي معمد وموقع عليه من غالبية اعضائه بتسمية ثلاثة من الاعضاء ليكونوا ممثلين له على طاولة الحوار (الجنوبي الجنوبي)

ويعطى لهؤلاء الاشخاص مطلق الصلاحيات بالتوقيع على ورقة العمل التي سيخرج بها الحوار الجنوبي شاملة الرؤية والهدف والثبات عليهما وتعتبر ملزمة للجميع .

شريطة ان لا يستثنى اي مكون او تشكيل سياسي او مجتمعي او نقابي جنوبي من هذا الحوار .
بما فيهم منظمات المجتمع المدني . ويكون الاشخاص الثلاثة الممثلين للمكون الجنوبي في الحوار . يشمل الشباب والمرأة والرعيل الاول
(شخص من كل مما ذكر) .
على ان يكون الحوار مزمنا . وتكون رئاسة الحوار دورية بين المكونات المشتركة في الحوار .
مع الحفاظ على الثوابت الاساسية وهي الثبات .. عدم الاقصاء او التهميش .. المشروع السياسي الموحد .
والله من وراء القصد.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ما أن تخرج من منزلك في عدن ألا وتقابلك مناظر غريبة على عدن، فانتشار المسلحين في كل مكان، فتجد واحد لابس معوز
من خلال متابعتي على المجريات في م/حبيل جبر - ردفان ،بمحافظة لحج.. وتتبعي حول الاسماء المرفوعة لأي منظمة كانت
من عدن الجميلة قادت دولة الإمارات العربية المتحدة صيف عام 2015م الجنوب لاول مره في تاريخها نحو التحرير ، حيث
شهدت منظمات المجتمع المدني، التي تشمل المنظمات الانسانية والمهنية والنقابات وكافة المنظمات غير الحكومية
في الوقت الذي تعيش فيه معظم مديريات محافظة عدن حالة من الركود وربما الاهمال من خلال ما نشهده من طفح للمجاري في
جيل جديد يجترح البطولات ويصنع الانتصارات ليكتب في جبين التاريخ حروف مآثر من نور، ويحيك ظفيرة الحرية من وسط
لايسعنا في بداية هذا المقال ألا أن نشكر فخامة الرئيس المشير/عبدربه منصور هادي على القرار التاريخي بتعيين
يعتقد السطحيون أن الحوثيين يبعثون رسائل من خلال جرائمهم بحق أعوانهم، أو أن صراع الأجنحة الدموي قد بدأ، وقلد
-
اتبعنا على فيسبوك