مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 09:30 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 08 مايو 2019 12:53 مساءً

متى ستوقفوا عبث الكهرباء بلودر يامحافظ أبين؟

 

توقفنا عن الكتابة عن موضوع الكهرباء فترة طويلة على أمل أن يتغير واقعها ويصطلح حالها المعّوج الذي قال بعض العاملين فيها أن كتابتنا عنه تزيده سوء (وشقاء) وتزيد الموظفين عناد وتعذيب للمواطنين وتكثر الحجج الواهية والأعذار الكاذبة..

وأعلم الآن أن مقالي هذا أيضا لن يحرك (ساكن) في واقع مياه الكهرباء الآسنة التي لكثرة (ركودها) بدأت رائحتها النتنة تُزكم الأنوف وتبعث على التقيا والإشمئزاز والسخط وعدم الرضاء ..

ولكن من باب التكرار يعلم (الشطار) عاودت الكتابة عن الكهرباء على أمل أن تسحتي إدارة الكهرباء وموظفيها وتتغير تلك السياسة الرعناء والقذرة التي يمارسونها ضد البسطاء من المواطنين منذ الأيام الأولى لشهر رمضان المبارك وإنعدام التيار الكهربائي في الكثير من المناطق ..

ويبدو أن ( اللي أختشوا ماتوا) ولم يعد يعني عمال وإدارة الكهرباء أمر المواطن لا من قريب أو بعيد, ولايهمهم معاناته على الإطلاق فزادوا طين (واقعنا) المزري مع الكهرباء (بلة) وقهر وإنسحاق وضيق حد القرف منهم..

ووالله أنه من المعيب أن يستمر هؤلاء في تعذيب المواطنين وحرمانهم من التيار الكهربائي دون أدنىى سبب يُذكر رغم علمهم بحاجة الناس للكهرباء لاسيما في (رمضان), دون أن يكون هناك أي (ردة) فعل من الجهات المعنية والسلطات في المحافظة ومحاسبتهم أو إقالتهم بعد كل هذا..

كيف لمحافظ أبين أن ينظر لعذاب المنطقة الوسطى برمتها وهي تتعذب من هذه السياسة وهؤلاء الأشخاص في المحطة الذين يتناوبون على تعذيب المواطنين ويتفنون في ذلك ؟ كيف لسيادته أن يبقي مثل هؤلاء في مناصبهم طالما ورائحة عبثيتهم قد (بلغت) عنان السماء؟ ثم لماذا هو متمسك بهم إلى هذا الحد رغم كل الشكاوي التي تصله ليل نهار عنهم؟ أما أن تشغيل الكهرباء بشكل منتظم وأثناء تواجده في أي منطقة كافٍ لتبراءة ساحتهم من كل مايقال عنهم؟؟

نحن (ضقنا) , وضاقت بنا أرواحنا من هذا الواقع المزري للكهرباء , ونفذ صبر المواطن الذي قد يتمرد على واقعه المزري ويعلنها ثورة لن تنتهي أو تتوقف إلا بإقالة كل فاسد ومتلاعب بمصالح الناس ..

همسة: أحدهم وصفني أنا وزميلي طلال العولقي بالأقلام المأجورة وكل كتاباتنا عن الكهرباء بالزائفة, فهل المطالبة بالحقوق والدفاع عن البسطاء زيف وكذب..؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
نازح يقتل ابنته بالضالع البالغةمن العمر 8سنوات.. والسبب لايصدق!
وصول موجة امطار خفيفة إلى عدن
مقالات الرأي
    سمير رشاد اليوسفي    لم تحرص جماعة الإخوان المسلمين قبل ثورة 1962 على تكوين خلايا تنظيمية في اليمن؛
نحن دائما متواصلين ومتابعين لكل ما يقوم  به الرئيس "علي ناصر محمد " من جهود طيبة وعمل بنية سليمة تجاه
في يوليو ميلاد أمة يتجدد بتجدد أنينها وحسرتها على فقدان قائد الثورة جمال...!؛ إن ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
-
اتبعنا على فيسبوك