مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 أغسطس 2019 11:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

الأمم المتحدة: 150 ألف مهاجر استقبلتهم اليمن خلال 2018

الثلاثاء 07 مايو 2019 10:46 مساءً
المصدر قناة الحرة

 

اليمن.. ويلات الحرب تطال المهاجرين

"ذهبت من إثيوبيا إلى جيبوتي ومن ثم إلى اليمن، الشرطة تحتجزنا هنا، حيث لا يوجد ماء ولا طعام، ولا مكان للاستحمام، هم يقتلوننا بالجوع"

هكذا يصف المهاجر الإثيوبي محمد نور وضعه في اليمن حيث توقفت رحلة لجوئه في البلد الذي يعاني من الحرب.

محمد واحد من المهاجرين الأفارقة الذي احتجزتهم السلطات في اليمن مؤخرا، بعدما هربوا من جحيم الجفاف والبطالة من منطقة القرن الأفريقي بحثا عن حياة أفضل في منطقة الخليج ليجدوا أنفسهم عالقين من دون القدرة على استكمال رحلتهم أو العودة لبلدانهم.

ويواجه المهاجرون غير الشرعيين في اليمن وضعا إنسانيا خطيرا وفقا للمنظمة الدولية للهجرة، حيث يحتجز بعضهم في استاد لكرة القدم وآخرين في معسكر للجيش.

طريق للحالمين رغم الحرب

مهاجرون أفارقة داخل استاد في اليمن يتنافسون على التقاط عبوات المياه والطعام

رغم ويلات الحرب التي تدور رحاها في اليمن منذ 2014 وراح ضحيتها نحو 10 آلاف قتيل، إلا أنه يعتبر مقصدا للمهاجرين الأفارقة الحالمين باجتيازه إلى إحدى دول الخليج الغنية.

وتعتبر عدن محطة تجمع للمهاجرين تمهيدا لنقلهم بطرق غير شرعية إلى إحدى الدولتين المجاورتين، السعودية أو سلطنة عمان.

وتكشف أرقام الأمم المتحدة، أن اليمن استقبلت العام الماضي نحو 150 ألف مهاجر، 92 بالمئة منهم من أثيوبيا، والباقي من الصومال ودول مجاورة أخرى.

ويقول مسؤولون في عدن لوكالة الصحافة الفرنسية إن العديد من المهاجرين يتوجهون إلى اليمن من دون أن يدركوا أن هذا البلد يشهد حربا ضارية بينما يواجه ملايين من سكانه خطر المجاعة.

وعادة ما تزداد أعداد المهاجرين مع بداية فصل الربيع وتحسن الأحوال الجوية.

لا مأوى ولا أغطية

يضم الاستاد أكثر من 1789 مهاجرا أفريقيا بينهم فتيان وفتيات

وتقدر المنظمة التابعة للأمم المتحدة أعداد المهاجرين الأفارقة في اليمن بنحو ثلاثة آلاف غالبيتهم من الجنسية الإثيوبية، فيما يبلغ عدد المحتجزين في استاد كرة القدم الذي يتسع لبضعه مئات لأكثر من 1789 شخصا، معظمهم من الرجال، بينهم 389 فتى و28 فتاة تحت سن الـ 18.

وقالت المتحدثة باسم فرع المنظمة في اليمن أوليفيا هيدون "الموقع ليس مجهزا لاستضافة أي شخص، فكيف إذا كان العدد بالآلاف".

وأضافت "لا يمكنهم الوصول إلى الحمامات، وعليهم قضاء حاجاتهم في الخارج، وهو ما يثير القلق على صحتهم، فلا مأوى لديهم، ولا أغطية".

وتعمل المنظمة حاليا على توفير الغذاء والمياه لهؤلاء، وعلى بدء ترتيبات إعادتهم إلى دولهم شرط أن يكون الترحيل طوعيا.

وفيات بسبب الإسهال

يفترش المهاجرون الأرض للنوم حيث لا يوجد لديهم مأوى أو أغطية

وتوفي ثمانية مهاجرين أفارقة على الأقل في مخيمات موقتة في اليمن الأسبوع الماضي بحسب ما أعلنت المنظمة.

وقالت المنظمة في بيان إن "ثمانية مهاجرين على الأقل توفوا من مضاعفات مرتبطة بالإسهال الحاد في مستشفى ابن خلدون في محافظة لحج الجنوبية التي تسيطر عليها القوات الموالية للحكومة اليمنية".

وأعلنت المنظمة أنها علمت بوفاة المهاجرين الأربعاء، وغالبيتهم من إثيوبيا.

وكان المهاجرون محتجزين في مخيم عسكري في لحج يضم نحو 1400 مهاجر.

وكشفت السلطات في المخيم أنها حددت 200 إصابة بالإسهال الحاد، فيما أعلنت منظمة الهجرة الدولية أنها ستقوم بإنشاء مركز لمعالجة الإسهال في مستشفى ابن خلدون في لحج الذي يعالج حاليا 53 إصابة بالإسهال منها ثمان خطيرة.

 


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
الانتقالي يضع نفسه في واجهة الفعل الميداني
  يسعى المجلس الانتقالي الجنوبي لإنجاح الدعوة التي وجهتها السعودية إلى التهدئة في العاصمة المؤقتة عدن، ويجهز نفسه للمشاركة في اجتماع جدة، الذي من المنتظر أن
صحيفة دولية :غياب هادي عن أحداث عدن العاصفة يؤذن بانتهاء دوره
  كرّس غياب الرئيس الانتقالي اليمني عبدربّه منصور هادي عن الأحداث العاصفة التي شهدتها مدينة عدن التي سبق له أن اتّخذها عاصمة مؤقّتة بعد فراره من صنعاء إثر غزوها
جريدة النهار اللبنانية :التحالف السعودي - الإماراتي في اليمن امام اختبار سيطرة في عدن  
من شأن سيطرة الانفصاليين في جنوب اليمن على عدن مقر الحكومة اليمنية الموقتة أن تجعل المملكة العربية السعودية في موقف صعب تكابد فيه للحفاظ على تماسك تحالف عسكري




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
جميح يوجه رسالة هامة لقيادة المجلس الانتقالي
عاجل: قوة تابعة للانتقالي تعتقل ضابط وجنديين من الحماية الرئاسية بعدن
صحفي:لاعودة لمعسكرات الشرعية الى عدن وهذا ما سيحدث
عاجل : وزير في الشرعية: هذه هي الشروط المطروحة لعودة الحكومة الى عدن
عاجل: توقعات بهطول أمطار غزيرة على محافظات يمنية وتحذيرات من فيضانات
مقالات الرأي
  ✅ ‏طابور خامس حوثي اخواني ارهابي وفساد مبثوث في العواصم العربية يظهر الحرص على دول الجوار العربي وخوفه
الأيام الثلاث التي خرج فيها الانتقالي الجنوبي واسقط بكثير من اليسر والاحترافية معسكرات الشرعية الرئاسية
تسعة أعضاء في مجلس النواب أصدروا بيانا نارياً حول ما أسموه انقلاب المجلس الانتقالي في عدن على السلطة
دعوة المملكة العربية السعودية جميع الاطراف المتصارعة في عدن هذا بحد ذاته عبارة عن اعتراف ضمني بالمجلس
ستربح كل أطراف التحالف من الانتصار الجنوبي بعدن باستثناء المنهزمين واعداء التحالف المتدثرين نفاقا بثوب
  قبيل الاستقلال تشكلت عدة حركات سياسية في الجنوب وكان لأهل شبوة دور ومساهمة بارزة فيها فتنظم الكثير منهم
  يكاد الستار يُسدل على الفصل الثاني من المسرحية الدموية الجنوبية (الحرب الجنوبية الجنوبية )! طبعا قبل
 الكل يقر بالإجماع بان الرئيس هادي هو الرئيس الشرعي لليمن وهذا ما افصح به المجلس الانتقالي اخيراً بعد
حمود أبو طالب في أهميته، ربما يقترب قرار التحالف العربي الأخير بشأن أحداث عدن من قرار بدء عاصفة الحزم؛ القرار
  المواطن اليمني البسيط وحتى فئات النخب السياسية لازال لم يفق من الصدمة جرى الغياب النهائي لشرعية الرئيس
-
اتبعنا على فيسبوك