مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أغسطس 2019 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

وقبل الخروج عراك...(قصة قصيرة).

الأحد 05 مايو 2019 01:50 مساءً
كلمات/ موفق السلمي :

قبل أن تدلف العروس عتبة باب والدها بثوانٍ معدودة ، صوب عريسها المنتظر خارجاً ، حدثت معركة دامية بين أقاربها وأقارب عريسها الذين حضروا لزفتها ..

 

وما إن مد العريس لعروسه كلتا جناحيه ، مريدا قبضها كما هي عادة القرية ، حدث أمرا لم يكن بحسبان أحد ، وعلى مراى ومسمع !.

 

هنا في ريف اليمن القاحل ، المحلق في سمائه طيران التحالف الغاشم،  تعارك والدا عروسين بالأيدي ، وبعض الأدوات الحادة ، على خلفية تنازعهما حول قيمة إيجار فستان العروس ،وهي لا تتعدى خمسة ألف ريال ..

 

- غزوان: "أدفع إيجار الفستان ".

- يعقوب : "لن أدفع ريالاً واحداً"

 

ولقد حمي وطيس المعركة ، وفار تنورها، وذلك بعد امتناع "يعقوب" والد العريس من دفع قيمة إيجار الفستان ...

 

أراد غزوان اختطاف " جنبية " العريس وهرول نحوه، وقبل أن يتمكن من انتزاعها بلحظات اخترقت صدره رصاصة لا يعلم أحدٌ مطلقها..

 

شُجت الرؤوس، وسالت الدماء ،وتعالت صرخات المستغيثين،وكادت العروس أن تعاود أدارجها إلى الداخل حيث والدتها ، وقد تلطخ فستانها الأبيض بدم أخيها الأحمر المسال من شجة كبيرة وسط رأسه...

 

وبعد كل ذلك الصخب ,والضجيج،  نهض غزوان والد العروس من سكرته ، وربط على صدره شالاً ، كان يزين كتفه الأيسر، وأخرج ابنته ، وسلمها زوجها ، وقال : " لا تحدثوا عن عراكنا أحدا "، كان يتخوف كثيرا من أقاويل القرى المحيطة بقريته ، ناهيك عن ما سيلحق بالحكاية من أراجيف...

 

سارت العروس في طريق عريسها ، سارت وهي لا تعلم شيئا عن تلك الرصاصة الساكنة في صدر والدها ، وقبل أن تتزين بالمفرقعات سماء قرية عريسها كما تتزين عند وصول كل عروس ، فاضت روح غزوان إلى السماء حيث خالقها.

 

أشياء تافهة ، ومبالغ حقيرة ، ليست كافية لحدوث معارك ضارية بين أقارب ، وفي يوم الزفاف ، بل في أجمل لحظاته ، لكن بعد خوضنا في التفاصيل ، تبين لنا أن القات وراء كل ذلك ..



تنبيه : الحكاية من نسج خيال كاتبها ، ولا علاقة لها بالواقع..



 


المزيد في أدب وثقافة
فلذات كبدي (الأولى)
كانت واقفة ترقب حركة أبنائها الثلاثة وفلذات كبدها ومهجة حياتها وهم يضجون بالحيوية والشباب بعد أن يتلقى مكالمة خاطفة في جواله فإذا بأكبرهم يقبل نحوها ويقبل رأسها
شعبيات..تصافينا (شعر)
تصافينا وزال الصــــــــــد تسامحنا وصفا المشـــــــهد وبنينا جسر محبـــــــــة ود وسوينا للخلافات حــــــــد وبدينا كل خطوة جـــــــــد ورسمنا حلمنا
*أبين..!!
يوما ما سقطت أبين.. عاث فيها الفاسدون.. أهلكوا الحرث والنسل..وأحرقوا الأخضر واليابس..وبين عشية وضحاها..نزح عنها أهلها.. وفي مشهد مؤلم..تحولت إلى مدينة أشباح..مرّت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العطاس: نتحفظ على مشاركة "الزبيدي" في حوار جدة وندعو الانتقالي لعدم قبول تقاسم السلطة مع الشرعية
مسلحون يغتالون طبيبا شهيرا بعدن
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات سعودية ومسلحين بمحيط قصر معاشيق
فيديو لهجوم مسلح استهدف القوات السعودية في عدن
محلل عسكري اماراتي: لاعودة لمعسكرات الشرعية إلى الجنوب وهذا كلام نهائي
مقالات الرأي
حتى بعد هذه «الانفراجة» الأخيرة فإنه غير مستبعد أن يظهر «المجلس الانتقالي» مجدداً إنْ بهذه الصورة
قلنا إن الشيخ سلطان البركاني بيكون مختلف عن شلة الفنادق؛ طلع الرجال مثل هادي وعلي محسن؛ شل غرفة ورقد؛ وهات يا
من وجهة نظرنا ان احداث عدن، قد الغت -- عمليا -- شعار ( استعادة الدولة )، الذي ظل مرفوعا من قبل ساسة واعلام
  التحديات التي تواجه قضيتنا الجنوبية العادلة في الوقت الراهن ليست تحديات مع الشمال مثلما كانت إلى ماقبل
لقد كانت توقعاتنا التي أشرنا إليها في منشورنا السابق في (محلها) بشأن إبداء الاستعداد عن تسليم معسكرات
البناء العشوائي مثلما هو محرم في القوانين العمرانية فهو ايضا محرم في قوانين واعراف السياسة.. الهروب من ترميم
بيان حكومة المراهقين بالرياض ينم عن تخبط وجهل واضح وفاضح في زمن المحترفين ، بالسياسة تحسب للكلمة وليس للبيان
  سياسا :   اسقط في يدها منذ اللحظة الاولىً بعد وصف السعودية لما حدث في عدن بصراع وطرفي صراع والدعوة لهما
هناك جملة من الاعتبارات والملاحظات المهمة على طاولة المحادثات اليمنية الجنوبية المرتقبة بجدة بدعوة من
السبت، 17اغسطس، 2019م شاركت عدن شقيقتها الخرطوم فرحة توقيع قوى التغيير والمجلس الانتقالي على الاتفاق الانتقالي
-
اتبعنا على فيسبوك