مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 مايو 2019 11:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

تفسير النصوص الدستورية .. باسل باوزير يبحث في تقنيات التفسير

السبت 04 مايو 2019 01:39 مساءً
(عدن الغد)خاص:

في إصدار جديد ومشترك بين دار اللحياني السعودية للنشر ودار من المحيط للخليج الأردنية صدر للدكتور باسل عبدالله باوزير مؤلفاً جديداً وحمل عنوان: تفسير النصوص الدستورية "دراسة في المبادئ القضائية الحاكمة والمعايير المرجعية الناظمة"

الكتاب عبارة عن دراسة موسعة ومقارنة في الاجتهادات القضائية الصادرة عن القضاء في كل من الأردن ومصر والكويت عند تفسير المحاكم لنصوص الدستور.

يضم الكتاب ثلاثة فصول موزعة على مباحث ومطالب تتطرق لنظريات التفسير وتبحث مجال التقنيات الفنية المتبعة في تفسير النصوص الدستورية.

الكتاب غني بعدد كبير من الأحكام القضائية للمحاكم المختلفة استخدمها المؤلف لعكس الإطار النظري لمناهج التفسير ووسائله في قالب تطبيقي.

يقدم المؤلف باوزير في هذا الكتاب مدخلاً للتقنيات الرئيسية في تفسير النصوص الدستورية، فالتقنيات المقدمة في هذا الكتاب يمكن تطبيقها على كل نص دستوري يشوبه الغموض أو عندما يكون محلاً للتفسير.

ويجيب المؤلف عن  القضايا الرئيسية التي تثيرها مسألة التفسير الدستوري: ما الذي يبحث عنه القاضي في النص الدستوري ؟ وما الذي ينبغي للقاضي أعماله عند التفسير ؟ كيف يقارب القاضي ما بين إرادة المشرع الدستوري عند وضع النص والظرف الزمني والموضوعي للتفسير ؟ كيف يتعامل القاضي مع ضوابط التفسير الذي تحكمه في عمله؟.

لقد تم تناول مناهج التفسير ووسائله الفنية من قبل المؤلف التي تتيح الإجابة عن تلك الأسئلة على نحو تام.

كما يحتوي هذا الكتاب على مناقشات مستفيضة لاستجلاء العناصر التي تشكل مقومات تفسير النص الدستوري مع ما يدعم تلك المناقشات من الاجتهادات القضائية التي تم اختيارها من أبرز أحكام المحاكم والقرارات التفسيرية الصادرة من الجهات المعنية بالتفسير الدستوري.

إن كتاب تفسير النصوص الدستورية لن يحيل النص الدستوري الغامض إلي نص واضح بشكل ميكانيكي ولكنه سوف يمنح المهتمين والباحثين جميع الأدوات والوسائل الفنية والمنهجية التي يحتاجونها لإماطة الغموض عن النص  الدستوري، والتي من شأنها أن تيسر لهم استمداد كل ما يمكن استمداده من النص الدستوري عند تفسيره.

المؤلف باسل عبدالله باوزير من حضرموت وهو مستشار دبلوماسي في وزارة الخارجية اليمنية ، تخرج من كلية الدراسات القانونية بالأردن وواصل دراسته بها حتى حصل على درجة الدكتوراه في القانون الدستوري، كما حصل على درجة الدبلوم العالي في الدراسات القضائية من المعهد القضائي الأردني.  له العديد من المقالات والدراسات العلمية في الصحف والمجلات والدوريات العربية. صدر له حتى الآن ثلاثة مؤلفات: "دور القضاء الدستوري في تطوير مفهوم الحقوق والحريات الأساسية" و "النظام القانوني للمعاهدات الدولية" و هذا الكتاب.


المزيد في احوال العرب
الإبل القطرية في مراعي إيران.. ومربو المواشي يعترضون
بعدما كانت تستضيفها مراعي المملكة العربية السعودية، لجأت قطر إلى إيران لتوفر مراعي بديلة لتربية الجمال. فقد أعلن رئيس مؤسسة الطب البيطري في إيران، علي رضا رفيعي
الحريري يمثل لبنان في قمتي مكة المكرمة
تبلغ رئيس الجمهورية ميشال عون رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يدعوه فيها إلى القمتين الطارئتين، الإسلامية والعربية والقمة الخليجية
العاصمة هرجيسا تتزين بعرض عسكري احفالا بعيد الاستقلال
في احتفالية مميزة بأرض الصومال وتحديدا العاصمة هرجيسا تم صباح اليوم العرض العسكري والكرنفالي بمناسبة الذكرى 28 لفك الارتباط بين جمهورية أرض الصومال وجمهورية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
قطر تبذل كل ما في وسعها لدرء الحرب على إيران وبأي ثمن بدافع واحدية الآيديولوجيا التي ينتمي لها النظامين
التصعيد الخطير الذي حدث في الخليج العربي وتحديداً في الفجيرة، الواضح انه عمل تخربي من اجل إشعال حرب في هذه
لم يعد للأحزاب السياسية أي مفعول ايجابي، بل أغلبيتها مجرد ذكرى يُستأنس بها للحديث عن مرحلة حكم عبد العزيز
تدخّل العسكر في الحياة السياسية العربية مبعثه أمران لا ثالث لهما، وهما هشاشة المجتمع المدني العربي وضيق أفق
قبل سنوات ليست بالبعيدة كانت أي حروب يستخدم بها الطائرات تكون هي من تحدد مسار هذه الحرب أو قوتها ومن المنتصر؛
  السودان دولة إفريقية مرت بمراحل مهمة منذ تأسيسها وكانت كثيرة الانقلابات والحروب الأهلية التي استمر
التغيير المستحيل في السودان صار، ومع هذا أجد من الصعب الحكم على الأحداث من الوجوه والوعود. تشكيكي ربما مبالغ
ما عاشته الجزائر في فترة الاحتجاجات ضد الرئيس بوتفليقة، واستمراره بالحكم رَفَضه وأيده الجزائريون بكافة
-
اتبعنا على فيسبوك