مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 10:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

تفسير النصوص الدستورية .. باسل باوزير يبحث في تقنيات التفسير

السبت 04 مايو 2019 01:39 مساءً
(عدن الغد)خاص:

في إصدار جديد ومشترك بين دار اللحياني السعودية للنشر ودار من المحيط للخليج الأردنية صدر للدكتور باسل عبدالله باوزير مؤلفاً جديداً وحمل عنوان: تفسير النصوص الدستورية "دراسة في المبادئ القضائية الحاكمة والمعايير المرجعية الناظمة"

الكتاب عبارة عن دراسة موسعة ومقارنة في الاجتهادات القضائية الصادرة عن القضاء في كل من الأردن ومصر والكويت عند تفسير المحاكم لنصوص الدستور.

يضم الكتاب ثلاثة فصول موزعة على مباحث ومطالب تتطرق لنظريات التفسير وتبحث مجال التقنيات الفنية المتبعة في تفسير النصوص الدستورية.

الكتاب غني بعدد كبير من الأحكام القضائية للمحاكم المختلفة استخدمها المؤلف لعكس الإطار النظري لمناهج التفسير ووسائله في قالب تطبيقي.

يقدم المؤلف باوزير في هذا الكتاب مدخلاً للتقنيات الرئيسية في تفسير النصوص الدستورية، فالتقنيات المقدمة في هذا الكتاب يمكن تطبيقها على كل نص دستوري يشوبه الغموض أو عندما يكون محلاً للتفسير.

ويجيب المؤلف عن  القضايا الرئيسية التي تثيرها مسألة التفسير الدستوري: ما الذي يبحث عنه القاضي في النص الدستوري ؟ وما الذي ينبغي للقاضي أعماله عند التفسير ؟ كيف يقارب القاضي ما بين إرادة المشرع الدستوري عند وضع النص والظرف الزمني والموضوعي للتفسير ؟ كيف يتعامل القاضي مع ضوابط التفسير الذي تحكمه في عمله؟.

لقد تم تناول مناهج التفسير ووسائله الفنية من قبل المؤلف التي تتيح الإجابة عن تلك الأسئلة على نحو تام.

كما يحتوي هذا الكتاب على مناقشات مستفيضة لاستجلاء العناصر التي تشكل مقومات تفسير النص الدستوري مع ما يدعم تلك المناقشات من الاجتهادات القضائية التي تم اختيارها من أبرز أحكام المحاكم والقرارات التفسيرية الصادرة من الجهات المعنية بالتفسير الدستوري.

إن كتاب تفسير النصوص الدستورية لن يحيل النص الدستوري الغامض إلي نص واضح بشكل ميكانيكي ولكنه سوف يمنح المهتمين والباحثين جميع الأدوات والوسائل الفنية والمنهجية التي يحتاجونها لإماطة الغموض عن النص  الدستوري، والتي من شأنها أن تيسر لهم استمداد كل ما يمكن استمداده من النص الدستوري عند تفسيره.

المؤلف باسل عبدالله باوزير من حضرموت وهو مستشار دبلوماسي في وزارة الخارجية اليمنية ، تخرج من كلية الدراسات القانونية بالأردن وواصل دراسته بها حتى حصل على درجة الدكتوراه في القانون الدستوري، كما حصل على درجة الدبلوم العالي في الدراسات القضائية من المعهد القضائي الأردني.  له العديد من المقالات والدراسات العلمية في الصحف والمجلات والدوريات العربية. صدر له حتى الآن ثلاثة مؤلفات: "دور القضاء الدستوري في تطوير مفهوم الحقوق والحريات الأساسية" و "النظام القانوني للمعاهدات الدولية" و هذا الكتاب.


المزيد في احوال العرب
بسبب تأخر الحرية والتغيير.. تأجيل تشكيل المجلس السيادي بالسودان
أعلن المجلس العسكري السوداني، اليوم الاثنين، أنه تم إرجاء تشكيل المجلس السيادي في السودان بسبب تأخر قوى التغيير في تقديم مرشحيها.وأضاف المجلس العسكري أن إرجاء
أمير الكويت يتعافى من عارض صحي ألم به
أكد وزیر شؤون الديوان الأميري الكويتي بالإنابة محمد ضيف الله شرار، أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تعافى من عارض صحي ألم به. وأشار شرار، إلى أن
السيسي يكلف الحكومة بإخلاء القاهرة من الوزارات
بتوجيه من الرئيس المصري، كلف رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، بسرعة البدء في تطوير ميدان "التحرير" ضمن جهود تطوير القاهرة التاريخية، التي تقوم بها الحكومة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
مقال لم اكتب عنوانه بل ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الامريكية للكاتب ماكس بوت كاتب الأعمدة في الصحيفة حيث حذر
أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون
هل حقاً بدلت الحكومة الإماراتية موقفها من دعم مقاطعة إيران، وانسحبت من التجمع الخليجي السعودي والبحريني،
حالة الغليان الذي نعيشها هذه الفترة في منطقتنا العربية، تجعل الكل يأخذ الحذر من كل ما هو دائر ويحاك في مثل هذه
علي قاعدة الموت للعرب ولا لدولة فلسطينية تتسارع الاحزاب الاسرائيلية المتطرفة داخل المجتمع الاسرائيلي لخوض
ان الارهاب الاسرائيلي الذي تقوده عصابات المستوطنين بحق الشعب الفلسطيني هو ارهاب دولة منظم واليوم الاحتلال
يعامل بعض الشباب الأم والأب(والديهم)وكأنهم أطفال أو عبيد لديهم،ويكون هذا من التربيه من الأساس،لم يعلم
القضية لم تعد مروية تنقصها الدقة في التفاصيل، بل تجلت بعد سبع عقود من الصبر والمعاناة متحدثة مباشرة عن ذاتها
-
اتبعنا على فيسبوك