مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 مايو 2019 11:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تحليل : لماذا تحرك سعر الصرف ؟!

السبت 04 مايو 2019 01:36 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) خاص

في النصف الثاني من شهر ابريل ٢٠١٩ شهد سوق الصرف الاجنبي تغيرا ربما متسارعا بعد فترة شهد فيه السوق استقرارا نسبيا .

هذه التغير وان لم يكن كبيرا في سعر مبادلة الدولار مع العملة الوطنية ويستتبع ذألك مع الريال السعودي لناحية تغير قيمته مع الريال اليمني؛

اثار قدرا من المخاوف ،لدى قطاع واسع من الناس، وهذا شيء طبيعي جدا، بالنظر الى اهمية سعر الصرف ،في عملية الاستقرار الاقتصادي والمعيشي، هذه المخاوف، وجدت طريقها ،في تداولات وسائل التواصل ، وفي الصحافة السياسية، والاقتصادية.

كل يفسر ما حدث على طريقته ؛اما اعتمادا على موقفة، او تضمينه رؤى شخصية غير موضوعية ،لكن هذا التعدد؛ في الرؤى الشخصية، والمواقف، عندما يتعلق الامر بالتضخم وسعر الصرف لايعد عيبا بل شيئا طبيعيا ويحدث في كل الانظمة والازمنة .

لكن قبل ان اجيب

على السؤال الذي عنونته به هذا المقال التحليلي ؛ علي ان اذكر ان اليمن في ظل الحرب التي دخلت عامها الخامس تضررت اقتصادها الهش بطبيعته بشكل غير مسبوق ؛ بحيث اصبحت الاختلالات عميقة في كل المؤشرات الاقتصادية الاساسية الكلية .

وفي ميزان المعاملات الخارجية؛ من قراءاتي لم اجد ارقام تاريخية وصل لها العجز في تعاملات اليمن الخارجية هذا المستوى ربما منذ نصف قرن بالمقارنة مستويات التي تولدت نتيجة للحرب الخالية.

لم تعد تمثل الصادرات اليمنية سوى ٦% من قيمة ما تستورده البلاد من سلع وخدمات نهاية ٢٠١٨ .

وبحسب الارقام الصادرة عن البنك الدولي فانه يمكن القول ان ما يحافظ على البقاء في اليمن ؛ تحويلات المغتربين اليمنيين في الخارج ، و حصلت المساعدات الانسانية الدولية والتي بلغت في عام 2018 على التوالي 2.9 مليارات دولار تحويلات المغتربين ، 2.700 مليارات دولار المساعدات الدولية (تقرير البنك الدولي ابريل 2019) لذلك وبالنظر الى ان الناتج المحلي اصبح يعتمد الى هذا الحد على عوامل خارجية وليس على مايو لدة داخليا .

هذا الاختلال الخطير في ميزان معاملات اليمن مع العالم الخارجي هو مستوى لم يسبق ان وصل اليه الاقتصاد اليمني في كل حروبه وربما منذ نصف قرن. لذلك هذا المعطى المرتبط بحالة ميزان المعاملات الخارجية والاختلالات الحالية في مجمل المؤشرات الاقتصادية في اليمن في ظل الحرب عند قراءة المؤشرات الحاكمة في سعر الصرف .

لماذا تحرك سعر الصرف ؟

اعلن البنك المركزي قبل ايام عن وصول الموافقة على الدفعة رقم "٢٢" بقيمة 39 مليون دولار حسب الالية المعتمدة لاستيراد السلع الغذائية الاساسية والتي تمنح من قبل البنك المركزي للتجار المستوردين عبر البنوك اليمنية كاعتمادات مستنديه تغذي حسابات المستوردين في الخارج عند سعر ثابت 440 ريال لكل دولار وهو ما يعني ان السحب من الوديعة السعودية لدعم السلع الغذائية البالغة 2مليارات دولار قد وصل مع نهاية ابريل 2019 اكثر من

"800" مليون دولار. ويوم امس اعلن البنك المركزي ان قيمة المصارفة التي اعتمدها بموجب آلية استيراد النفط بلغت 20 مليارات ريال .

اشير الى هذا كي ابين حجم الجهود التي يقوم بها البنك المركزي لدعم الغذاء للسيطرة على التضخم واستقرار سعر الصرف هذه الجهود يفترض ان تؤدي وظيفة استقرار سعر الصرف ومنع تدهوره .

في رمضان يرتفع طلب المستهلكين وهذا سينعكس على سعر السلع الاستهلاكية وهذا شيء طبيعي هذا الانفاق الكثيف في بداية رمضان وخلال الشهر ينعكس على ارتفاع المستوى العام ويستتبع هذا التغير في معدل التضخم

تتغير ايضا اسعار الصرف بحكم العلاقة التبادلية بين التضخم واسعار الصرف .

لكن في اليمن من جهة اخرى في موسم رمضان تزداد تحويلات المغتربين الى الداخل في بداية الشهر الكريم وقرب نهايته لأهاليهم هذه التحويلات يفترض ان تؤدي الى نوع من البلانص ( التعادل) في سوق الصرف بين العرض والطلب وبالتالي يعمل على حفظ الاستقرار النسبي في سعر الصرف في الاجل القصير .

لكن عادتا ما يؤدي تكثف التحويلات الخارجية وخلال فترة قصيرة جدا للتأثير سلبا على الاسعار لان هذه الاموال الاجنبية الداخلة الى الاقتصاد من وجهة النظر الاقتصادية تحتاج الى ما يقابلها من السيولة المحلية وهذا الاثر سينعكس سلبا على الاسعار.

لكن في حالتنا النسبة الاكبر من المعروض النقدي موجوده في التداول لدى الافراد وخارج القطاع الرسمي ويعمل الحوثيين بقوة لبقاء السيولة خارج البنوك .

في حين يعمل البنك المركزي وبشكل حثيث على إعادة الثقل للبنوك وتدعيم سيولتها

لكن الاجراءات التي يتبعها الحوثيين في منع البنوك من تداول العملة المصدرة من الطبعات الجديدة رغم النقص الشديد في السيولة ومنع التحويلات المالية إلى المناطق خارج ارضة إلا بمبالغ محدودة جدا هذه الاجراءات وغيرها عدا عن استمرار لحوثيين في المضاربة على اسعار الصرف بعد رفضهم الانضمام الى الالية المعتمدة على استيراد النفط التي اعلنها البنك المركزي بعد محاولة خلق ازمة في المشتقات هي ما تؤدي الى الضغط على اسعار الصرف ودفعها للتحرك .

مرة اخرى منع البنوك و التجار والمستوردين في صنعاء من تداول الطبعات الجديدة وفرض وانزال الاموال التالفة غير الصالحة للتداول والحد من زيادة تعاملهم وفق الاليات المعتمدة وغيرها من العوامل تتقاطع مع هدف البنك المركزي في تحقيق الاستقرار وتتقاطع مع رغبات المستثمرين ومصالحهم ومع حاجات الناس للاستقرار المعيشي وبالتالي مع المصالح العليا للسكان في اليمن .

وبالتالي هذه العوامل من بين العوامل الرئيسية التي ادت الى تحرك سعر الصرف.

عدا ان تصاعد المعارك والتطورات العسكرية الجارية من بين هذه العوامل والاسباب التي تفسر تحرك سعر الصرف حيث يرتفع منسوب القلق في اوساط المتعاملين ورجال الاعمال و يسيطر على السوق قدر اكبر من عدم التيقن.

ومع ذلك شخصيا ومن خلال قراءاتي اتوقع ان يشهد سوق الصرف الاجنبي استقرار مع بدية الاسبوع والاسابيع القادمة .

د. يوسف سعيد احمد

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
الذكرى التاسعة والعشرون ليوم الانتصار للثورة اليمنية وبداية نكبة الجنوب الكبرى.
‏يصادف اليوم الأربعاء موافق 22مايو ذكرى يوم الوحدة اليوم الذي تم فيه الإنتصار للثورة اليمنية 26سبتمبر و14أكتوبر والذي جاء تتويجاً لنضالات أبناء اليمن الأحرار في
بعد خمس سنوات من الحرب .. تعز الحصار لايزال قائم .. والطرق مغلقة إلى أجل غير مسمى
مناطق معزولة عن بعضها بشكل كلي ومسافة ال 10 دقائق باتت تستغرق 12 ساعة مشوار ال 100 ريال بات يحتاج 15 ألف مواطنون غير قادرين على العودة إلى منازلهم والمئات فقدوا وظائفهم..
دار المسنين في عدن جهود انسانية جبارة رغم قله الدعم وكثرة الأشاعات
    يحتاج المسنون إلى عناية صحية ومتابعة دائمة لا تنقطع بلا كلل أو ملل على مدار اليوم الا انهم قد لا يجدونها مع أبنائهم لانشغالهم بالحياة وظروفها ولعدم درايتهم


تعليقات القراء
383871
[1] مواضيع مهمه رفعت سريعا من الصفحه الرئيسيه لعدن الغد نامل من هيئة التحرير اعادتها ومنحنا الوقت الكافي في الصفحه وخاصه انها تخص اكتر من مائتان وخمسون الف مواطن ومواطنه من شعب الجنوب وكلهم نهبت حقوقهم الماليه والوظيفيه الشرعيه وحكوماتها المتعاقبه وبتعمد مع سبق الاصرار والترصد
السبت 04 مايو 2019
المبعدين الجنوبين عمال وموظفين | عدن
من أمام بوابة معاشيق : العسكريون ينظمون وقفة احتجاجية والهيئة تصدر بيان بعدد من المطالب أولها بصرف رواتبهم الأحد 28 أبريل 2019 12:46 مساءً عدن(عدن الغد)خاص: تمر الأيام والأشهر وتراهم في كل يوم يسألون ويناشدون ولا يعرفون ما السبيل للوصول لرواتبهم هم فقط من تحملوا معاناة الحرمان والتهميش برغم تقديمهم واجبهم الوطني في أحنك وأصعب الظروف ويدفعون أرواحهم وأعمارهم فقط لهذا الوطن الذي أصبح غريب بالنسبة لهم في ظل هذه الأوضاع التي يمر بها. العسكريون هم الفئة التي كانت وما زالت تناشد وتطالب برواتبها ولا تعرف ما هي الأسباب الحقيقية وراء تأخيرها أو اخفائها ولا يملكون السبيل للوصول لها أو على الأقل معرفة ما يحصل لهم. كم هي الوقفات الاحتجاجية التي نظموها وكم هي الرسائل التي وجهوها للجهات المعنية لكن دون جدوى فتعاد الكرة في كل مرة ويعود مسلسل انتظار الراتب ولا يعرفون ما نهايته. قبل يومان تم تنظيم وقفة احتجاجية لعدد من العسكريين أمام بوابة معاشيق وعلى أثرها تم إصدار بيان من اللجنة العسكرية العليا نعرف تفاصيلها في سياق الموضوع التالي... تقرير : دنيا حسين فرحان *وقفة لرفع معاناة وتهميش العسكريين من عام94 إلى اليوم يقول أحد العسكريين المشاركين في الوقفة الاحتجاجية : قررنا القيام هذه الوقفة الاحتجاجية لنؤكد من خلالها ومما سبقتها المطالبة برفع المظالم والمعاناة التي عاشها ويعيشها كافة منتسبي قواتنا المسلحة والأمن منذُ العام 1994م وحتى اليوم من إقصاء وتهميش واستحواذ على الحقوق. وها نحن نعيد الكَرّة مرّةً أخرى ولكن كل هذا أمام حكومة عرفها الجميع بالمماطلة والتسويف والخداع ونكث كافة عهودها والتزاماتها وتعهداتها المتكررة بإحقاق الحقوق ورفع المظالم ونقول للحكومة وبالفم المليان بأنها لن تجدي معها هذه الأساليب النضالية الحضارية واستمرارها في غيها وغطرستها في إقصاء وإبعاد وتهميش وتجويع قواتنا المسلحة والأمن ووقوفها المتعمد في عرقلة تنفيذ كافة القرارات الرئاسية بالعودة والتسويات لكافة المتقاعدين والمبعدين والمسرحين والمقصيين قسراً. وهذا ما يجعلكم يا أبناء قواتنا المسلحة والأمن في حِل من تحركات سلمية لا تفهمها هذه الحكومة وأدواتها وأنّ عليكم بالانتقال إلى خيارات حاسمة تُعجّل في الخلاص من حكومة فاسدة والذي بذلك خلاصاً من المعاناة الطويلة واستعادة الحقوق كاملة غير منقوصة. *مطالب ومناشدات للعسكريين بعد أشهر من العذاب والمعاناة : هناك عدد من المطالب التي أقرتها قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي بعد الوقفة الاحتجاجية وأهمها: 1.. الصرف الفوري لمرتبات الأشهر مارس وابريل 2019م دفعةً واحدة وبدون تأخير. 2.. انتظام صرف المرتبات الشهرية آخر كل شهر . 3.. صرف فوري لكافة المرتبات للسبعة أشهر الأخيرة من العام 2017م ومرتبات عدة اشهر لأعوام سابقة . 4..نجدد تأكيدنا بأنّ كل اللجان التي تشكّلت لمعالجات المظالم والتظلمات تكاد تكون منزوعة الروح بسبب مواقف الحكومة المعيقة والمعرقلة وفي مقدمتها اللجنة الرئاسية القضائية برئاسة فضيلة القاضي سهل حمزة ولجنة المعالجات المستعجلة برئاسة الدكتور سالم الخنبشي نائب رئيس مجلس الوزراء التي خُلِقت مشلولة. 5.. الإنفاذ الفوري لكافة قرارات التسوية والمعالجات لمن شملتهم تلك القرارات وعدم التحجج بعدم توفر التعزيز المالي لذلك، فالعبث بالمال العام في التوظيف للأبناء والخِلّان وشراء الذمم ماثلاً أمام الجميع. 6.. إصدار قرارات عودة وتسوية أوضاع آلاف المتقاعدين والمبعدين والمقصيين قسراً والمدونة أسماءهم في صيغ القرارات الجاهزة والمجدولة لدى اللجنة الرئاسية القضائية. 7.. رفض رفضاً قاطعاً سياسة التجويع والإفقار المتعددة من قبل الحكومة ضد شعب الجنوب وقواته المسلحة والأمن والمقاومة الذين وفروا لها المأوى والغطاء وذهبت لتبقي وتؤمن شريان الحياة لصنعاء ومنظوماتها المتخلفة المعادية للجنوب. 8.. إدانة ونرفض كافة القرارات العنصرية الصادرة عن وزير دفاع الشرعية العائمة الجنرال المقدشي التي استهدف بها إقصاء وتهميش قيادات عسكرية جنوبية بشمالية تدين لهم بالولاء. 9.. إدانة بأشدّ العبارات تصريحات المدعو المقدشي الغارق في الفساد والسرقات من رأسه إلى أخمس قدميه حين قال بأن منتسبي المنطقة العسكرية الرابعة يستلمون من 6 مرتبات 10.. المطالبة من فخامة الأخ رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي إعادة النظر في وضع وزير دفاعه الذي بتصريحاته وقرارات التعيينات ونقل مقرات دوائر وزارة الدفاع من عدن إلى مأرب والتي تعتبر بمثابة تعدّياً على صلاحيات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة 11.. الاهتمام بأُسر الشهداء والجرحى من حيث المرتبات والسكن والتعليم والرعاية الصحية نظير تضحياتهم. 12..المعالجة العاجلة لملف الأراضي والمخططات وإيقاف العابثين بها والمتربحين منها وتمكين أصحابها المستحقين الحقيقيين بموجب عقود الصرف الرسمية الممنوحة لهم. 13.. إنشاء مخططات سكنية جديدة للجيش والأمن ومنحهم العقود الرسمية بذلك تقديراً لخدماتهم الطويلة والذين أغلبهم لا يملكون سكناً خاصاً يأويهم وأسرهم. 14.. نجدد تأكيدنا ومطالبتنا بالحفاظ على أصول وعهد وممتلكات المرافق والمنشآت المدنية والعسكرية من النهب والبسط والسرقات والصرف اللا قانوني من قبل جهات استغلت مراكزها ونفوذها للاستحواذ عليها. 15.. العمل المنتظم للكليات والمعاهد العسكرية والأمنية واستقبال دفع جديدة بمواصفات وطنية ومعايير علمية ومؤسسية لتكرير الخامات الشبابية لصنع قيادات عسكرية وأمنية شابة مؤهلة ومقتدرة لتكون خير خلف لخير سلف. 16..نطالب كل القادة الجنوبيين العسكريين والمدنيين إلى إعلاء قيم وسلوك التصالح والتسامح الحقيقي والذي يعتبر إعلاءً لشان وطننا الجنوب وتفويت الفرصة على المتربصين والمتأبطين شراً بالجنوب وما قرارات المقدشي إلّا سيراً على درب عفاش في إقصاء وإبعاد من تبقى من قيادات عسكرية جنوبية في منظومة نظام الشرعية / صنعاء كنهاية لسنوات العسل المزمن بينهما بما يؤكد أن الهدف والمستهدف القادم كرسي الرئاسة ومنصب الرئيس. 17.. نجدد تأكيدنا على عمق العلاقات المتينة والمتميزة مع قوات دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والدور الفاعل والمتميز لدولة الإمارات العربية المتحدة شاكرين لهم النخوة والفزعة وتحقيق الانتصار المشترك بمعية المقاومة الجنوبية المشتركة ضد قوى الشر والبغي. 18..نؤكد حرصنا الشديد على تمتين وتقوية العلاقات المتميزة مع دول التحالف في إطار منظومة دفاع مشتركة ضد الشر والأشرار ومكافحة الإرهاب والتطرف وإرساء دعائم الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي وحفاظا على المصالح والمنافع المشتركة. 19.. ندعوا كافة منتسبي القوات المسلحة والأمن والمقاومة بأن يكونوا عند مستوى المسؤولية استشعاراً بخطورة القبول باستمرار سياسة التجويع والإفقار من قِبَل الحكومة وأن يكون الجميع على قلب رجل واحد لتنفيذ خيارات وخطوات جريئة وحاسمة في حال عدم تنفيذ المطالب ورفع المعاناة واستمرار المماطلة. 20.. نوجه ندائنا الوطني لكافة الجنوبيين بأن يكونوا رجال دولة ورجال لهذه المرحلة المفصلية الانتقالية من عمر الثورة والوطن والعمل الصادق لبناء جسور الثقة المتبادلة وتعبيد النفوس وتمتين النسيج الوطني الجنوبي صونا للتضحيات الغالية وتحقيقاً للخيارات الوطنية الجنوبية العظيمة. *نص البيان الختامي للوقفة الاحتجاجية : في البداية تتقدم قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي بخالص التهاني والتبريكات إلى شعبنا الجنوبي الثائر الصابر المرابط وإلى قيادات وضباط وصف وجنود قواتنا المسلحة والأمن والمقاومة بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك أعاده الله على الجميع بالخير والأمن والأمان والحرية. وفي هذا السياق فإننا نشد على أيادي أولئك الأبطال في جبهات التماس مع الأعداء أن يكونوا في أعلى درجات اليقظة والاستعداد والجاهزية للتصدي لكافة مؤامرات وخطط الأعداء المدحورين الواهمين بالعودة لاحتلال الجنوب واخضاعه. لقد تكشفت كل الأقنعة لدى قوى كل الشمال مجتمعة من خلال إيقاف كافة الجبهات بينهم وأخيراً قيام ألوية ما تسمى الشرعية بتسليم كافة مواقعها للحوثيين وتحول كافة قادتها ومنتسبيها إلى صف الحوثيين وهذا دليل لتحالف الشمال ضد الجنوب لنؤكد للعالم والإقليم بأنها حرب شمالية جنوبية جذورها عام 1994م وبرهانها الحرب الحالية المشتعلة على حدود الجنوب. وعليه فإننا ندعو كافة فروع الهيئة العسكرية العليا في المحافظات والمديريات وكل أحرار الجنوب إلى التنظيم والتعبئة العامة في نفير وطني جنوبي شامل لنصرة شعبنا الجنوبي وحماية انتصاراته وتحقيق خياراته الوطنية التحررية المتمثلة في استعادة دولته الجنوبية المستقلة . فكونوا أيها الأبطال مع شعبكم ومقاومته الباسلة كالبنيان المرصوص. *ويأمل العسكريون الاستجابة لمطالبهم وسرعة صرف رواتبهم في أقرب وقت وإنهاء مسلسل المعاناة والتهميش والعذاب الذي يتجرعونه كل يوم خاصة مع اقتراب شهر رمضان المبارك. ((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((تعليق رقم 1 موقف مشرف من اخواننا العسكريين وخاصه وهم يطالبون بحقوقهم القانونيه وبحق اخوانهم المبعدين الجنوبين عمال وموظفين حكومتنا السارقه ورئيسنا العنصري المناطقي غير متفرغين الا لانفسهم وتكوين المليارات دولارات وريالات من السرقه ولا حاسين بنا وبمعاتنا نحن الفقراء ضحية الوحده الحقيره القدره الدي رمى بنا عفاش وكلابه للشارع والحكومه والرئيس لايعرفون لغة المتابعه السلميه والقانونيه وانما يعرفون ويتفهمون للطرق الفوضويه والقويه لهدا ولنيل حقوقنا كامله التي نهبها عفاش وعلي محسن نائب عبدربه والزيود يجب التنسيق بين اللجان المتابعه مدنيه وعسكريه والوفقات تستمر بدون توقف مع التصعيد بكل الطرق القانونيه والغير قانونيه واغلاق الطرق الرئيسيه والمرافق المهمه ونترك الوقفات والمتابعه النادره ونجعلها مستمره بهدا يمكن نزع حقوقنا من هولا الحقراء السرق ولا تعتمدو على لجنة المبعدين الجنوبيه لانها خلقت ميته غير كده لن ننجح معاهم ابدا))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))

383871
[2] يجب ان تكون وقفات يوميه مع التصعيد والمتابعه المستمره وغلق الطرق الرئيسيه والمرافق المهمه واحراق اطارات السيارات واي حاجه تحترق واكتر من دالك يجب ان نقوم به والا لن ننال حقوقنا فالشرعيه سوقيه وبلاطجه ولا يومنون بالمتابعه السلميه هكدا عاهدناها دائما لاتهتم الا بنفسها واقربائها وابناء مناطقهم وقراهم فقط ومن سرق ال 350 مليون دولار امريكي التي تبرعت بها دولة قطر مشكوره لحل قضية المبعدين الجنوبين مدنين وعسكرين ياسرق
السبت 04 مايو 2019
المبعدين الجنوبين | عدن
يجب ان تكون وقفات يوميه مع التصعيد والمتابعه المستمره وغلق الطرق الرئيسيه والمرافق المهمه واحراق اطارات السيارات واي حاجه تحترق واكتر من دالك يجب ان نقوم به والا لن ننال حقوقنا فالشرعيه سوقيه وبلاطجه ولا يومنون بالمتابعه السلميه هكدا عاهدناها دائما لاتهتم الا بنفسها واقربائها وابناء مناطقهم وقراهم فقط ومن سرق ال 350 مليون دولار امريكي التي تبرعت بها دولة قطر مشكوره لحل قضية المبعدين الجنوبين مدنين وعسكرين ياسرق

383871
[3] تعليق خاص بنزول صحيفة عدن الغد الى مكتب الخدمه المدنيه والتامينات لتلمس قضايا المتقاعدين والمبعدين الجنوبين التي نرجو من الصحيفه استمرار النزول لصندوق الخدمه المدنيه العفاشي وهيئة التامينات والمعاشات لانهم سبب كل مشاكل المبعدين الجنوبين والمتقاعدين
السبت 04 مايو 2019
المبعدين الجنوبين | عدن
شكرا لعدن الغد هدا النزول ونرجو الا يكون هدا النزول الوحيد واليتيم واسمحو لي ان اطرح هده القضيه لان من تحدتو اظهرو انفسهم ملائكه وهم شياطين فالمبعدين الجنوبين الدين فصلهم عفاش وقاعد الاغلبيه بطريقه قسريه قدره مخالفه تماما لقانون الخدمه المدنيه ولائحته التنفيديه فقط الجنوبين واسس لهم صندوق الخدمه المدنيه وكلابه وعمل له قانون الصندوق الدي اقروه حينها كلابه في مجلس النواب ورغم ان مواده واضحه وتلزم صندوق الخدمه المدنيه والخدمه المدنيه والتامينات وكدا هيئة التامينات والمعاشات باحالة المبعدين الجنوبين للفصل والتقاعد الا بعد منحهم كل حقوقهم الماليه والوظيفيه وليس قبل دالك الا ان كلاب صندوق الخدمه المدنيه يهود عفاش وحمود القرد الدحباشي من الخدمه المدنيه والتامينات الدي كان يتعامل مع المبعدين بكل خساسه وحقد ويعمل على اقناع سميره عقربي بعدم منحنا استحقاقنا لحقوقنا وهيئة التامينات والمعاشات جميعهم تحولو لعبيد لعفاش وارضو كرهه وحقده للجنوبين بتحويل المبعدين الجنوبين للتقاعد مع حرمانهم من علاوة التقاعد التي تمنح لكل المتقاعدين في كل اليمن وحرمونا منها وكدا حرمونا من التسويات التي كانت موقفه لسنوات كتيره وكدا العلاوه السنويه للسنين التي كانت موقفه ونحن فوق العمل وايضا لسنوات كتيره وختموها بمنحنا 50% من الاستراتيجيه وسرقو نصفها لاننا كنا فوق العمل اتناء التوجيه بصرفها وكنا نستحقها كامله وادا كانت امكانية الحكومه لاتسمح بصرفها حينها يفترض منحنا العلاوه كامله بعد صرفها وفقا لقانون الصندوق العفاشي وكدا علاوة الاقدميه احالونا للتقاعد برواتبنا الاساسيه من حينها ولنا اكتر من سبع سنوات نتابع الا ان الجميع يكدب علينا مع الرئيس ورئيس الوزراء ولجنة المبعدين الجنوبين وصندوق الخدمه المدنيه وهولا الكلاب لم يكتفو بهدا بل سرقو مبلغ 350 مليون دولار امريكي هبه من دولة قطر لحل مشكلة المبعدين الجنوبين وعندما نسال من سرقها يقولون الرئيس ونائبه علىي محسن السوال متى سنمنح حقوقنا التي سرقت وتتجاهلنا الشرعيه والحكومه رغم صدور قرارات رياسيه بمنحنا حقوقنا الماليه والوظيفيه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لأول مرة.. لقاء يجمع هاني بن بريك وأحمد علي عفاش
ظهور جسم غريب في سماء محافظة أبين
ظل غريب يطوف في سماء أبين
العثور على جثة شاب غريق بالبحر بعدن
الجنرال الأحمر : لا وحدة بالإكراه
مقالات الرأي
   في البدء على ان اشير قبل ان ابين وجهة نظري بشان العوامل والعلاقات السبية المسؤولة عن هذا
  سيكون على الجنوب وابنائه مواجهة واقع قادم أشد ظلاما من الواقع الذي نتج عن الثورة الأولى إذا استمر
في مثل هذا اليوم من عام 90م  21 مايو تم اعلان الوحدة الاندماجية بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية
      الخد يعلم ما في الدمع من حرق *** وليس تعلم ما فيه المناديل   ان البكاء على قدر الشعور  **  فكم
في مثل هذا اليوم السابع عشر من رمضان 2015م ابتدا يومي بالاستيقاظ لتناول وجبة السحور ومن ثم الاستعداد للذهاب الى
  كانت الوحدة اليمنية في الثاني والعشرين من مايو إنجازا عظيما حيث أنها وحدت الجغرافيا والإنسان اليمني ذلك
    فجأة، تقلب القوى الجنوبية المشهد رأساً على عقب، ناشرة المزيد من الجدل عن أهدافها وسقف طموحاتها أو حتى
حينما كانت الة القمع والقتل للنظام تدوس على جثث القتلى وتمزق اشلاء جرحى الجنوب، حينما كان شرفاء النضال
عبارة قالها الرئيس هادي الذي اربك الهيمنة المركزية في شمال الشمال ونعثرها ليعيد تصحيح الخطأ الذي وقع فيه
مرة بعد أخرى يؤكد الحوثيون في اليمن ارتباطهم العضوي بإيران، حتى لو كان ذلك على حساب مصالحهم الذاتية كجماعة
-
اتبعنا على فيسبوك