مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 12:18 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الجزائريون عادوا إلى الشوارع لتجديد المطالبة بتغيير النظام

الجمعة 03 مايو 2019 10:15 مساءً
(عدن الغد) متابعات

انطلقت اليوم (الجمعة) في ساحة البريد المركزي في وسط العاصمة الجزائرية مسيرة احتجاجية رفع فيها المتظاهرون الشّعارات المطالبة برحيل النظام وإجراء انتخابات حرّة لاحقاً. وبذلك يتظاهر الجزائريون ليوم الجمعة الحادي عشر على التوالي وقبل أيام من شهر رمضان، تعبيرا عن تصميمهم على مواصلة حركة الاحتجاج التي بدأت في 22 فبراير (شباط) الماضي ويتخوفون من تراجعها مع بداية شهر رمضان.

وبعد شهر واحد من استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل (نيسان) تحت ضغط الشارع وتخلي الجيش عنه بعد 20 عاما من حكم الجزائر، لم تضعف الحركة الاحتجاجية، لكنها لم تحقق أي مطالب أخرى غير هذه الاستقالة. لذا ما زال المحتجون يطالبون برحيل "النظام" الحاكم بكل رموزه ويرفضون أن يتولى رجال رئيس الدولة السابق، إدارة المرحلة الانتقالية أو تنظيم انتخابات الرئاسة لاختيار خليفته.

وتشمل هذه الرموز رئيس الدولة الانتقالي عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي. وفي المقابل، يصرّ الجيش ورئيس أركانه الفريق أحمد قايد صالح على البقاء في الإطار الدستوري وتنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة في الرابع من يوليو (تموز).

ومنذ أن أصبح رئيس الأركان، بحكم الأمر الواقع، الرجل القوي في الدولة، بات يطلق التصريحات والخطابات بشكل منتظم عكس رئيس الدولة عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي الصامتين. وخلال هذا الأسبوع أدلى بتصريحين، فاستبعد الثلاثاء أي حل للأزمة "خارج الدستور"، ودعا الاربعاء الأحزاب والشخصيات إلى حوار مع مؤسسات الدولة وحذر من الوقوع في العنف.

وقد رحّبت حركة "مجتمع السلم" اكبر حزب معارض في الجزائر بدعوة الجيش إلى الحوار من اجل "تجاوز الصعاب والوصول إلى حالات التوافق الوطني الواسع". لكنها دعت بدورها إلى الاستجابة لمطالب الشعب.

أما حزب طلائع الحريات بقيادة علي بن فليس الذي ترشح مرتين ضد بوتفليقة، فاعتبر ان الحوار المنشود "يقتضي مخاطبة ذوي المصداقية والثقة". ورأى أن الانسداد الحاصل "سببه تباعد صريح بين مسار مبني على أساس تطبيق حرفي للدستور و المطالب المشروعة المعبر عنها من طرف الثورة الديمقراطية السلمية".

في المقابل رفض حزب جبهة القوى الاشتراكية المعارض رفضا قاطعا تدخل رئيس الأركان "في الشؤون السياسية للبلاد"، مؤكدا أن الشعب "لا يثق" بخطاباته ووعوده".

ويتخوف المحتجون من أن يتراجع حجم التعبئة مع بداية شهر رمضان الاثنين او الثلاثاء. لكن الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بدأوا من الآن ينشرون شعار "لن نتوقف في رمضان" ودعوا إلى التفكير في أشكال جديدة للاحتجاج كالتجمعات الليلية وإقامة ورش عمل حول الاقترحات للخروج من الأزمة.

وسيكون الاختبار الأول لمدى استمرار التعبئة لدى الجزائريين يوم الثلاثاء بمناسبة المسيرات الأسبوعية التي اعتاد طلاب الجامعات على تنظيمها في أنحاء البلاد.


المزيد في احوال العرب
بسبب تأخر الحرية والتغيير.. تأجيل تشكيل المجلس السيادي بالسودان
أعلن المجلس العسكري السوداني، اليوم الاثنين، أنه تم إرجاء تشكيل المجلس السيادي في السودان بسبب تأخر قوى التغيير في تقديم مرشحيها.وأضاف المجلس العسكري أن إرجاء
أمير الكويت يتعافى من عارض صحي ألم به
أكد وزیر شؤون الديوان الأميري الكويتي بالإنابة محمد ضيف الله شرار، أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تعافى من عارض صحي ألم به. وأشار شرار، إلى أن
السيسي يكلف الحكومة بإخلاء القاهرة من الوزارات
بتوجيه من الرئيس المصري، كلف رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، بسرعة البدء في تطوير ميدان "التحرير" ضمن جهود تطوير القاهرة التاريخية، التي تقوم بها الحكومة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
مقال لم اكتب عنوانه بل ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الامريكية للكاتب ماكس بوت كاتب الأعمدة في الصحيفة حيث حذر
أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون
هل حقاً بدلت الحكومة الإماراتية موقفها من دعم مقاطعة إيران، وانسحبت من التجمع الخليجي السعودي والبحريني،
حالة الغليان الذي نعيشها هذه الفترة في منطقتنا العربية، تجعل الكل يأخذ الحذر من كل ما هو دائر ويحاك في مثل هذه
علي قاعدة الموت للعرب ولا لدولة فلسطينية تتسارع الاحزاب الاسرائيلية المتطرفة داخل المجتمع الاسرائيلي لخوض
ان الارهاب الاسرائيلي الذي تقوده عصابات المستوطنين بحق الشعب الفلسطيني هو ارهاب دولة منظم واليوم الاحتلال
يعامل بعض الشباب الأم والأب(والديهم)وكأنهم أطفال أو عبيد لديهم،ويكون هذا من التربيه من الأساس،لم يعلم
القضية لم تعد مروية تنقصها الدقة في التفاصيل، بل تجلت بعد سبع عقود من الصبر والمعاناة متحدثة مباشرة عن ذاتها
-
اتبعنا على فيسبوك