مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مايو 2020 03:44 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
حوارات

المصممة وصال ..مالكة مشروع Joliessewe لتصميم العبائات :على المرأة العدنية ان لا تتردد وتقدم نفسها وافكارها لسوق العمل(حوار)

الاثنين 29 أبريل 2019 11:18 صباحاً
عدن(عدن الغد)خاص:

حاورها:عبداللطيف سالمين

 

يشتكي العديد من الرجال والنساء من انعدام فرص العمل في مدينة عدن شخصيتنا لهذا العدد نموذج للانسان المكافح في الحياة.. لم تدع الظروف الاقتصادية تقف حاجز امام طموحها. لتبتكر لها فرصة عمل ذاتية بمشروع شخصي تقوم من خلاله بتصميم وخياطة العباءات النسائية بمنتهى الحرفية لتشق طريقها في سوق العمل.

 

اجرت صحيفة "عدن الغد" مقابلة حصرية مع المصممة العدنية وصال و حاورتها في مجموعة من المواضيع و إليكم نص المقابلة:

 

-حدثينا عن كيفية إنطلاقتك في عالم الابتكار والتصميم؟

 

التميز والانفراد بشي جميل هو جزء من شخصيتي منذ طفولتي كنت احب ان تكون لي اشيائي الخاصة المميزة كبرت واتخصصت بدراسات تناسب الى حد ما هدي الجزئية.

 

 

-كيف جاء اختيارك لمجال تصميم العبايات ؟ و هل هناك من قام بدعمك في المراحل الاولية؟

 

=تخصصت في تصميم  الديكور والجرافيك والبرمجة وتصميم البرامج واخيرا درست الفن التشكيلي.

وكما تعلم ان العبايات هو البس الرسمي لكل البنات بجتمعنا واني احدهن التي احبت ان تكون باجمل مظهر وهذا ما يجعلني اشعر ان العباءة الجميلة تعطي طاقه ايجابيه لصاحبتها..ولاجل ذلك  كنت اختار عباياتي باتقان. وهو مانال استحسان واعجاب الكتير من صديقاتي ومن هم حولي بتصميمي لعباياتي

فاحببت اي يكون لي معمل خاص بي ولمن يتق بذوقي في التصميم طالما ان الكل احب اعمالي وشجعني.

 

-بماذا تمتاز عبايات  joliessewe عن غيرها وبماذا تنصحين المرأة لدى اختيارها للعباءة؟

 

=تمتاز بالاناقة التميز. المرأة التي ترتدي تصميمي بالقوة والتمييز كونها مليئة بالحياة وانصحهن اختيار هذه العناصر التي تمد المرأة بالقوة والثقة.

 

-ما هي الخامات التي تسخدميها؟ و هل تدمجين معها عناصر أخرى غير القماش؟

= اقوم باستخدام كل الاقمشة الناعمة التي تناسب اجواء المدينة في عدن بالاضافة الى الخرز.

 

- بحكم ان المجتمع لا يقبل الاشياء الجديدة ويواجهها دائما بالرفض.. هل واجهتك اي عراقيل او انتقادات في تصاميمك؟

 

=لا لم تواجهني اي عراقيل لانني  احاول ان اوازي في تصاميمي حتى تتناسب مع مجتمعنا الى حد ما.. ومجتمعنا بالطبع اصبح الان في انفتاح بلبس العبايات الملونة وكما اوضحت مسبقا انا احاول ان اوازي في هذا الأمر.

 

-ماهو شعورك بعد الانتهاء من تصميم عباءة وتسليمها للزبون؟

= اشعر بالانبساط كون انجزت العمل.. ولكن الشعور الاجمل حين امر  بالطريق والمح النساء يلبسون عباءة من تصاميمي.

 

-كمصممة عدنية ما هي الصعوبات التي واجهتك؟ و كيف ترين مجال عملك في المستقبل؟

=الصعوبات انه هناك عدة شرائح في المجتمع تختلف ادواقها ما بين لبس العبايات العصرية و الغير عصرية.  وفي المستقبل اتمنى ان يضم معملي ايضا تصميم للقمصان الرجالية وفساتين السهرة النسائية.

 

-ماهي مشاريعك المستقبلية في عالم التصميم؟

=كما قلت لك ان اقوم بتصميم وتجهيز للقمصان والثياب الرجالية باسلوب عصري. واتمنى ان يكون لي محل بدون خلو قدم من سعر 2 مليون.

 

-كيف تجدين وضع المرأة العدنية في سوق العمل؟

 

على غير ما توقعت وجدت المرأة في عدن مسهل لها الكثير في حال خاضت مجال العمل وهو ما فاجئني حيث تجد الكل يقدم مساعدته ولا يوقف في طريقها واحيانا يتم التجاوز عن امور قانونية في سبيل دعمها ومساندتها.

 

-اذا ما هي رسالتك للمرأة العدنية التي لم تخوض بعد تجربة العمل بعد؟.

نصيحتي لها ان لا تتردد وتقدم نفسها وافكارها للعمل لا شيء مجتمعنا الذي نتهمه بالتخلف والرجعي بالحكم ع المرأة بامكانه ان يستبعدها عن العمل.

 

-إلى أن يتم تأسيسك لدار الأزياء الخاصة بك والتي نتمنى المشاركة في تغطية افتتاحها قريباً، كيف تتواصلين مع زبائنك؟

 

=عن طريق النت صفحتي بالفيس بوك والانستغرام"Joliessewe" يختار الزبون من الصور المعروضة ويتواصل معي ومن ثم ياتي للمعمل لاخد مقاساتهم والاتفاق.

 

-وصال شكرا لك على هذا الحوار الممتع والمفيد. الذي وصلنا لنهايته.. هل هناك كلمة تودي توجيهها الى صحيفة عدن الغد وقرائها؟

 

احب اشكر صحيفة عدن الغد لتسليطها الضوء على المواهب الشابة في مدينة عدن. ورسالتي للقراء امنوا بانفسكم وحبوا الحياة وشكرا لكم.

 


المزيد في حوارات
المخرج السينمائي عبدالوهاب الحامد يتحدث عن تجربته في فن الاخراج
حاوره : بكري العولقي عبدالوهاب الحامد من مديرية أحور احد الشباب المبدعين والمفكرين حاله كحال بقية الشباب الذين لديهم القدرات والكفاءات والطموحات ولكن لا يجدون من
الشاعر أبو هنـد المحوري"لم أجد أي اهتمام أو تشجيع من قبل السلطة وإدارة الثقافة بأبين
مازالت محافظة أبين تنجب العديد والعديد من الكوادر والمواهب المثقفة والمتعلمة الذي جعل من جمال تلك المحافظة تاريخا لامعا يشع نورا متواصل بولادة قديمة منذ الأزل،
باسندوة: ليس جديداً الحديث عن هدنة في اليمن ولكورونا حسابات لم تستوعبها الميليشيات بعد
أعلن التحالف، الذي تقوده السعودية لقتال المسلحين الحوثيين في اليمن، عن وقف لإطلاق النار والذي انطلق الخميس الفارط دعما لجهود الأمم المتحدة لإنهاء الحرب التي ما


تعليقات القراء
382792
[1] روعه ...ربنا يوفقها
السبت 27 يوليو 2019
تالو البلده | السعوديه
صراحة تفاجئت بالتصاميم اشكر كل من ساعد على شهرتها هناك أفكار قد تبدو صغيره في البدايه لكنها تتحول الى مشروع حقيقي يتخطى خارطه الوطن العربي والامثله على ذلك كثيره الاستاذه وصال تستاهل كل خير نسال الله لها التوفيق



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: قيادة التحالف العربي تزف بشرى سارة لأهالي مدينة عدن
مدير طيران اليمنية يوجه رسالة هامة الى العالقين في الخارج.. ماالذي جاء فيها؟
محمد العرب:: يؤكد مصرع رئيس جهاز المخابرات العسكرية الحوثية ويكشف عن مكان تواجد جثته
صحفي سعودي : شحنة الوقود السعودية عيدية من المملكة لاهالي عدن وليست دعما للمجلس الانتقالي (Translated to English )
عاجل : الإفراج عن الناشط نصر اللحجي
مقالات الرأي
“أيتها الأنثى” أستعدادك للصباحبأبتسامتك المعتادةهي النصف الأخر لجمال صباح “القرية”المليئة
الرفاق في "الإدارة الذاتية" لا تضيقوا ذرعًا بالنقد. ما يعيشه الناس في عدن من انقطاع التيار الكهربائي لساعات
 نصر اللحجي ضحية وليس متهم ،نصر فريسة خبث وحقارة استغلوا طيبته وحرارة دمه واخلاصه وصدقه اعرفه نصر حق
كنت اعتقد ان الموت في اقبية العنف هو اشد رهبة على النفس , وكنت ارى في الحروب العبثية التي يثيرها العنف اكثر
الحقيقة التي يحاول المجلس الانتقالي تزييفها وخلق انطباع عام ان المجلس يمثل كل المحافظات الجنوبية، والتسويق
______________________ قرأت الخبر أدناه ومنذ قرأتي للخبر وحتى لحظة إعداد المنشور ليس هناك أي تحسن في الكهرباء ، ويبدو أن
  أوأكد للمرة الثالثة أن أعراض فقدان حاستي «الشم والطعم»، التي يشكو منها حالياً مئات ألآف اليمنيين،
إختيار التوقيت المناسب في شتى المجالات ومناحي الحياة يعتبر من أهم عوامل النجاح الأساسية ، لا يمكن أن تختار
عشت نصف عمري في مدينة عدن، وكان صيفها الجبار يقتلني! لم يكن نظام الحزب يسمح للمواطنين بامتلاك مكيفات الهواء
  اعترف والاعتراف سيد الإدلة اننا شعب لايعيش في محيط شعوب العالم بل اننا نسكن في كوكب اليمن العجيب
-
اتبعنا على فيسبوك