مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 أغسطس 2019 11:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

هيئة الانتخابات: المصريون يوافقون على التعديلات الدستورية بأغلبية 88.83%

عملية فرز بطاقات الاستفتاء على تعديل بعض مواد الدستور في مصر يوم الثلاثاء. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز
الأربعاء 24 أبريل 2019 03:58 صباحاً
رويترز

 قالت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر يوم الثلاثاء إن الناخبين وافقوا على التعديلات الدستورية، التي تسمح ببقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي في السلطة حتى عام 2030، بنسبة 88.83%.

 
 
وقال رئيس الهيئة المستشار لاشين إبراهيم إن نسبة المشاركة في الاستفتاء بلغت 44.33% وإن ‭‭11.17‬‬ في المئة رفضوا التعديلات.

وأضاف إبراهيم في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الرسمي ”موافقة أغلبية عدد الأصوات الصحيحة من المشاركين في الاستفتاء على تعديل بعض المواد الدستورية ... بنسبة 88.83 بالمئة من عدد الأصوات الصحيحة ومن ثم نفاذها من الآن دستورا لكم“.

وتمدد التعديلات، التي أقرها البرلمان الأسبوع الماضي، رئاسة السيسي الحالية من أربع سنوات إلى ست سنوات كما تسمح له بالترشح مجددا لفترة ثالثة من ست سنوات في عام 2024.

كما ستعطي التعديلات للرئيس الحق في تعيين رؤساء الهيئات القضائية والنائب العام من بين مجموعة مرشحين، وستمنح الجيش المصري القوي دور صون ”الدستور والديمقراطية“.

وشككت ميشيل دون مديرة برنامج الشرق الأوسط في مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي، في مصداقية نسبة المشاركة المعلنة.

وقالت ”بدلا من أن تكون نسبة المشاركة المعلنة بأربعة وأربعين في المئة معبرة عن البيانات الحقيقية، فإن النسبة على الأرجح محاولة لتصوير ذلك بأنه أكثر استفتاء مشروع على الدستور لأنه تضمن أعلى نسبة مشاركة يتم الإعلان عنها“.

وشككت مجموعة من شخصيات المعارضة، دشنوا حملة على الإنترنت تعارض التعديلات وتم حجبها في مصر، في النتائج. وقالوا إن عملية التصويت غير ديمقراطية ولم تترك مجالا للمصريين للتعبير عن أراء مختلفة.

وقال المعارضون في بيان ”آلة القمع التي يستخدمها السيسي حرمت الشعب المصري من حقه في التعبير عن رأيه وعرقلت كل الطرق السلمية الممكنة لكي يعبر المصريون عن رفضهم“.

وأضافوا أن الحكومة استخدمت المال العام لتوزيع رشا انتخابية.

وقالوا ”لا نعترف بهذه النتيجة التي تمخض عنها هذا الاستفتاء... ونعتبرها باطلة جملة وتفصيلا“.

وقالت الهيئة الوطنية للانتخابات يوم الاثنين إنها لم تتلق أي شكاوى رسمية بشأن وقوع تجاوزات.

وتقول الهيئة إنها تتبع إجراءات صارمة لضمان نزاهة وحرية التصويت من خلال وجود قضاة في كل مركز من مراكز الاقتراع واستخدام حبر من نوع خاص يغمس فيه الناخب إصبعه لمنع تكرار التصويت.

وقال السيسي في تغريدة على تويتر ”تحية تقدير واعتزاز للشعب المصري الذى أبهر العالم بوعيه القومي“.

ويقول أنصار السيسي إنه جلب الاستقرار لمصر وإنه بحاجة لمزيد من الوقت لإصلاح الاقتصاد وتنميته.

ويخشى منتقدون أن تقلص التعديلات الدستورية أي مساحة متبقية للمنافسة السياسية وتمهد الطريق لفترة طويلة من حكم الفرد.


المزيد في احوال العرب
مساع في الكواليس لتسليم طرابلس... هل تجنح مصراته نحو السلم؟
فيما تستمر الضربات الجوية التي يشنها سلاح الجو التابع للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، على مواقع قوات حكومة الوفاق جنوب طرابلس وحولها، تعيش جبهات
السعودية تؤكد عدم تأثر عمليات حقل الشيبة بهجوم للحوثيين
نقلت وكالة ”رويترز“ للأنباء، اليوم السبت، عن مصدر سعودي تأكيدات بأن إنتاج النفط الخام والعمليات في حقل الشيبة لم يتأثرا بعد هجوم للحوثيين. وأوضح أن أضرارًا
حكومة الوفاق تتهم حفتر باستهداف المطارات
 اتّهمت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من طرف الأمم المتحدة الجمعة قوات المشير خليفة حفتر باستهداف مطاري معيتيقة (في طرابلس) وزوارة (120 كلم غرب العاصمة)، بقصف




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
مقال لم اكتب عنوانه بل ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الامريكية للكاتب ماكس بوت كاتب الأعمدة في الصحيفة حيث حذر
أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون
هل حقاً بدلت الحكومة الإماراتية موقفها من دعم مقاطعة إيران، وانسحبت من التجمع الخليجي السعودي والبحريني،
حالة الغليان الذي نعيشها هذه الفترة في منطقتنا العربية، تجعل الكل يأخذ الحذر من كل ما هو دائر ويحاك في مثل هذه
علي قاعدة الموت للعرب ولا لدولة فلسطينية تتسارع الاحزاب الاسرائيلية المتطرفة داخل المجتمع الاسرائيلي لخوض
ان الارهاب الاسرائيلي الذي تقوده عصابات المستوطنين بحق الشعب الفلسطيني هو ارهاب دولة منظم واليوم الاحتلال
يعامل بعض الشباب الأم والأب(والديهم)وكأنهم أطفال أو عبيد لديهم،ويكون هذا من التربيه من الأساس،لم يعلم
القضية لم تعد مروية تنقصها الدقة في التفاصيل، بل تجلت بعد سبع عقود من الصبر والمعاناة متحدثة مباشرة عن ذاتها
-
اتبعنا على فيسبوك