مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أغسطس 2019 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 23 أبريل 2019 06:38 مساءً

تجارب مريرة.. وانتفاضة أمة

 

يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، اذ قتل وجرح الآلاف بحسب احصائيات الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص أي نحو 75% من عدد السكان إلى مساعدة عاجلة وأعلنت الأمم المتحدة، أنها بحاجة لخمسة مليارات دولار لتوفير المساعدات الإنسانية لحوالي 20 مليون يمني في 2019. كما كان هناك العديد من النداءات لمنظمات الإغاثة الدولية والجهات المانحة بحملة تبرعات لصالح ضحايا اليمن، وكم سمعنا عن أرقام مفزعة تُجمع باسم الإغاثة في اليمن بالإضافة إلى نشر صور لمرضي ملاريا وأطفال يعانون من المجاعة، ومع ذلك لم تصل المساعدات بتلك الارقام المعلن عنها ولا حتي ثلثها،
والأن اعتقد الرؤية وضحت للشارع اليمني ولجميع ابنائه أن المجتمع الدولي ما دوره إلا جمع المزيد المساعدات المزعومة تحت شعار "أنقذوا اليمن" دون المساهمة الفعالة في إعادة تمكين الدولة والشرعية الممثلة في القائد الأعلى للقوات المسلحة، السيد الرئيس عبد ربه منصور هادى من تنفيذ خطة الإعمار الحقيقي والتي يجب أن تنفذ على أرض الواقع وليس كما يصدر من جانب تلك الجهات الداعية لجمع التبرعات في صورة تقارير تحمل في ثناياها عدد من الأصفار المقرر حصدها، وايضاً لم تساهم تلك المنظمات الدولية باي أنجاز لتحقيق مساعي الشرعية بتمرير طلبها في مجلس الأمن لتسمية مليشيات الحوثي بالجماعة الإرهابية لما له ذلك مردود ذو واقع فعلي لفرض عقوبات إلزاميه وواجبة التنفيذ دولياً على تلك الجماعة؛ ومع وجود تحديات وعقبات متشعبة إلا انه تمكنت القيادة من النجاح في عقد أولي جلسات لمجلس النواب على الارض اليمنية بموجب القانون الذي يسمح لرئيس الدولة بتحديد أي منطقة داخل البلاد لعقد جلسات البرلمان، في حال عدم سماح الأوضاع الأمنية لانعقادها في العاصمة السياسية، وقد أكد (هادي) خلال كلمته الافتتاحية في الجلسة بعد القاء السلام الوطني الجمهوري "إن الشرعية اليمنية تهدف لإنجاز سلام شامل وفق المرجعيات الثلاث، إلا أن ميليشيا الحوثي تعرقل تلك الجهود وتتعمد إفشال كل الاتفاقيات، مضيفاً: انعقاد البرلمان يشير بوضوح لفشل المشروع الحوثي المدمر؛ وكما جاءت الرسالات الأربع واضحة وصريحة لكلاً من أعضاء البرلمان، المجتمع الدولي، الحكومة اليمنية والشعب اليمني وفي الختام دعى المليشيات الحوثية المتمردة الإرهابية بإسكات البنادق والاستجابة للحلول السلمية، مُطالباً المجتمع اليمني والأحزاب السياسية بتجاوز اي خلافات وتوحيد الصفوف والتعاون فيما بيننا.
ويأتي الأن دور الشارع اليمني، حيث الالتفاف حول الشرعية ودعم مؤسساتها والحفاظ على كيان الدولة واجب حتمي في هذا الوقت الحاسم من أجل الحفاظ على اليمن السعيد، ولابد من الاعتراف ان ذلك لن يتحقق عن طريق الأبواب الخارجية فمن قاوم الاستعمار على مر أكثر من 100 عام وقام بإنشاء دولة ذات سيادة ومكانة إقليمية ودولية آنذاك هم اليمنيون بأنفسهم، والان باستطاعتهم المضي قدماً نحو المستقبل القريب والتغاضي عن الماضي المرير وتجنيب الأجندات الخاصة بهدف واحد وهو الخروج من الوضع الحالي الذي يعاني منه أبناء الشعب اليمني بمفردة في الداخل والخارج.

تعليقات القراء
381648
[1] شمالي
الثلاثاء 23 أبريل 2019
شمالي | شمالي
عاشت عدن الغد حرية ابيه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العطاس: نتحفظ على مشاركة "الزبيدي" في حوار جدة وندعو الانتقالي لعدم قبول تقاسم السلطة مع الشرعية
مسلحون يغتالون طبيبا شهيرا بعدن
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات سعودية ومسلحين بمحيط قصر معاشيق
فيديو لهجوم مسلح استهدف القوات السعودية في عدن
محلل عسكري اماراتي: لاعودة لمعسكرات الشرعية إلى الجنوب وهذا كلام نهائي
مقالات الرأي
حتى بعد هذه «الانفراجة» الأخيرة فإنه غير مستبعد أن يظهر «المجلس الانتقالي» مجدداً إنْ بهذه الصورة
قلنا إن الشيخ سلطان البركاني بيكون مختلف عن شلة الفنادق؛ طلع الرجال مثل هادي وعلي محسن؛ شل غرفة ورقد؛ وهات يا
من وجهة نظرنا ان احداث عدن، قد الغت -- عمليا -- شعار ( استعادة الدولة )، الذي ظل مرفوعا من قبل ساسة واعلام
  التحديات التي تواجه قضيتنا الجنوبية العادلة في الوقت الراهن ليست تحديات مع الشمال مثلما كانت إلى ماقبل
لقد كانت توقعاتنا التي أشرنا إليها في منشورنا السابق في (محلها) بشأن إبداء الاستعداد عن تسليم معسكرات
البناء العشوائي مثلما هو محرم في القوانين العمرانية فهو ايضا محرم في قوانين واعراف السياسة.. الهروب من ترميم
بيان حكومة المراهقين بالرياض ينم عن تخبط وجهل واضح وفاضح في زمن المحترفين ، بالسياسة تحسب للكلمة وليس للبيان
  سياسا :   اسقط في يدها منذ اللحظة الاولىً بعد وصف السعودية لما حدث في عدن بصراع وطرفي صراع والدعوة لهما
هناك جملة من الاعتبارات والملاحظات المهمة على طاولة المحادثات اليمنية الجنوبية المرتقبة بجدة بدعوة من
السبت، 17اغسطس، 2019م شاركت عدن شقيقتها الخرطوم فرحة توقيع قوى التغيير والمجلس الانتقالي على الاتفاق الانتقالي
-
اتبعنا على فيسبوك