مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 07:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

عمود انارة يصدم طقم عسكري بعدن

الثلاثاء 23 أبريل 2019 05:19 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص

صدم عمود انارة طقم عسكري بعدن يوم الاثنين.

وقال شهود عيان ان عمود انارة اصطدم بطقم عسكري كان يسير في طريقه.

وبحسب الشهود فقد تسبب عمود الانارة باضرار بالغة للطقم العسكري.

وفي عدن مؤخرا تسببت الكثير من الجدران والمباني واعمدة بحوادث مرورية لاطقم الجيش والامن.

وطالب الاهالي بضرورة التحرك الفاعل والسريع لوقف الحوادث التي تتسبب بها اعمدة الانارة. 

*هذه الاخبار لا اساس لها من الصحة وهي انتقاد ساخر للواقع المعاش


المزيد في صحافة ساخرة
شاب يكسب أموالًا بتشويه سمعة الشركات والمطاعم
يحصل شاب بريطاني يدعى كريس أوين من مقاطعة ”باكينجهامشير“ في بريطانيا الكثير من الأموال من خلال الإضرار بالمطاعم وتشويه سمعتها. ويجمع أكثر من 1000 جنيه إسترليني
عمود انارة يصدم طقم عسكري بعدن
صدم عمود انارة طقم عسكري بعدن يوم الاثنين. وقال شهود عيان ان عمود انارة اصطدم بطقم عسكري كان يسير في طريقه. وبحسب الشهود فقد تسبب عمود الانارة باضرار بالغة للطقم
صاحب الحظ السيء حفر النفق يوصله إلى أين؟
تداولت مواقع برازيلية صورة لأحد السجناء في البرازيل اطلق عليه صاحب الحظ السيء وبحسب المواقع فأن السجين البرازيلي قضى خمس سنوات يحفر نفق للهروب من السجن ليجد نفسه


تعليقات القراء
381620
[1] حلوة ونص
الثلاثاء 23 أبريل 2019
ابن عدن | عدن
حلوة منك يا عدن الغد

381620
[2] ظريف للغاية!
الثلاثاء 23 أبريل 2019
سلطان زمانه | ريـــمـة
يذكرونني بالطالب الذي اعتذر لمعلمه بالقول: اعتذروا لي عنده فأنا الذي،، صفعت بوجهي كفه فتألما.

381620
[3] الجزاء من نفس العمل فخذوا بما عملو بالضالع ايام الحراك
الأربعاء 24 أبريل 2019
رافع | ردفان
المصادمه بالضالع مع بو مزيد اتركونا من الخرط والمرط داخل عدن والحفاص وارهاب المواطن المسكين بالاطقم ومصادمة الانارات والجد ران فرصتك ياجنوبي كان عفاش بيدخل سوق الضالع ويحفص ويسحق السيارات والمبشر جاء المخلص ألبوم قبل باكر وبو مزيد الخبر يقول خذ اجزاء من مديريه بالضالع تحركوا ياشباب مخلص ما عمل عفاش ايام الإنتفاضة الجنوبية اعطوهم حسابهم وهم جاءوكم بارجلهم وكنتو بلا سلاح ولا سيارات عسكرى واليوم موجود كل شي حتى المجنحات من فوق فرصه ذهبيه لتاءديب العنصرية الزيدية

381620
[4] كندا لابد ان يكون العمود قد اعتقل وأحيل الى النيابة العامة
الأربعاء 24 أبريل 2019
علي طالب | كندا
كندا لابد ان يكون العمود قد اعتقل وأحيل الى النيابة العامة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في اول حوار له منذ تنحيه.. الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك يكشف اسرار هامة عن حرب الخليج وعلاقته بعلي عبدالله صالح
دعوة سعودية للجنوب للمطالبة بالانفصال عن الشمال
رئيس التحرير يخاطب محمد الربع: لكي تكون إعلامياً صادقاً قدم حلقة عن قيادات حزب الاصلاح الهاربة في الفنادق
عاجل: غدا بدء صرف مرتبات الجيش
قيادي في الامن المركزي يرد على يحيى محمد صالح ويكشف اسرار خاصة عن مجزرة ميدان السبعين
مقالات الرأي
  بكل تواضع أنا أغلى كاتب دراما في اليمن بمبلغ وصل الى 6 مليون ريال عن أول تجربة لي في تأليف حوارات مسلسل همي
د.حسن السلامي أنتقل إلى رحمة الله أخي وصديقي ورفيقي وزميلي في الدراسة الأستاذ الأديب المفكر والشاعر المرهف،
  لقد أتاحت لنا الوحدة وحدة مايو العظيم، فرصة التطور والتقدم نحو المستقبل بإمكانيات وموارد ومصادر موحدة،
عندما نتأمل جيدا وننظر بتمعن إلى الحرب المشتعلة في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات حتما سيصيبنا الكثير من الذهول
في مثل هذا اليوم أعلن الرئيس علي سالم البيض بيانه التاريخي بإنهاء الوحدة وإعلان انفصال الجنوب، وخروجه من
---------سيظل ٢٢مايو ١٩٩٠ حدثاً تاريخياً يتجاوز الخديعة والمؤامرات والجلد والتشوية وكل محاولات التصفية ، وعليه
نحن هنا لا نتحدث عن دخول أفريقيا سباق التصنيع في المجال العسكري العالمي، لكننا نرصد إحدى أبشع الجرائم التي
كلما جاءت جماعة، أو حزب، هزت رأسها، وهز الشعب رأسه معها، فمن هذه الجماعة إلى ذلك الحزب، إلى هذا التيار لاطموا
الذكرى  الـ 29 لل ٢٢من مايو الخالد : رغم كل المصاعب والماسي التي عاناها شعبنا اليمني العظيم في العقود
في الذكرى التاسعة والعشرين للوحدة اليمنية، لا مفرّ من الاعتراف أن تلك الوحدة صارت من الماضي. شهدت ولادة
-
اتبعنا على فيسبوك