مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 08:30 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

المكرمة السعودية لدعم كهرباء اليمن.. جوانب التأثير الإيجابي في أهم القطاعات الخدمية

الأحد 21 أبريل 2019 08:37 مساءً
مركز عدن للإعلام - جعفر عاتق

أعلنت المملكة العربية السعودية تقديم منحة نفطية لدعم لقطاع الكهرباء في اليمن، كمكرمة سخية تهدى للشعب اليمني من الأشقاء في بلاد الحرمين.

وجاءت المنحة النفطية للكهرباء كمكرمة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وذلك لتعزيز أهم القطاعات الخدمية التي توفر التيار الكهربائي للمواطنين في ظل الوضع الخاص الذي تعيشه البلاد منذ انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران وسيطرتها على الحكم.

لعبت المنحة النفطية السعودية دورا كبيرا في دعم قطاع الكهرباء وتوفير الوقود لمحطات إنتاج الطاقة وهو ما ساهم في رفع ساعات تشغيل التيار للمواطنين.

بدأت المنحة النفطية السعودية منذ الأول من شهر نوفمبر للعام 2018 وكانت مخصصة لمدة ثلاثة أشهر قبل ان يتم تمديدها إلى نهاية شهر مارس 2019.

وساهمت المنحة بشكل كبير في تعزيز مجالات أخرى إلى جانب استقرار خدمة التيار الكهربائي لمنازل المواطنين، حيث لعبت المنحة دورا اقتصاديا كبيرا من جانب خفض سعر الدولار الأمريكي مقابل الريال اليمني، من خلال توقف السحب الحكومي من احتياط النقد الأجنبي لشراء الوقود لمحطات الكهرباء.

واسهمت كذلك المنحة في تعزيز مجالات أخرى من خلال استفادة الحكومة من الأموال التي كانت مخصصة لشراء الوقود في إنشاء ودعم تلك المجالات ومن بينها الكهرباء حيث بدأت بإنشاء محطة جديدة في العاصمة المؤقتة عدن بقدرة توليدية تكفي لسد العجز في الطاقة.

واستهدفت المملكة العربية السعودية من خلال هذه المنحة تخفيف النقص في الكهرباء لدعم اقتصاد الجمهورية اليمنية المتدهور بفعل انقلاب مليشيا الحوثي والذي جعل الكثير من المواطنين عاجزين عن تأمين احتياجاتهم الغذائية.

وتقدر منحة المشتقات النفطية السعودية بقيمة 60 مليون دولار شهرياً، لتزويد محطات الكهرباء بالديزل والمازوت في جميع المحافظات المحررة، ولذلك لتشغيل 64 محطة توليد كهرباء على مدار الساعة تحت إشراف ورقابة من الحكومة اليمنية، ليستفيد منها أكثر من 8.5 مليون مواطن يمني".

وأكد مصدر في البنك المركزي اليمني إن المنحة السعودية ساعدت الحكومة على تحويل ما معدله 50 مليون دولار شهريا تنفقها حاليا على الكهرباء الى قطاعات أخرى مثل الرعاية الصحية والتعليم.

وعلى الرغم من انتهاء المنحة السعودية إلا ان مصادر في وزارة الكهرباء أكدت وجود مشاورات مع الجانب السعودي لعودة المنحة مجددا.

وفي السياق ذاته كان لابد لنا من زيارة أهل الاختصاص لسؤالهم عن الجوانب الإيجابية للمنحة النفطية السعودية لدعم الكهرباء في اليمن حيث طرح ذلك السؤال على ربان وزارة الكهرباء والطاقة الشاب النشيط والذي غالبا ما تجده بين العاملين في الميدان وزير الكهرباء المهندس محمد عبدالله العناني الذي أجاب مشكورا على تساؤلاتنا.

المهندس محمد عبدالله العناني وزير الكهرباء والطاقة في الحكومة الشرعية بدأ حديثه لمركز عدن للإعلام بالتأكيد على أهمية إيلاء الدعم والاهتمام لقطاع الطاقة في اليمن لكونه يعد أهم القطاعات الخدمية في البلاد، مشيرا إلى ان الدعم السعودي لقطاع الكهرباء أسهم بشكل كبير على تماسك هذا القطاع الهام ونجح في أبعاده عن الخطر.

وأكد العناني ان استمرار المنحة السعودية في الوقود هام جدا ومحوري في استقرار خدمة الكهرباء وتمكن الحكومة من القيام بعمليات الإصلاح والتطوير لمنظومة الكهرباء وبقية المجالات من صحة وتعليم وغيرها.

وأردف العناني "أقولها لكم بكل شفافية، استمرار المنحة السعودية هام جدا ومحوري في استقرار خدمة الكهرباء وتمكن الحكومة من القيام بعمليات الإصلاح والتطوير لمنظومة الكهرباء وبقية المجالات من صحة وتعليم..الخ".

وأشار الى ان استمرار منحة المشتقات النفطية يسهم أيضا باستقرار العملة وانخفاض فاتورة الاستيراد سوءا أكان للكميات المخصصة كوقود لمحطات الكهرباء او الكميات المخصصة للسوق التجارية حيث ان استمرار خدمة الكهرباء يغنى القطاع التجاري والسكني من استخدام مولداتهم والتي تستخدم الوقود بشكل مفرط مقارنة بالمولدات الكبيرة، وبالتالي انخفاض فاتورة استيراد الديزل والبنزين من قبل القطاع الخاص وتوقف نزيف العملة الأجنبية.

وقال ان الوقود يشكل نسبة 50 الى 60 بالمئة من مشكلة انقطاع الكهرباء والنسبة المتبقية هي للتوليد وشبكة النقل والتوزيع ويمكن امتصاص تأثيراتها الى حد ما عبر تفعيل اقسام الطوارئ وسرعة المعالجات عند حدوث أي طارئ عكس الوقود الذي تأثيره يكون سلبي جدا وفوري.

وارجع الوزير العناني تأخر تمديد المنحة الى عدم التزام الفروع بالتوريد للحساب المشترك وفق مذكرة تفاهم المنحة وانعدام التحصيل في عدة مناطق ومحافظات لامتناع المواطنين عن سداد فواتيرهم برغم المتابعة المستمرة من اللجنة والمؤسسة وعدم الايفاء بمتطلبات المنحة ادى الى تأخير تمديد المنحة.

ووعد وزير الكهرباء بحلول عاجلة يتم اتخاذها حاليا لعودة منحة الوقود المقدمة من المملكة العربية السعودية لدعم قطاع الطاقة في اليمن.

واختتم الوزير العناني حديثه قائلا: "نتوقع عودة الأوضاع إلى طبيعتها حتى يتم استكمال تلبية متطلبات تمديد المنحة من تسديد الفواتير وتخفيض نسبة الفاقد ونأمل تعاون الجميع لما فيه الصالح العام".

بدورهم مواطنون من عدن اشادوا بالتحسن الإيجابي للكهرباء عندما كانت منحة الوقود السعودية سارية مؤكدين ان ذلك أسهم في تخفيض ساعات الانقطاعات للتيار الكهربائي.

بعض المواطنين الذين التقينا بهم أكدوا التزامهم بتسديد فواتير استهلاك الكهرباء مشيرين في الوقت ذاته إلى ان شريحة واسعة من المواطنين لايزالون يمتنعون عن السداد.

ووجهوا دعوة بسرعة التسديد لبقية المواطنين حتى تستمر المنحة السعودية ولكي يساهموا أيضا في دعم مؤسسة الكهرباء.


المزيد في ملفات وتحقيقات
اليوم العالمي للقضاء على الناسور الولادي
    تحت شعار "كن معها كن معنا" أحيت بلادنا كغيرها من دول العالم اليوم العالمي للقضاء على الناس الولادي والذي تحييه الأمم المتحدة منذ العام 2013م والذي يعد من اخطر
(تقرير).. التوجيه المعنوي في وزارة الداخلية رؤية غير مسبوقة وعمل توعوي مستمر
حقق التوجيه المعنوي بوزارة الداخلية قفزه نوعية غير مسبوقه في تاريخ الجيش والامن اليمني منذو تاسيسه حيث استطاع العميد /عبد القوي باعش قائد التوجيه بلوزاره ان يوضع
في اليوم العالمي للناسور الولادي.. الناسور المرض الذي يجهله الكثير والمرأة تتجرع ويلاته
    كثيرا من الناس يجهلون بما يعرف بالناسور الولادي وحتى الإعلاميون والشخصيات الكبيرة في المجتمع لا تعرف الكثير عنه ولا تسلط الضوء عليه باعتباره المرض الخفي


تعليقات القراء
381239
[1] السعودييون يرحمونا وأبناء جلدتنا لا يرحمونا
الأحد 21 أبريل 2019
امال | اليمن
طيب ولماذا تنقطع الكهرباء طالما ان السعوديه تدفع لنا هذا المبلغ الضخم شهريا ستين مليون دولار !!!من المسؤول عن انقطاع الكهرباء ؟؟؟ اتقوا الله ياناس البراني يرحمونا واهلنا مايرحمونا اتقوا الله اشهر حُرم ناس عندهم ضغط وناس امراض في المستشفيات وناس اجهرتهم الكهربائيه تعطلت لسبب طفي لصي ولا يقدرون على شراء غيرها لان الرواتب حقيره لا تكفي لمصاريف البيت والجيش رواتبهم غير منتظمه وناهيك عن عدم استلامهم راتب يناير 2019 ورواتب العام الماضي اربعه اشهر لم يستلموها ومعاشات التقاعد حقيرة ...اتقوا الله اوقفوا طفي لصي السعوديه تدفع مش انتم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عقب الهجوم على مكتب المشاط أنقسام حاد في صفوف المليشيات بصنعاء (تقرير حصري يحلل أبعاد الصراع )
مناوئون للامارات يعقدون اول لقاء لهم في عدن
وزير الدفاع يفتح النار للمرة الثالثة.. الجيش تشكل على ولاءات ضيقة.. رسائل لمن؟
الحنكاسي: أبناء سقطرى يطالبون الرئيس هادي بالتدخل العاجل
احمد علي عبدالله صالح يدعو للحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها (فيديو)
مقالات الرأي
   سمير رشاد اليوسفي 
في الفترة التي سبقت تأسيس حسن البنّا لجماعة الإخوان، حاول  أستاذه محمد رشيد رضا
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
-
اتبعنا على فيسبوك