مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 يوليو 2019 02:40 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 21 أبريل 2019 07:05 صباحاً

لك الله يا عدن

 


زادت في الآونة الأخير حدة تفاقم مشاكل الاراضي في العاصمة عدن نتيجة الارتفاع الكبير في سعر العقار وغياب الجانب الحكومي المخول بتنظيم عملية الصرف والأشراف والتخطيط وان حضر فالغرض من حضوره ألحصول على نصيبه من الكعكة ليس إلا .

من يسكن عدن يسمع إطلاق النار بين الفينة والأخرى ومن مختلف الاسلحة مما يؤدي إلى سقوط ضحايا من الأطراف المتنازعة فقد تحول المسؤولون والتجار والكثير من الموظفين إلى تجار ودلالين وباسطين وملاك اراضي فتم البسط على الأماكن العامة والشوارع والمواقع الأثرية حتى المقابر هي الأخرى لم تسلم ولم تراعى حرمتها.

لم يقتصر الأمر عند هذا الحد بل زاد الوضع سوءا المشاكل في تصاعد مستمر حتى اخذت الامور تأخذ طابع مناطقي وكل طرف يستعطف ابناء منطقته للوقوف بجانبه على اعتبار ان الاستهداف مناطقي وسيطال جميع ابناء تلك المنطقة او تلك ان لم يقفوا الى جانبه ،مما قد يتسبب بانعكاس سلبي على وحدة الجنوب بااكمله، وهذا ما مايراهن عليه الاعداء، الذين لايريدون لبلادنا خيرا.

لقد تحول الجميع في عدن إلى معاول للهدم، فالكل سلطة ومعارضة تجار وعقال ينخرون في جسد هذه المحافظة المسالمة والحاضنة لكل ابناء الجنوب خاصة واليمن عامة، دون مراعاة لطبيعتها الخلابة وشواطئها الجميلة وموقعها الجغرافي الهام ومستقبلها الواعد لن يستقيم الأمر وتحقن الدماء في عدن وكل ربوع وطننا الحبيب إلا بامن نزيه وكفوء وقضاء فعال وعادل وصحوة ضمير من كل شرائح المجتمع اما أن تظل الأوضاع على حالها رجال الأمن تحولوا إلى متسولين والشباب إلى بلاطجة والحكام إلى نهاب والجيش مناطقي، وشعب متعصب، فلا مستقبل لنا ولا لأولادنا ،وستتحول عدن الى مدينة اشباح وعلى الدنيا السلام.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العميد طارق: هكذا استشهد الرئيس علي عبدالله صالح
الشرطة البريطانية تلقي القبض على مسن يمني في شوارع مدينة ليفربول
نجاة شخص من محاولة اغتيال بعدن
(استطلاع) ..المخيم الصيفي الثاني بالحوطة.. هدف تعليمي وإبداعي لجيل متسلح بالعلم
عاجل: مقتل شاب برصاص مسلحين بالضالع
مقالات الرأي
"أمجد جلال" الإعلام كلمة نقرنها بالحقيقة , فالإعلام كلمة تحوي في طياتها خبرات أناس قدموا وضحوا بالغالي
كما ان التاريخ الإسلامي حفل بألاف من رموز الحكم الرشيد الذين عاشت كل الديانات والقوميات والاعراق تحت حكمهم
 رسول امذري … !مثل دائما مانردده في وحات ريف ابين ارض البدو والرعيان…  ولعل أمي اطال الله في عمرها
   كل من في اليمن هم نسل يحيى بن الحسين الطبري والعشرة ألف طبري الذين أتوا معه في زيارته الثانية لليمن،
برغم صعوبة المرحلة سياسيا وتداخلات كثير من الأمور التي تعكر صفو هذا الهدف ولأهمية الموقع وإستراتيجية
مسؤول يمني يصعد منبر ألخطابه فيقول: ( الدولة برئاسة فخامة الرئيس حفظه الله تقوم بمهام عظيمه ونحن نسعى لتحسين
مرة كنت مع يحيى الحوثي في لقاء متلفز، فقال مفاخراً بأن "القرآن نزل في بيتنا". قلت له حينها "الذي أعرفه أن القرآن
    حي الفقيد عبدالعزيز عبدالولي رحمة الله عليه هو هبه اخوية من دولة الإمارات في عهد الشيخ زايد بن سلطان
يعتبر ميناء الحديدة شريان الحياة الأهم لمليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً وقطرياً، أكرر إيرانياً وقطرياً،
بتاريخ 14يوليو 2017، أجرى الأخآ  الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري الأستاذ المحامي / عبدالله نعمان
-
اتبعنا على فيسبوك