مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 03:08 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

وسط إشادات واسعة.. قوات الحـزام الامني تفرض هيبة الامن بمديرية كريتر

الخميس 18 أبريل 2019 03:16 مساءً
عدن ( عدن الغد) خاص:

 

تأسست قوات الحزام الامني بمدينة كريتر في العام 2016 ضمن خطة شاملة لتأمين العاصمة عدن وانخرط في صفوفها المئات من ابناء كريتر المقاومين الذين حملوا على عاتقهم مسؤولية تأمين المديرية وبسط سيطرة الامن فيها وإنهاء المظاهر المسلحة والاختلالات الأمنية التي انتجتها الحرب.و التي كانت تلقي بتعقيداتها على مديرية كريتر وخصوصا في مجال مكافحة الجرائم الجنائية ومكافحة التهريب والتقطاعات وفرض جبايات غير قانونية على المواطنين . 

 

ومنذ تشكيل قوات الحزام الامني بكريتر حملت على عاتقها مسئولية تأمين المديرية وارساء الامن فيها كما مثلث الذراع القوي المساند للقوات الأمنية والسلطات المحلية في تثبيت الأمن والاستقرار وسطوة القانون وبسط نفوذ الدولة في المديرية .

واسهمت جهود قوات الحزام الأمني بشكل كبير في عودة الاستقرار إلى مديرية كريتر في العاصمة المؤقتة عدن التي كانت مرتعا للمليشيات المسلحة ،التي استغلت ظروف ما بعد الحرب للانتشار فيها، والسيطرة على مرافق الدولة الحيوية قبل أن تطردهم قوات الحزام الامني والتي يقع على عاتقها حماية المرافق العامة في المديرية وعلى رأسها البنك المركزي اليمني والبنك الأهلي ومؤسستي الكهرباء والماء بالإضافة إلى المتنفسات العامة.

كما قدمت قوات الحزام الامني بمديرية كريتر صورة نموذجية ومفخرة يتباهى بها كل أبناء الوطن الحالمون بعودة الأمن والإستقرار وسلطة النظام والقانون والطامحون لتأسيس قوات وطنية وذلك نتيجة جهود قوات الحزام الأمني والعمل والتنسيق المشترك مع السلطات المحلية بالمديرية وذلك لما تمتعت به من جاهزية ويقظة دائمة مكنها من افشال وإحباط للعديد من المخططات التخريبية والإجرامية والحيلولة دون تحقيق الاهداف الخبيثة .

وفي ملف الأراضي حققت قوات الحزام الامني بكريتر نجاحات باهرة بمكافحة البسط على أراضي الدولة حيث نفذت قوات الحزام الأمني بمديرية كريتر العديد من الحملات لإزالة البناء العشوائي في المديرية ومن ضمنها البنايات العشوائية بحرم المجلس التشريعي والمتحف الحربي وإخراج مقتحمي معسكر 20 والبنايات التربوية. 

ومنذ تحرير العاصمة عدن من براثن مليشيات الحوثي الانقلابية عانت مديرية كريتر من إنتشار الجماعات المسلحة التي مارست عمليات تقطع واسعة وفرض جبايات غير قانونية على المواطنين والتجار الذين شكوا لتعرضهم المتواصل لعمليات الابتزاز واخذ الاتاوات الغير قانونية منهم قبل أن تتدخل قوات الحزام الامني وتوفر لهم الحماية الكاملة ومنع عمليات الابتزاز التي مارستها الجماعات المسلحة التي انحدرت بشكل كبير في ظل القبضة الأمنية لقوات الحزام .

وعبر مواطنون عن شكرهم لقيادة الحزام الأمني بكريتر للجهود الجبارة التي تبذلها لتأمين المديرية وإنهاء الاختلالات الأمنية .

. جاء ذلك بعد الإجراءات التي اتخذتها قيادة الحزام الامني بالتنسيق مع الجهات المختصة بتأمين المرافق العامة ورفع الفرشات الغير منتظمة من الشوارع لتسهيل عملية السير بالمديرية وتقليص الازدحام المروري الذي يخنق المديرية. 

وعبر مواطنون العاصمة عدن ببالغ ارتياحهم لمثل هذه الخطوات التي تخدم المصلحة العامة وتخفف على المواطنين زحمة حركة السير

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
منارات عدنية.. صيدلية الصانبي..
*منارات عدنية..* نعمان الحكيم صيدلية الصانبي..(مخزن الصانبي) للادوية تاسست عام1968م..في شارع مدرم..منارة طب وخدمة انسانية على مدى عقود من الزمن..تقدم خدمات جليلة للناس
مواطنون لعدن الغد: خدمة شركة "عدن نت" حلم صعب المنال في ظل احتكار بيعها بالسوق السوداء (تقرير)
  تقرير: عبداللطيف سالمين.     مضى عام على تدشين عمل شركة الانترنت الحكومية "عدن نت" والتي انتظرها المواطنين انذاك على أحر من الجمر اعتقادا منهم انها ستأتي
بعد أيام عصيبة في عدن : كيف أستقبل المواطنون العيد وهل سيكون القادم أجمل للجنوب؟
    أحداث دامية وعصيبة شهدتها العاصمة عدن خلال الأيام الماضية والتي سبقت عيد الأضحى المبارك , لم يذق فيها المواطنون طعم النوم والراحة بسبب اندلاع اشتباكات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
رفع علم الجمهورية اليمنية في مديرية ردفان
مقالات الرأي
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
الوحدة الاندماجية انتهت.. ومن لا يستوعب ذلك عليه إعادة قراءة التاريخ بعيدا عن العاطفة والصراخ على اللبن
-
اتبعنا على فيسبوك