مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 03:42 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 15 أبريل 2019 01:35 مساءً

على ماذا تعول السعودية من إنعقاد مجلس نواب أنتهت شرعيته؟!

إن اﻷسلوب الذي تم به تجميع أعضاء مجلس النواب وبتلك الطريقة السفري وعلى عجل يثير الشك والريبة ويضع أكثر من علامة إستفهام؟؟! 

جميعنا يعلم علم اليقين إن أعضاء مجلس النواب مهمتهم الوحيدة هي شرعنة كل ما يضر الوطن والمواطن.. فمنذ المصادقة على تشكيل مجلس النواب بعد الوحدة اليمنية لم ينتصر في قضية تهم الشعب والوطن ولم نرى منهم أي مواقف مشرفة !!
أليس من المفترض قبل عقد جلسات المجلس أن يتم إطلاع الشعب اليمني على طبيعة المستجدات الراهنة التي تحتم عقد تلك الجلسات وماهي المواضيع التي سيتم مناقشتها!!
كما إننا لا نعلم بالتحديد ماهي اﻷهداف المبطنة في سعي المملكة الدؤوب لعقد جلسات مجلس النواب اليمني المنتهية شرعيته وصلاحيته وكذلك أشخاصه!!
قطعا هناك مصلحة سعودية وراء هذا التحرك وذلك لسبب بسيط وهو أن المعروف عن أعضاء مجلس النواب الحالي أنهم يتعاملون بنظام الدفع المسبق.. كم ستدفع وخذ ما تريد حتى تشبع وأتحدى أي عضو مشارك في هذه الجلسات أنه أتى تلبية لنداء الوطن أو من أجل مصلحة البلد وأنه لا يبحث من وراء ذلك عن فوائد مالية!!
حيثما يوجد المال الوفير حتما سوف تجد أعضاء مجلس النواب .. هم مجموعة من المرتزقة يكسبون المال الحرام ويتاجرون في معاناة الشعب ويدوسون بأقدامهم القذرة فوق جماجم الموتى.. ليس لديهم غيره على وطن ولا يملكون كرامة ولا عزة النفس!!.. حتما سوف يلعنهم التاريخ واﻷجيال القادمة إذا كان إجتماعهم من أجل التفريط بسيادة الوطن وعقد صفقات مشبوه من أجل مصالحهم الشخصية والتي قد تضر اليمن وشعبه العظيم والصابر!!..

بالله عليكم كيف علينا الوثوق بهم مجددا وهم أول من هرب خارج الوطن وتركوا البلاد والعباد يواجهون المصير المجهول!!.. المؤلم في ذلك أن هؤلاء الدواب.. أقصد النواب أختارهم الشعب كي يدافعوا عنه وعن حقوقه فكانوا أول باع الشعب وبأرخص ثمن!!
كيف علينا أن نثق بهم والكثيرين منهم شرعنوا إنقلاب الحوثي بل وتحالفوا معه ضد الوطن وضد الشعب اليمني وظلوا عبيدا للحوثي وجماعته إلى وقتا قريب!!
أنا أجزم ومتأكد أن عقد هذه الجلسات المستعجلة لن تنهي الحرب الظالمة في اليمن منذ أربع سنوات وبما أن السعودية تبنت هذا المجلس (محمول مشمول) وساقتهم جميعا إلى مدينة سيئون كقطيع من اﻷغنام فقطعا هنالك إجندة خاصة تريد السعودية تمريرها!!
هنالك بعض اﻹجتهادات والتخمينات لدي قد تكون صحيحة وربما خاطئة ومنها أن السعودية تريد إنتزاع تفويض شرعي من مجلس النواب لشرعنه حربها وتواجدها في اليمن وكذلك تسعى للحصول على براءة ذمة عن الكثير من اﻷخطاء والتي راح ضحيتها المئات من الشعب اليمني ظلما وعدوانا نتيجة القصف العشوائي للطيران التحالف!!..

هذا الصك سيجنب السعودية الملاحقة الدولية من قبل منظمات حقوق اﻹنسان حيث إن تلك اﻷخطاء الكارثية تندرج ضمن [جرائم حرب ] وهذه التهمة لا تسقط بالتقادم!!
وبما أن مجلس النواب مخول في المصادقة على اﻹتفاقيات الدولية واﻹقتصادية فربما تسعى السعودية إلى إضفاء صبغة شرعية تسمح لها بمرور اﻹنبوب النفطي من السعودية إلى داخل اﻷراضي اليمنية والذي واجه معارضة شديدة في السابق!!
أخيرا.... نسأل الله أن يحفظ اليمن من غدر اﻷقرباء وكيد اﻷشقاء..
أللهم آمين....
فما نشاهده أمامنا لا يبشر بخير!!

تعليقات القراء
379910
[1] سفري مش سفري، الحاصل
الاثنين 15 أبريل 2019
سلطان زمانه | ريمة
دولتنا كلها سفري فلا بأس بانعقاد سفري في عاصمة المستقبل سيؤون.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
رفع علم الجمهورية اليمنية في مديرية ردفان
مقالات الرأي
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
-
اتبعنا على فيسبوك