مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 يونيو 2020 04:35 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 15 أبريل 2019 01:28 مساءً

الربيع المؤتمري

ماهي الا ثمان سنين عجاف تجرعها الشعب اليمني بسب الربيع العربي الذي أطاح بدولة النظام والقانون الذي كان يسود البلاد ليتعرا للجميع ذلك الربيع

الذي ادخلنا في مرحلة الادولة لتحل الفوضى الخلاقة محل دولة النظام والقانون
ليتجلى للعالم أجمع بأن المؤتمر الشعبي العام هو حزب الوسطية والاعتدال القادر على تسيير دفة الحكم والخروج بالبلاد إلى بر الأمان بعد أن تيغن فشل أصحاب هذا المشروع ،

ليتحول اليوم الربيع العربي إلى ربيع مؤتمري فهل سيحسن المؤتمر الشعبي العام التصرف في المرحلة القادمة ليستعيد انفاسة ويغتنم الفرصة الذهبية التي لاحت له في الأفق ليعيد تنظيم صفوفه بعد أن حاولت بعض القوى تمزيق نسيجة الداخلي ليتسنى له الانفراد بالحكم ،
فصلابة المؤتمر وتماسكة وترسيخ مبادئ الوطنية في صفوف أعضاءه هي من أجبر تلك القوى التحالف معه .

ومن هنا نقول للجميع بأن المصالحة اليوم مع المؤتمر الشعبي هي بمثابة خارطة طريق لاستعادة دولة النظام والقانون
فهل سيدرك المؤتمريين بأن ربيعهم اليوم بين أيديهم ليثبتوا للعالم بأنهم الأجدر بتسيير دفة الحكم مع القوى المتحالفة معهم ،
وأن تجاوزهم للجراح وتحالفهم مع من قادو الربيع العربي هي ضرورة وطنية تتطلب منهم ذلك لمصلحة الوطن .

فالوطن فوق الجميع هكذا هو شعار المؤتمر (الوطن اولا )
عندما نختلف مع الآخر فهو من أجل الوطن وعندما نتفق مع الآخر فمن أجل الوطن وليس من أجل مصالح خاصة
فعودة المؤتمر على رأس السلطة التشريعية هو ثبوت فشل الربيع العربي ، وسقوط مشروع الصدور العارية.

نحن ندرك يافخامة الرئيس الحملة التي سيطلقها أصحاب النفوس المريضة عن طريق صحفهم الصفراء واقلامهم المسمومة ضد سيادتكم بعد عجزهم في اغتنام الفرصة التي سنحت لهم في تثبيت الأمن والاستقرار في عدن الحبيبة ، وانطلاقهم نحو المجهول تحت شعار فوضناك .

فمن هنا اليوم ومن منبر الإعلام الحر لصحيفة "عدن الغد" ندعو الجميع وبالأخص أعضاء المؤتمر الشعبي العام للالتفاف حول فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي للخروج بالبلاد إلى بر الأمان

فخامة الرئيس عبدربه منصور نحن في انتظار خطوات اخر منك تجاه رموز المؤتمر الذي تم وضعهم في قائمة العقوبات حتى يتسنى للجميع العمل تحت مظلتك دون استثناء ونحن على ثقة من ذلك بانك الاب الروحي للجميع .

تعليقات القراء
379908
[1] الربيع أتى لانه كان هناك ظلم وقبيلة تحكم (باسم جمهورية ) وجيش شخصي ووحدة بالاغتصاب
الاثنين 15 أبريل 2019
فوزي | من. الجنوب الحر
خلاص راحت على اي ظالم لم يتمكنوا الظلمة على الجلوس على تراب ارض الجنوبيين ، بغضالنءر من أين هم . كفى تخلف وكفى قبيلة وتعصب باسم الدين . الحرية للإنسان هي مثل الهواء والماء.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصادر طبية : تراجع كبير في نسبة الوفيات بالحميات بعدن وهذه هي الاسباب
عاجل: مسلحون مجهولون يغتالون المصور الصحفي نبيل القعيطي (Translated to English )
وزير التربية والتعليم يزف بشرى سارة لطلاب الثانوية العامة بشأن الأمتحانات الوزارية (Translated to English )
الحراك الجنوبي السلمي يقدم مبادرة لا نهاء الصراع بين الشرعية والانتقالي
حرب التصريحات بين توكل كرمان وهاني بن بريك بسبب أحداث أمريكا
مقالات الرأي
قليلون من يعرفون حقيقة الوضع الصحي للرئيس هادي .. المقربون من الرئيس وخاصة مستشارية ورفاقه القدامى على اطلاع
  * اليوم أرقام الوفيات فلكية ، وبحسب عقلية مجتمعنا ونمطية تفكيره ، سيكون الرقم مزلزلاً في المدىٰ المنظور ،
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
ماذا يجري في ابين !!؟ سؤال يشغل بال المواطن العادي في ظل تزايد اخبار فاجعة الموت،،التي مافتئت تحصد المزيد من
    لبنان هذا البلد الجميل الذي يطل على البحر المتوسط والذي لاتزيد مساحتة عن 10الآف كليومتر مربع ويبلغ عدد
هي الحرب إذا أفقدتنا الكرامة في أولها ، ومع الاستمرار أفقدتنا الحياة إذ جاءت مستندة على الاوبئة و متحصنة
هناك رجال وهامات وطنية من ذوي المواقف المشرفة، ومن رموز الحركة الوطنية، ممن عركتهم الأحداث وقهروا المستحيل،
ما يحصل في عدن من قتل ممنهج طال كل شيء يتحمل مسئوليته بدرجة رئيسية الطرف الذي لا ترك بقايا مؤسسات الدولة تعمل
قبل وأثناء بطولة خليجي عشرين في عدن عام 2010م أمدت دول الخليج سلطة صنعاء بكل وسائل الدعم المالي والإعلامي
فتحت المساجد في بعض البلاد الإسلامية، واقترب الفتح في البعض الآخر، وعمت الفرحة قلوب العباد، وعادت الأرواح
-
اتبعنا على فيسبوك