مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 03:31 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

قيادي انتقالي: الرئيس هادي أعاد الشمال لأهله وعاد هو إلى نقطة الصفر

الاثنين 15 أبريل 2019 11:02 صباحاً
عدن (عدن الغد)خاص:

 

أكد القيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي لطفي شطارة بأن الرئيس عبدربه منصور هادي قد أعاد الشمال لأهله وعاد هو إلى نقطة الصفر.

ومضى شطارة قائلا:" بعد أن منح هادي البرلمان للشمال والحكومة أيضا ومنصب نائب الرئيس ومنصب وزير الدفاع ورئاسة البنك المركزي.. الان سيتعرض هادي لضغوطات من لوبي الشمال الذي يلف رقبته يسلم من خلالها السفارات في الدول العظمى المؤثرة مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا وأمريكا الى شماليين"

واضاف:"وبهذا يكون هادي أعاد الشمال لأهله من جديد وعاد هو الى نقطة الصفر"

وتابع: مسألة الجنوب محسومة لأبناء الجنوب وان اختلفوا .. الجنوب الذي سالت من أجله دماء يستحيل إعادته إلى الشمال ولو سالت دماء مرة أخرى..

واختتم بقوله: حسب تقرير مجموعة الأزمات الدولية الاخير.. الجنوب سيعود بالسلم او بالقوة .

 


المزيد في أخبار وتقارير
جابر: هؤلاء هم من يحكم اليمن؟
كشف السياسي الجنوبي "عبدالسلام عاطف جابر" عن الجهات التي تحكم اليمن. وقال الكاتب السياسي "عبدالسلام عاطف جابر" في تغريدة في تويتر :" لماذا المكابرة بوجود #سلطة حاكمة
توضيح هام من الشيخ طارق الفضلي
اصدر الشيخ طارق الفضلي توضيحا هاما يوم  الاثنين.  ونفى الفضلي تصريحات صحفية نشرت على لسانه مؤخرا بخصوص الاحداث الاخيرة. واكد الفضلي انه لايملك اي حساب على
إعلامي جنوبي: الانتقالي الجهة الوحيدة القادرة على توحيد رأي الأغلبية
أوضح إعلامي جنوبي بارز " إن المجلس الانتقالي الجنوبي الجهة الوحيدة القادرة على توحيد رأي الأغلبية.   وقال الإعلامي الجنوبي وديع منصور في تغريدة نشرها على حائط


تعليقات القراء
379873
[1] كل هذه المناصب المهمة سلمها هادي
الاثنين 15 أبريل 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
كل هذه المناصب المهمة التي ذكرتها يا شطارة سلمها هادي لجنوبيين فتمردوا عليه ورفضوا أن يعملوا تحت قيادنه رغم القسم الذي ادوه أمام هادئ عندما سلمهم تلك المناصب.. فليش تزعل يا شطارة أن قرر هادئ تسليمها لمن يريدها ومستع أن يحترم القسم ويعمل تحت قيادة هادئ الذي أعطاه المسؤولية. بحاح تمرد ولعب بذيله مع الإمارات ضد هادئ فضاع منصب نائب رئيس الجمهورية على الجنوبيين. تمرد الفوانيس فضاعت وزارات ومحافظات. ضايق الفوانيس الشرعية الى ان أقال هادئ رئيس الوزراء الجنوبي بن دغر وجاءهم بالدحباشي معين. رفض الفوانيس عقد مجلس النواب جلساته في عدن فعقدها هادئ في سيؤون. لو وقف الجنوبيون مع هادئ لاصر هادئ على أن يكون الشدادي الجنوبي رئيسا للبرلمان. لكنهم استمروا يتقنفزوا فكشح لهم الشمالي البركاني. في بداية عهد هادئ قام بتمكين الجنوبيين وتقليم أظافر وانياب الشماليين. النتيجة أن بعض الجنوبيين تمردوا عليه. لذلك لا تستغرب يا شطارة أن يقوم هادئ بتربية الجنوبيين كما نجحفي تربية الشماليين. عندما يصدر هادئ أمرا لشمالي يؤدي الناحية ويرد امرك يا فندم. وعندما يصدر هادئ أمر لجنوبي يقول الإمارات معنا ، طز فيك وفي اوامرك. لكل فعل رد فعل. وسيرد هادئ على الطائشين الجنوبيين الى ان يعرفوا أن الله حق وان هادئ رئيسهم ولو رفض الفوانيس



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
رفع علم الجمهورية اليمنية في مديرية ردفان
مقالات الرأي
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
-
اتبعنا على فيسبوك