مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أبريل 2019 05:55 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 14 أبريل 2019 11:00 مساءً

عفواً الرئيس/هادي نحن ليس رجال دولة !!


....
منذ استلام الرئيس / عبدربه منصور هادي مقاليد الحكم سعى جاهداً إلى أنصاف الجنوبيين في جميع المجالات .
البعض يتساءل ماذا فعل هادي للجنوبيين ؟!
في حكمه يجب أن نسأل ماذا فعل هادي لشماليين؟!
الرئيس هادي كان يعلم أن الجنوبيين مهمشين ومظلومين من حقوقهم وووو..الخ.
فبعد استلامه الحكم امر بإعادة المبعدين قصراً من العسكريين وغيرهم الى وظائفهم.
ووضع القضية الجنوبية القضية الأولى في مؤتمر الحوار الوطني.
وأمر بحلها حلا عادلا .
وكاد أن يسلم لنا دولة على طبق من ذهب .
بل وسلمنا دولة ومكنا منها واعطاها لقيادات جنوبية خالصة.
ففي عهدها أصبح رئيس الحكومة جنوبي ووزير الدفاع جنوبي والداخلية جنوبي والخارجية أيضاً ومدراء أمن المحافظات والمحافظين وقادة الألوية والمناطق العسكرية الجنوبية بايادي جنوبية .
املاً منه أن نمشي شبه دولة مستقلة .
لاكن حصل ما لا يتوقعه الرئيس /هادي .
فقد انقلبت بعض هذا القيادات على قرار الرئيس بإعادة من تم طردهم من عدن ليتم حمايتهم وتقديم الدعم لهم.
ظل الرئيس هادي يقدم النصح لنا بأننا سنعض الأنامل ندامة على ذلك.
لاكن اعترف له في الاخير أننا لسنا رجال دولة واننا لن نقدر حتى أن نحكم محافظة واحدة في الجنوب .
بالامس كان رئيس الحكومة جنوبي فقمنا بثورة عليه وامهلناه اسابيع لمغادرة قصر المعاشيق فغادر وتم تغيره برجل شمالي .
وكان محافظ البنك المركزي جنوبي فتم تغييره بشمالي .
وكانت رئاسة البرلمان في طريقها إلى الشدادي لإقامة البرلمان في عدن فقامت الدنيا ولم تقعد فاقيم في سيؤن وتعين البركاني لرئاسته.
اشياء عجيبة تعيد لنا عدة تساؤلات.
وهذا هي التي جعلت من الرئيس/ هادي أن يعيد النظر .
في كثير من الأمور ليسلم الامر لقيادات شمالية بعد أن تم خذلانه ممن وثق فيهم باعتبارهم سنداً له .
فنحن لايعجبنا العجب ولا الصيام في رجب.
عذراً الرئيس هادي
فنحنا لسنا رجال دولة مثل ما توقعت
فقد اشغلتنا عنها نهب الأراضي والعقارات والشطحات والحراسات المدججة.
لاكن سنفيق بس متى ؟!
عندما تكون عدن وأمن عدن بايادي رجال دولة شمالين ونعود الى ماقبل الفين واحد عشر .
وسنوجه اللوم لك .
اتحملنا يافخامة الرئيس

حسين عامر



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نصيحة من القلب الى القلب :ما بكم من نعم عظيمة فمن الله ولا تنسبوها لأنفسكم .ما بكم من توفيق في نصرة أنفسكم
عام خامس من الحرب، تكشف فيه ماكان خافياً طوال اربع سنوات مضت، خيانات متتالية، وبيع وشراء، أدفع أكثر وسأحارب،
تواصل القوات والمقاومة الجنوبية بتكثيف تعزيز جبهاتها القتالية في المناطق الشمالية ومايليها من جبهات أخرى "
نؤكد ونجدد وقوفنا الدائم والمستمر إلى جانب أطفال وشباب وإجيال المستقبل وندعوهم إلى ترك ما خلفه لهم وطننا
  بحسب اعتقادي ان تصنيف الحرب على انها شمالية جنوبية يعتبر تصنيفا خاطئ واصحاب هذا المصطلح لايدركون الوضع
الرئيس المشير عبدربه لم يكن يوماً خيارا شعبيا بل خيارا عفاشيا، كان لا بد أن يكون جنوبي، وكان لابد من شخص لا
سعى لإصلاح الأعطال المزمنة لمركبته ذات الصلة بتدهور أداءها , ولم يضعها بيد خبير مختص بالهندسة والاصلاح
هكذا هي الضالع دائما ، وستبقى هكذا ، عنوانا للنصر والشجاعة والوفاء ، ولن تقبل الضالع أن تسقط عنها هذه الصفة
-
اتبعنا على فيسبوك