مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 02:53 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

نقش عبدان الكبير. . يقاوم عوامل التعرية بشبوة

الجمعة 12 أبريل 2019 06:56 مساءً
استطلاع / ابوبكر علي عتش الدغاري .

 

 يوجد نقش عبدان التاريخية محافظة شبوة مديريه نصاب في وادي عبدان ، وهو وادي من أهمية أودية مديرية نصاب كوادي ضراء والحجر وصبحان والحنك وغيرها . . ومن بين تلك المواقع التاريخية:نقش عبدان الكبير. .لا زال النقش موجوداً على صخرة كبیرة اسفل جبل ملحة في حفرة في وادي عبدان، وهو منقوش على صخر جرانيتي عرضه حوالي 4,50 متر وإرتقاعه 2,60 متر ، ويوجد نقش آخر في نفس المكان، وأيضاً نقش ثالث يُقال إنه مدفون بالرمال، لكنني فريق المسح الأثري لمحافظة شبوة المكلف من قبل الهيئة العامة للآثار والمتاحف-فرع شبوة لم يؤكد هذا.

عثرت على النقش الفرنسية جاكلين بيرن- رئيسة البعثة الأثرية الفرنسية عندما زارت الوادي برفقة ريمي أدوان-عضو البعثة في مارس عام 1976م بعد انتهاء موسم عمل البعثة في مدينة شبوة، وقامت البعثة بكتابة محتوى النقش ودراسته، ولاحقاً قامت جاكلين بيرن بنشر بحث عن النقش باللغة الفرنسية، شرحت فيه محتوى النقش، وقام الدكتور محمد عبد القادر بافقيه بترجمة البحث إلى العربية لينشره في دورية ريدان عام 1982م.

ﻭﻓﻲ ﻋﺎﻡ ١٩٧٧ ﻗﺎﻣﺖ ﺟﺎﻛﻠين ﺑﻴﺮﻥ بزيارة وادي عبدان مرة أخرى للبحث عن حصن الوصر المذكور في النقش وللبحث عن نقوش أخرى في الموقع الاثري “حنة”. كما صورت نقش مهم يعود إلى القرن الأول الميلادي، وقد أعيد استخدام الحجر المنحوت عليها في بناء أحد الحصون الحديثة في المنطقة التي ترجع ملكيتها لفريد بن غالب.ثم في عام 1984، قام كريستيان روبان بزيارة وادي عبدان للتعرف على نقش عبدان لدراسة بعض محتوياته ومقارنته مع نقوش أخرى, ثم زار الوادي في عام 1988 ضمن البعثة الأثرية الفرنسية في اليمن الديمقراطية برئاسة جان فرانسوا بريتون

وانني وعبر هذا المنبر ( صحيفة عدن الغد ) أدعو السلطه المحلية بالمحافظة أن تهتم بمثل هذة النقوش خاصة في ضل غياب الرقابةعلى مثل هذة الكنوز التاريخية العظيمة .


المزيد في ملفات وتحقيقات
منارات عدنية.. صيدلية الصانبي..
*منارات عدنية..* نعمان الحكيم صيدلية الصانبي..(مخزن الصانبي) للادوية تاسست عام1968م..في شارع مدرم..منارة طب وخدمة انسانية على مدى عقود من الزمن..تقدم خدمات جليلة للناس
مواطنون لعدن الغد: خدمة شركة "عدن نت" حلم صعب المنال في ظل احتكار بيعها بالسوق السوداء (تقرير)
  تقرير: عبداللطيف سالمين.     مضى عام على تدشين عمل شركة الانترنت الحكومية "عدن نت" والتي انتظرها المواطنين انذاك على أحر من الجمر اعتقادا منهم انها ستأتي
بعد أيام عصيبة في عدن : كيف أستقبل المواطنون العيد وهل سيكون القادم أجمل للجنوب؟
    أحداث دامية وعصيبة شهدتها العاصمة عدن خلال الأيام الماضية والتي سبقت عيد الأضحى المبارك , لم يذق فيها المواطنون طعم النوم والراحة بسبب اندلاع اشتباكات


تعليقات القراء
379392
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الجمعة 12 أبريل 2019
ناصح | الجنوب العربي
يفترض أولاً من الأهالي أن يحافظوا على هذا الأرث التاريخي وتسويره ونشر الوعي الإجتماعي بأهمية هذا التاريخ لمن عاش على هذه الأرض وبنى عليها حضارة الواجب الإفتخار بها لا طمسها ، وإن شاء اللَّهُ عند بناء الدولة الجنوبية الفدرالية المدنية يأتي دور السلطة المحلية لتجعل من هذه المناطق أماكن سياحية تعود بالنفع داخلياً بزيارة المهتمين وطلاب المدارس والجامعات إليها ، وخارجياً تسويقها لتجلب إليها علماء الآثار والسواح لزيارتها.

379392
[2] الخط المكتوب به هو (المسند ) نفس الخط المكتوب في مأرب وصنعاء وحضرموت وتعز
السبت 13 أبريل 2019
سامي | عدن
وهذا يعني أن كل تلك الحضارات القديمة أصلها واحد سواء كانت دولة حضرموت في عاصمتها شبوة أو قتبان في عاصمتها تمنع (بيحان ) اليوم او سباء في مأرب أو حمير في ظفار يريم أو اوسان في عاصمتيها عدن و موزع (المخاء اليوم ) هذا هو تاريخ اليمن الواحد يامن تريدون نفي اليمن ارضاءا للدرهم الاماراتي والريال السعودي ومستعدون باسم شعب الجنوب تبيعون مواني عدن والحديدة والمخاء والمهرة والمكلا كما بعتم سقطرى وميون وعدن تبا لكم من خونة اوغاد.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
رفع علم الجمهورية اليمنية في مديرية ردفان
مقالات الرأي
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
الوحدة الاندماجية انتهت.. ومن لا يستوعب ذلك عليه إعادة قراءة التاريخ بعيدا عن العاطفة والصراخ على اللبن
-
اتبعنا على فيسبوك