مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أبريل 2019 07:16 مساءً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

الصين تتخلص من 500 مليون هاتف محمول بحلول 2020

الأحد 07 أبريل 2019 04:14 مساءً
(عدن الغد) متابعات

  

تعد الصين أكبر سوق للهواتف المحمولة في العالم، ومع التطور المستمر في الطرازات الجديدة، تمتلك الصين الآن نحو مليار هاتف محمول قديم وغير مستخدم، هذا يعني أن هناك حاجة كبيرة لإعادة التدوير، وهو تحدٍ كبير للشركات ذات الصلة.

وتمثل شركة "أي خوي شو- "Ai hui shou لإعادة تدوير الهواتف المحمولة، نحو 10% من جميع الهواتف المعاد تدويرها على مستوى البلاد، ويقول شيه يين شنغ، نائب رئيس الشركة: إن "أي خوي شو" شهدت قفزة كبيرة في إعادة تدوير الهواتف القديمة خلال السنوات الأخيرة، حيث أعادت الشركة تدوير أكثر من 10 ملايين هاتف في عام 2018، بزيادة قدرها 130% على أساس سنوي.

ورغم أنه قد يبدو حجم إعادة التدوير في "أي خوي شو" مرتفعاً، إلا أن الارتفاع يثمل 1% فقط من إجمالي الهواتف المحمولة الجديدة المستهلكة في البلاد.

 ومع ظهور الهواتف المحمولة التي تدعم شبكات الجيل الخامس 5G، فقد تكون هناك فرص تجارية ضخمة لقطاع إعادة التدوير في البلاد.

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار "سوهو" الصينية، تتوقع وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات أنه مع تسويق شبكات الجيل الخامس 5G، يمكن أن يصل عدد الهواتف المحمولة التي يتم التخلص منها إلى أكثر من 500 مليون بحلول عام 2020.

ويتم إعادة تدوير الهواتف القديمة بطريقتين؛ الأولى هي إصلاح تلك التي في حالة جيدة، ومن ثم إعادة تعبئتها وبيعها مرةً أخرى كهواتف مستعملة، والثانية هي تجريد تلك الهواتف من المعادن المفيدة التي يمكن إعادة بيعها لمصنعي المنتجات الأخرى.

وتحاول الصين، أكبر سوق للهواتف المحمولة في العالم، تشجيع إعادة تدوير النفايات الإلكترونية، لتحسين بيئتها وخفض التكاليف وتخفيف اعتمادها على واردات الموارد الأجنبية.

وتوقعت منظمة السلام الأخضر البيئية (جرين بيس) في أواخر مارس/آذار الماضي، أن تزيد القيمة المحتملة للمعادن القابلة لإعادة التدوير في الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة المهملة في الصين أكثر من الضعف إلى نحو 24 مليار دولار بحلول عام 2030.

وجاء في التقرير الصادر عن المنظمة أن مستويات الاستهلاك المرتفعة سترفع القيمة الاقتصادية المحتملة للمعادن القابلة لإعادة التدوير في الهواتف المحمولة ولوحات الكمبيوتر إلى 160 مليار يوان (بنحو 23.96 مليار دولار) بحلول عام 2030، مقارنة بـ66.4 مليار يوان في عام 2018 و81 مليار يوان في عام 2020.

وإذا تم أخذ منتجات النفايات الإلكترونية الأخرى في الاعتبار، فستكون القيمة المحتملة أعلى، وفقًا للتقرير، الذي نظر في مجموعة من المعادن مثل الذهب والفضة والنحاس والحديد.

ومن حيث الحمولة، من المتوقع أن ترتفع النفايات الإلكترونية في الصين من 13 مليون طن في عام 2018 إلى 15.4 مليون طن في عام 2020، و27.2 مليون طن في عام 2030، بمعدل نمو سنوي متوسط قدره 10.4%.

كما أشار التقرير إلى أن أبحاث الصناعة تظهر أن طنًا من الهواتف المحمولة المهملة -باستثناء البطارية- يحتوي على أكثر من 270 جراما من الذهب، وتكلفة استخراج الذهب من لوحات دوائر الهواتف الذكية تقل بنسبة 20% -65% عن تكلفة مناجم الذهب الأساسية وصهرها، كما يعد "المحتوى الذهبي" للإلكترونيات المهجورة أعلى بكثير من متوسط جودة المنجم الأصلي".

 


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
الصين تتخلص من 500 مليون هاتف محمول بحلول 2020
   تعد الصين أكبر سوق للهواتف المحمولة في العالم، ومع التطور المستمر في الطرازات الجديدة، تمتلك الصين الآن نحو مليار هاتف محمول قديم وغير مستخدم، هذا يعني أن
5.4 مليار دولار أرباح سامسونج في الربع الأول 2019
  أعلنت شركة سامسونج للإلكترونيات، الجمعة، أن مبيعاتها وأرباحها التشغيلية بلغت 52 تريليون وون "45 مليار دولار) و6.2 تريليون وون "5.4 مليار دولار" على التوالي في الربع
النفط يواصل التراجع من أعلى مستوياته في 2019
  هبطت أسعار النفط حوالي 2 في المائة مواصلة التراجع من أعلى مستوياتها هذا العام مع تحول التركيز إلى غياب تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اول صور لقصف صاروخي لمليشيا الحوثي بالضالع
قيادي سلفي في المقاومة بعدن يهاجم التحالف العربي
الرويشان: هناك من يريد تسليم الشمال للحوثي والجنوب للحراك
بيان صادر عن المكتب الإعلامي للواء الجنوبي 82 مشاه المرابط في جبهة مريس
أمن مطار عدن الدولي يوقف إمرأة بحوزتها 16 شريط مخدر
مقالات الرأي
---------------------كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
سرحتْ بي الذكريات إلى سن الرابعة عشر، حينما كنت أقطن قرية أليفة تدعى "المخزن" بمحافطة أبين، كنا بحي جيرانه
  في الدول التي يتم تداول السلطة فيها بطرق ديمقراطية حقيقية، وتناوب دوري على إدارتها، كما في الدول ذات
  بقلم/ م. قائد راشد أنعم الاستجابة العملية التي حظيت بها مؤخرا دعواتنا المتواصلة والملحة، منذ قرابة أربع
مع أنني كنت دائماً من المناهضين لعبارة " كن عبدًا تعيش " ولست مقتنعًا بها ، إلا أنة ومع الأسف الشديد صارت هي
  ليس بوسع المرء العاقل ، أو قولوا لمن عاد لديه ذرة شعور وإحساس ؛ إلَّا أن يقبل بإي شراكة سياسية تفضي لإنهاء
ما من يوم يمر إلا وللعميد سامي السعيدي فيه بصمة إنجاز هنا، أو هناك، فقد بدأت المؤسسة الاقتصادية في عهد مديرها
وجود الدولة في حياة الناس والمجتمع ضرورة ومهمة جدا، إذ لولا وجود الدولة لأصبح الناس يعيشون في فوضى عارمة
كلمة حق يجب أن تقال , وبعيدا عن السياسة والساسة والحسابات والتربصات سيكون هذا الصيف بإذن الله تعالى أفضل
ليلة في الطويلة  خير من الف ليلة تفضل فضيلة ياراعي الموتر تأن يا القرن ياليتك تقع لي وطن.  بهذه الكلمات من
-
اتبعنا على فيسبوك