مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 05 يونيو 2020 05:35 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
حوارات

ورحل مقبل أشجع النخب السياسية الوطنية في اليمن

السبت 06 أبريل 2019 08:11 مساءً
(عدن الغد) متابعات

عبدالواث النجري

لمع اسم الأستاذ علي صالح عباد ( مقبل ) في ظرف إستثاني صعب كان يمر به الوطن عقب إعادة تحقيق الوحده الوطنيه .. واستطاع بحكمته وحنكته السياسيه ان يعيد ترتيب اوضاع الحزب الإشتراكي في ظروف معقده للغايه عقب حرب صيف 94م ، حتى استعاد الحزب عافيته .

التقيت بالاستاذ ( مقبل ) اكثر من مره عام 1997م وبمعية الاستاذ والأديب عبدالباري طاهر اطال الله في عمره .

ناقشنا معه خلالها الكثير من القضايا التي كانت تشهدها الساحه السياسيه في اليمن .. ومنها الحراك السياسي الذي كان يقوده الاستاذ حسن باعوم في محافظة حضرموت .. ووضع الحزب الاشتراكي بعد الحرب ، وكيف يمكن معالجة آثار حرب صيف 94م ؟؟

وفي احدى اللقاءات قلت له ( يا استاذ .. اذا توفرت النوايا الصادقه يمكنا معالجة كل شيئ دون اللجوء الى دعوات الانفصال ) .

حينها اخذني جانبا وقال ( النوايا الصادقه من قبل اصحابك يا بني .. اما نحن حاليا أصبحنا الطرف المهزوم ولا حول لنا ولا قوه)

ثم استطرد قائلا ( ما خلوناش في حالنا وقد نحن هنا في صنعاء ومع النظام وضد دعوات الانفصال ، فما بالك بالآخرين ؟؟!! النوايا الصادقه يمكن ان نلمسها من خلال المبادرات الطيبه والجاده لترميم الشرخ القائم ، وإعادة إصلاح البيت اليمني الواحد ) .

حينها أيقنت ان الحزب الاشتراكي بهذه القيادات الوطنيه الصادقه سيتجاوز الازمه ، ويعيد تموضعه من جديد حتى يعود الى مكانته وموقعه الحقيقي في الساحه السياسيه اليمنيه

رحم الله الاستاذ علي صالح عباد ( مقبل ) وأسكنه فسيح جناته .. وخالص العزاء لافراد أسرته وكافة اعضاء الحزب الاشتراكي اليمني .. إنا لله وإنا إليه راجعون.


المزيد في حوارات
" العَطَوِي " ، مدير مؤسسة مياه لحج : لا مُحَوِّل كهربائي . . و لا طاقة كهربائية . . و لا ديزل . . أسباب تعيق ضخ مياه إلى الحَوطَة و تُبَن . . و وضعنا الخدمي كارثي جداً
  قال الأستاذ عادل محمَّد سعيد حيدر العَطَوِي ، المدير العام للمؤسسة المحلية للمياه و الصرف الصحي بمحافظة لحج : (( إنَّ المؤسسة المحلية للمياه و الصرف الصحي
حارث الشوكاني في حوار هام: الشعب اليمني مهيأ لثورة ضد الحوثي إذا وجد قيادة تسنده
    “اليوم وبعد مرور 29 عامًا من عمر الثورة السبتمبرية تنبعث قوى الهدم التاريخية من جديد، تنبعث الإمامة بتلك النفسية وبتلك الخصائص وبتلك النزعة التي تغلّب
المخرج السينمائي عبدالوهاب الحامد يتحدث عن تجربته في فن الاخراج
حاوره : بكري العولقي عبدالوهاب الحامد من مديرية أحور احد الشباب المبدعين والمفكرين حاله كحال بقية الشباب الذين لديهم القدرات والكفاءات والطموحات ولكن لا يجدون من




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار يعقبه تبادل لإطلاق النار في كريتر بعدن
عاجل: بن بريك يعلن القبض على قتلة المصور نبيل القعيطي
توقف الاشتباكات في محيط حارة الطويلة
الحوثي يعرض مبادرة على قبائل البيضاء تتضمن انسحابه من المحافظة "بنود المبادرة"
اندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومسلحين بكريتر
مقالات الرأي
قبل أن اعرج للحديث عن موضوع عدن العاصمة على الورق اود التعبير عن اداتنا لجريمة اغتيال المصور
تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعاوَدَةِ ضبط
حضرموت لا تحتمل المزايدات اليوم ولايمكن أن تكون بمعزل عن الصراعات والقتل والدمار و آثارها المحيطة بها من كل
من المعروف والمتعارف عليه بأنه بعد إنشاء وتشكيل المجلس الانتقالي برعاية (إماراتية) في مطلع مايو من العام ٢٠١٧
حصاد 30 سنة اليوم بلغ عمر الوحدة اليمنية ثلاثين سنة كاملة ووصلت إلى هذا السن بعد رحلة طويلة من الفشل والأخطاء
    عادل الأحمدي   أطروحات وعناوين كثيرة تتعلق بالحوثي وإيران تتكرر من حين إلى آخر، ومنها مسألة
للأسف الشديد لازال الكثير من المواطنين لا يصدق ان العالم يعاني حقيقة من فيروس كورونا وكانت الخسائر بسبب
  كتب : صــلاح مبارك تسبّبت السيول الجارفة الناجمة عن أمطار غزيرة هطلت  خلال اليومين الماضيين على مناطق
  صحيح أن إطلاق النار في الأعراس والمناسبات ظاهرة قديمة وليست وليدة اللحظة وهي إحدى المعضلات الاجتماعية
    الوحدة بين الدول هي قيمة تخلقها الشعوب ، لا نها صاحبة السلطة ومصدر قوة البلاد وتماسكها ، وقبل ثلاثين
-
اتبعنا على فيسبوك