مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أبريل 2019 04:32 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

أولياء دم ضحايا حادث الباص الجماعي سيقاضون شركة الناصر بعد تنصلها من الحادث

الجمعة 22 مارس 2019 10:04 مساءً
عدن (عدن الغد ) خاص :

في استمرار العنجهية والابتزاز والفساد وإلا مسؤولية التي تنتهجها شركات النقل الجماعي الدولي لنقل الحجيج والمعتمرين من الأراضي المقدسة في المملكة العربية السعودية والى اليمن تظل تلك الشركات تمارس فسادها وتنصلها عن المسؤولية الملقاة عليها مستغلة الفراغ الحاصل في إلا دولة وانعدام المحاسبة والرقابة على تقصير تلك الشركات .

 وحيث اننا تطرقنا قبل أشهر عن واقعة احتراق إحدى حافلات النقل الجماعي التابعة لشركة الاعتمار ووكيلها غسان للنقل الجماعي التي تقوم بنقل الحجيج والمعتمرين وقد تطرقنا بشرح مفصل عن واقعة احتراق الحافلة في خط ابين بمنطقة العرقوب  حسبما قال توفيق الشوافي وكيل الضحايا بإن احتراق الباص سببه إهمال الشركة كما تحدث بحرق لقد كان حادث شنيع  ضحيته ثلاثة أشخاص من ضمنهم اختنا وولدها الشاب /  يعقوب عبدالفتاح عثمان قحطان وأخر.

 والتي كان السبب الأول في وقوع الحادث هو الإهمال والقصور من قبل الشركة وسائق الحافلة التي كانت تعاني من عيوب في مكابحها وكذا تهالك الحافلة من كثرة السفر على مدار الأشهر دون توقف ،وقد كشفنا في توضيح سابق تم نشرة في يوم تاريخ وقوع الحادث في الرابع من سبتمبر 2018 وعرينا نوع ذلك القصور والإهمال الذي تجسد في عمل تلك الشركة والذي تمثل بأقبح إشكال الممارسات الغير إنسانية تجاه الحجاج اليمنيين إثناء نقلهم بحافلات متهالكة تتبع تلك الشركة ، مستغلين بساطة المسافرين وأوضاع البلاد السيئة دون أدنى رحمة او مسؤولية .

الجدير ذكره هنا ان بعد مرور خمسه اشهر من الواقعة الجسيمة التي تسبب بها جشع وانتهازية تلك الشركة ،وتابع حديثه  توجهنا أولياء دم المجني عليهما الشاب يعقوب عبدالفتاح عثمان قحطان وأمه للجلوس مع مدير الشركة المدعو عبدالله غسان وكيل شركة الناصر ، وتفاجئنا  حينها بأدعات زائفة يدعي بها مدير الشركة مفادها انه هو من امر فرع شركتهم في عدن بالقيام بإجراءات البحث والإسعافات والتعويضات لمن نقلو للمستشفيات .

وكذا قام بالادعاء دون حياء او ضمير او دين بان الشركة من قامت بالبحث عن جثت ابنتنا وأنهم من قاموا بعد جهد كبير بالعثور على الجثة أسفل الباص المحترق وقاموا باستئجار شيول لرفع الباص واستخراج الجثة ، وهذا الأمر لأساس له من الصحة بل كذب وافتراء واستغلال قل نظيره .

وتابع حديثه موكداً عن عدم صحة كلام وكيل الشركة قائلاً  نحن هنا أولياء الدم نعيد للجميع سرد وقائع العثور على جثت اختنا وعن نوع التخاذل والقصور والكذب الذي تنتهجه إدارة تلك الشركة الغير إنسانية.

أنة وفي عصر ذلك اليوم بتاريخ 4سبتمبر من عام 2018 جاءنا اتصال من احد المعارف يعرب عن آسفة الشديد لما حصل من واقعة بعدها انتقلنا مسرعين للمستشفى لتفقد حال ابننا والذي هو ابن اختنا التي كانت مفقودة ليومين ، وحين وصولنا للمستشفى تبين لنا ان ولدنا قد فارق الحياة .

بعدها انقسمنا لفريقين فريق يتابع إجراءات وضع الجثة في الثلاجة ويباشر بالبحث في كل مستشفيات عدن العامة والخاصة عن اختنا وفريق اخر اتجه فورا لموقع الحادث في محافظة ابين وماوجعنا حقا هو ذلك البرود وإلا مسؤولية التي تجسدت في إدارة مكتب شركة الناصر للنقل الجماعي  تلك التي اكتفت فقط بالتعليق عن الحادثة دون تحرك ملحوظ .

 وبعد وصولنا نحن اولياء دم اختنا وولدها المجني عليهما  مباشرة لموقع الحادث في ابين وجدنا أن الباص لايزال يحترق ولا اثر لاي حياة به ، وقمنا حينها بنقل عدد من الركاب المنكوبين لانزالهم معنا لعدن ومن خلال مرورنا بالطريق للعودة بعدن ذهبنا لمركز شرطة شقرة للإبلاغ عن فقدان اختنا  ولمعرفة مصيرها حية ام أصبحت جثة ونحن لاعلم لنا عن مصيرها بعد ولم نلقى اي إجابة لتساؤلاتنا .

 بعدها واصلنا طريقنا لعدن واعدنا التفتيش والبحث في المستشفيات ولم نلقي اي إجابة ، تواصلنا مرارا وتكرارا مع مكتب شركة النقل الا ان لاحياه لمن تنادي ولم يعيرونا اي اهتمام يذكر وكأن من فقد ليس إنسان وليس من مسؤوليتهم ، بعدها بالصباح الباكر قررنا التوجه مره أخرى لموقع الحادث وعند وصولنا كانت النيران قد انخمدت وقمنا بعدها بالتفتيش أسفل الباص حتى تبين لنا في وضخ النهار ان جثة اختنا قابعة تحت الباص ومحترقة ، فقمنا بإبلاغ عمليات مكتب وزير الداخلية وقمنا بإبلاغ شرطة شقرة والحزام الأمني هناك والذي بدورهم توجهوا لموقع الباص المحترق وعاينوا الجثة تحت الباص ، وقمنا كذلك بمعية رجال الأمن بفحص مقطورة الباص وقد اتضح ان مقطورة الباص خالية من اي وسائل امان على سبيل المثال :

المطارق الخاصة بكسر جززت الباص عند وقوع حادث للباص ليتسنى للركاب الخروج من مقطورة الباص وهذا ما أشار إلية احد الشهود من المسافرين  ممن كانوا فوق الباص وقت اشتعاله حيث ادلا بشهادته لنا وللأجهزة الأمنية ان الركاب كانوا عالقين ولاسبيل لخروجهم من الباص خاصة النسوة والشيوخ لافتقار الباص أدوات خاصة بكل باص لاستخدامها للنجاة مثل مطارق كسر الفريمات فلجئ حينها الركاب لاستخدام كرسي متحرك لاحد الركاب المقعدين لكسر الفريمات ونجح الركاب في الخروج من مقطورة الباص والنجاة بأرواحهم من اشتعال النيران ، وقد قامت أجهزة الامن بتدوين هذه المخالفة ورفع تقرير بها لمقاضاة شركة النقل تلك وسيتم تقديم تلك التقارير الأمنية في القريب.

بعدها قمنا باستئجار شيول على نفقتنا الخاصة لرفع الباص وانتشال جثة اختنا وفعلا قمنا بانتشالها من تحت أنقاض الباص بحضور مسؤولي امن تلك المنطقة وقد تم تحرير محضر كامل بالواقعة بالساعة واليوم والتاريخ ، بعدها انتقلنا لمركز شرطة شقرة والحزام الأمني واستخرجنا ترخيص مرور الجثة من ألنقاط وتحركنا لعدن في موكب عدد اربع سيارات ، وعند وصولنا لعدن توجهنا لعمليات إدارة امن عدن لإكمال إجراءات ترخيص الدفن و اتضح حينها ان البلاغ قد دون بخصوص فقدان اختنا وحرر محضر العثور على الجثة ، بعدها انتقلنا لثلاجة الموتى بمستشفى الصداقة لاخراج جثة ابن اختنا ليلحق بركب والدته الشهيدة ويتم زفهم سوية لاخر مستقر أجسادهم الطاهرة ليوارى جثمانهم الثرى ويدفنا سوية .

وأضاف الشوافي كل ذلك حصل امام جهات رسمية وجمع غفير من الأهل والأصدقاء والمواطنين وهم بطبيعة الحال شهود واقعة تنفي ادعاءات مدير مكتب الاعتمار غسان للنقل الجماعي المدعو عبدالله غصان ذلك الذي طمست فيه كل المعان الإنسانية والقيم للحفاظ على مصالحها وسمعت شركتهم الخاوية التي لاتراعي القيم الدينية والإنسانية ولا هم لهم الا الكسب السريع دون الاكتراث لمصير الناس .

ان ما يحز بالنفس هو ذلك التعالي واللامسؤولية التي تجسدت ببعض مسؤولي تلك الشركة فقد وصل بهم الحد للافتراء واختلاق الأكاذيب والاستهتار بأرواح الناس وعدم الاهتمام إطلاقا بما تسببت به شركتهم من إزهاق لأرواح بريئة نتيجة الجشع والطمع واللامبالاة والإهمال والقصور ، وعند جلوس أولياء دم الابن وأمة لمناقشة حلول لتسوية نتائج الواقعة تلك قام المدير بمقايضة أولياء الدم بمبالغ قد نقول عنها انها فتات مصاحبة لنبرة تعالي وفرض امر واقع اما بقبول المبلغ او الله معكم والمحاكم إمامكم ، يالهي ماهذا التعالي والغرور والاستهتار الذي تجسد بذلك المدعو عبدالله غسان وعن اي مقايضات تهرطق بها لاتسمن ولاتغني من جوع .

 ماذا حدث للإنسانية اين ذهبت القيم والأخلاق واين منهم الدين والمعاملة من هكذا وقائع ، وهل استغلال أوضاع البلاد القابعة بالفراغ والفوضى جعل أمثال غسان  يتفرعن ويتعالى عن حقوق الآخرين ، نحن ندرك ان شركات التأمين ستفي بمنح حقوق تلك الشركة عن الباص وكذا عن الغير وندرك ان التأمين شامل وان المدعو غسان يريد ان ينهب حقوق الآخرين إرضاء لملاك  شركتهم تلك .

 اننا نحن بصفتنا أولياء دم الشهيدين المجنى عليهم لن نتنازل عن حقوق اختنا وولدها الذين ذهبا ضحية إهمال وقصور تلك الشركة وأننا على الحق سائرون ولدينا كل الطرق المشروعة لنيل حقنا والقصاص من ألقتله عديمي الضمير الذين لايكترثون لحياة الآخرين بقدر حرصهم على الإثراء وزيادة إرباحهم وعلى حساب الأبرياء المغلوب على أمرهم .


المزيد في أخبار وتقارير
لقاء يجمع رئيس الوزراء مع محافظ لحج اللواء أحمد عبدالله التركي
ناقش رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، خلال لقائه ،اليوم ،في العاصمة المؤقتة عدن، محافظ لحج اللواء أحمد عبدالله التركي، متطلبات واحتياجات المحافظة ومستوى تنفيذ
محافظ تعز السابق: الاستمرار بالإعتداء على تعز يستوجب العقاب وعلى الشرعية والتحالف حماية المواطنين
  قال محافظ تعز السابق أمين محمود أن الاستمرار بالإعتداء على المدينة القديمة والحارات الجنوبية لمدينة تعز يعني التمرد على الشرعية ومخالفة قرار محافظ المحافظة
تجدد الاشتباكات بجبهة حيفان ومدير عام طورالباحة يعلن النفير العام
تجدد مساء أمس وفجر اليوم السبت الاشتباكات بجبهة حيفان جنوب تعز بين الميليشات الحوثية من جهة ورجال المقاومة والجيش من جهة أخرى. وأستخدم الطرفين جميع أنواع الاسلحة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر حكومي يوضح بخصوص مكرمة الملك سلمان
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
قال ان سيناريو94 سيتكرر..قيادي انتقالي: هؤلاء هم من فتح الطريق للحوثي إلى الجنوب
عاجل : مقاومة آل حميقان تكسر أقوى حملة مدعمه للمليشيات الحوثي على حدودها الغربية
المحافظ سميع: هناك تحالف تكتيكي بين الحوثيين والمجلس الانتقالي
مقالات الرأي
  القتل الممنهج خطة ممنهجة لإيقاف الدولة ، وتعطيل مؤسساتها، حتى لا يستقيم حالها ويستتب أمنها، فالمجتمعات
سأكون كأذباً ، إن أخبرتكم بأن الوضع الصحي في شبوة عالِ العالِ ، ويصل لمرحلة المثالية ، ولكني سأكون صادقاً
  بدأت أولى ثمرات مجلس نواب الاحتلال الذي عقد في سيئون المحتلة : - انهيارات وتسليم مواقع وألوية بالكامل
كَثُر تداول تعبير "المشاريع الصغيرة" في الوسط السياسي اليمني، ويستخدمه الكثير من السياسيين والإعلاميين
  قلت منذ وقت مبكر سبق انعقاد البرلمان اليمني في سيئون الجنوبية، إن وزير الخارجية اليمنية خالد اليماني
  عرفت العميد عبدالكريم الصيادي في عدد من اللقاءات التي جمعته برئيس الوزراء السابق الدكتور أحمد عبيد بن
في كل مرة أمسك فيها بالقلم لتأبين صديق أو عزيز غيبه الموت تملأني غصة ويعتصرني الألم .. ليس من السهل أن تكتب عن
عندما كانت مليشيات الحوثي في أوج قوتها ونحن بشدة ضعفنا وقلتنا هزمناها بفضل من الله ثم برجالنا الشجعان
فعلا أصبح اليمن اليوم على مفترق طرق أزلية وليس طريقا فقط،وباتت  شرعية الضياع في موقف لايحسد عليه وصلت فيه
الواقع في مدينة عدن لا ينشرح له صدر مؤمن ولا صدر كافر.. غياب الدولة.. غياب القيم.. غياب الأمن.. غياب الإيمان..
-
اتبعنا على فيسبوك