مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أبريل 2019 04:32 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 21 مارس 2019 10:59 مساءً

اقتربوا ولا تضيعوا مزيدا من الوقت

 

 

نريد أن يفهم إخواننا الجنوبيون المهتمون بالمشروع الجنوبي أن بقاءهم بعيدا عن المجلس الانتقالي الجنوبي لم يعد ذا جدوى ولا له أيضا ما يبرره غير تشتيت الجهود وبعثرة الطاقة في وقت يحتاج الجنوب الى لملمة الصفوف وتشابك الأيدي لجميع من يحمل في عقله وضميره الهدف الجنوبي السامي المتمثل في استعادة الدولة .

خلال هذا الأسبوع تمت تحركات وأنشطة لقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ليست عادية ، ورافقها اهتمام دولي يشير الى تصاعد أهمية المجلس كإطار جنوبي مؤسسي يمثل أغلبية الجنوبيين ويحظى بقوة وحضور على الأرض تتعاظم وتتوسع باستمرار ، وتؤكد بأن مسألة تجاهل التمثيل الجنوبي في المفاوضات حول التسوية السياسية في اليمن أصبح مستحيلا .

كانت هناك تحركات قيادة المجلس الانتقالي في لندن وموسكو ، وواكبتها في عدن زيارة رئيس مجموعة الأزمات الدولية ومرافقيه لمقر المجلس ولقاؤهم بنائب رئيس المجلس ،ثم لقاء اليوم الذي تم في أبوظبي بين المبعوث الأممي جريفيت ونائب رئيس المجلس الانتقالي ، وكذلك زيارة السفير الروسي لمقر المجلس الانتقالي ولقاءه بأعضاء هيئة رئاسة المجلس والاستقبال الرسمي الذي أقيم للسفير الروسي بحرس شرف جنوبي يتوشح العلم الجنوبي .

هذه التحركات واللقاءات للمجلس على المستوى الدولي ليست مجرد أخبار إعلامية ولا زيارات مجاملات ولا عملا بروتكوليا وإنما هي اعتراف صريح ورسمي بالتعامل مع الانتقالي كممثل لإرادة الجنوبيين الحقيقية وككيان لا يمكن بعد الآن تجاهله والقفز عليه ، وبمصاحبة هذا التعامل الجديد مع المجلس أخذت النبرة الدولية التي تكررت مرارا من قبل المجتمع الدولي والتي تطلب من الجنوبيين تنظيم أنفسهم وتوحيد أنفسهم في إطار سياسي ، مما يدل على أن المجتمع الدولي أو بالأصح جزء كبير منه قد وجد ما كان يبحث عنه أو يطالب به الجنوبيين .

لم يعد هناك من وقت إضافي يمكن هدرة في الدعوات والمطالبات ، ولم يعد هناك كذلك ما يبرر استمرار التنظيرات حول ضرورة وحدة القوى الجنوبية المعنية بشعار استعادة الدولة بل أن الوقت الآن هو وقت الشروع في الالتحاق بالركب والعمل مع الانتقالي لتعزيز كلمة المشروع الجنوبي وتوسيع نطاق تأثيره وفاعليته في الداخل والخارج .

اتخذوا خطوتكم العملية ، واقتربوا من الانتقالي للعمل معا وفي إطار واحد ولا تضيعوا مزيدا من الوقت .

تعليقات القراء
375045
[1] كفايه نباح ياانتقالي
الخميس 21 مارس 2019
جنوبي يمني حر | اليمن
والله كلما كثر الدجل والنباح من الانتقالي كلما زادت الجماهير اليمنيه تقربا اكثر للشرعيه والوحدة اليمنيه خلاص فهمنا وعرفنا ياانتقالي بانكم سذج الي ابعد الحدود وطالما الامارات تسندكم الان وتوهمكم بانكم ستحكمون الجنوب خليكم في هذا الحلم انتم ناس انتهازيين رواتبكم وحياتكم واهاليكم من الامارات ولاتعيشون حياتنا ولا انتم حاسيين ولاتخمون الجنوب ولا اثبتم انكم رجال انتم تنعمون بكل شي من الامارات وتعيشون خياة رفاهية والشعب الجنوبي عارف ولاعاد تقدرون تعملون شي في الشارع انتم تنفخون في الهواء وكلكم خارج الدولة اولادكم في اجسن المدارس في الامارات وابناءنا يتذوقن الحر ولكن نحن ابناء عدن قريب جدا بنوريكم العين الحمراء انتم وامقالكم ويطلو هدرة كثير يرجي من الناشر عدم اعتراض الرد وهذ من حقي شكرا

375045
[2] في إمكانك أن تكذب
الجمعة 22 مارس 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
في إمكانك أن تكذب على (بعض) الناس (بعض) الوقت وان تكذب على (بعض) الناس (كل) الوقت. بل يمكنك أن تكذب على (كل) الناس (بعض) الوقت لكن لا يمكن تنجح في الكذب على (كل) الناس (كل) الوقت

375045
[3] الانتقالي يمثلنا
السبت 23 مارس 2019
الحداد | عدن
للخروج من الوحله المعفنه ومستقبل اولادنا لابد من التكاتف والاتفاف حول المجلس الانتقالي المجلس الانتقالي يمثلنا .....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر حكومي يوضح بخصوص مكرمة الملك سلمان
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
قال ان سيناريو94 سيتكرر..قيادي انتقالي: هؤلاء هم من فتح الطريق للحوثي إلى الجنوب
المحافظ سميع: هناك تحالف تكتيكي بين الحوثيين والمجلس الانتقالي
عاجل : مقاومة آل حميقان تكسر أقوى حملة مدعمه للمليشيات الحوثي على حدودها الغربية
مقالات الرأي
  القتل الممنهج خطة ممنهجة لإيقاف الدولة ، وتعطيل مؤسساتها، حتى لا يستقيم حالها ويستتب أمنها، فالمجتمعات
سأكون كأذباً ، إن أخبرتكم بأن الوضع الصحي في شبوة عالِ العالِ ، ويصل لمرحلة المثالية ، ولكني سأكون صادقاً
  بدأت أولى ثمرات مجلس نواب الاحتلال الذي عقد في سيئون المحتلة : - انهيارات وتسليم مواقع وألوية بالكامل
كَثُر تداول تعبير "المشاريع الصغيرة" في الوسط السياسي اليمني، ويستخدمه الكثير من السياسيين والإعلاميين
  قلت منذ وقت مبكر سبق انعقاد البرلمان اليمني في سيئون الجنوبية، إن وزير الخارجية اليمنية خالد اليماني
  عرفت العميد عبدالكريم الصيادي في عدد من اللقاءات التي جمعته برئيس الوزراء السابق الدكتور أحمد عبيد بن
في كل مرة أمسك فيها بالقلم لتأبين صديق أو عزيز غيبه الموت تملأني غصة ويعتصرني الألم .. ليس من السهل أن تكتب عن
عندما كانت مليشيات الحوثي في أوج قوتها ونحن بشدة ضعفنا وقلتنا هزمناها بفضل من الله ثم برجالنا الشجعان
فعلا أصبح اليمن اليوم على مفترق طرق أزلية وليس طريقا فقط،وباتت  شرعية الضياع في موقف لايحسد عليه وصلت فيه
الواقع في مدينة عدن لا ينشرح له صدر مؤمن ولا صدر كافر.. غياب الدولة.. غياب القيم.. غياب الأمن.. غياب الإيمان..
-
اتبعنا على فيسبوك