مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مارس 2019 01:37 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 15 مارس 2019 10:47 صباحاً

قرارات تربوية متأخرة من المستفيد منها!ولمصلحة من!

ايمان صالح

في الحادي عشر من شهر مارس الجاري 

تفاجئنا جميعا بقرار وزير التربية والتعليم  ، الذي  ينص علی الغاء الاختبارات الوزارية لمرحلة التعليم الأساسي والاستعاضة عنها باعتماد اختبارات  علی مستوی المدرسة،

قرار كهذا  يعتبر خطوة جيدة في الحد من ظواهر كثيرة إحدی أهمها  ظاهرة  الغش،
 ولكن الا ترون ان موعد صدوره متأخر!! لا بل متأخر جدا!! حيث انه لم يتبق علی موعد الاختبارات غير شهر واحد فقط!!

وهل شهرا كفيلا بتوعية الطلاب!و تهيئتهم!خصوصا ان لنا أكثر من ربع قرن نعاني من ظاهرة الاتكال علی الغش التي تأصلت  في عقول ابناءنا الطلاب  والمجتمع ككل
شهر واحدا ليس كفيلا بمعالجة الظاهرة تربويا ولن نجني منها الا نتائج وخيمة.

  قرارا مصيري  كهذا من المفترض أن يكون مدروس مسبقا من كل النواحي الإدارية و التربوية  منذ بدء العام الدراسي،
فتأخير صدور  أي قرار تربوي يخص الطالب في الدرجة الأولی  له عواقب وخيمة لن نحمد عقبها ،
الا ترون انه  كان من المفترض الاحتفاظ بفكرة القرار والإعلان عنها  منذ  بداية  العام الدراسي الجديد واصدار خطة تنص علی الية تنفيذه ،
حتی يتسنی  للمربون توعية  الطلاب وتهيئتهم نفسيا  للاقبال علی العام الدراسي بهمة ونشاط منذ البداية !

قرارات  تخبطية   لم يتفق علی اليه سيرها حتی اللحظة لن نجني منها سوی كثرة الفساد والفاسدين
خصوصا بعد ان رفعت المخصصات الخاصة بالاختبارات !!!
والحليم تكفيه الإشارة


بقلم إيمان صالح



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تعز أصبحت في أيادي الإسترزاق واستثمار المصالح وشعبها أصبح ضحايا تقتل في الشوارع من قبل مجاميع مسلحة تتبع
شكراً عاصفة الحزم والتاريخ، سيكتب بحروف من ذهب أنه لأوّل مرة، تنقذ جيوش عربية بلداً عربياً، وتحمي رئيساً
يظهر روح الجباية واضح وجلي في العمل الذي تقوم به الجمعية السكنية لجامعة عدن حول مخطط الخليج الفارسي الذي لم
كغيري من أبناء حضرموت تابعت بشغف كبير واهتمام بالغ الجزء الأول من المسلسل الدرامي (الجمرة) بث في شهر رمضان من
تتضاعف أسعار الأدوية في السوق الوطنية بجنون ووزير الصحة ربما نائم أو لايعرف ماذا يعمل أو غافل عن سوق الأدوية
بكل صراحة ، أنا كمواطن يمني وكعربي يهمني مصلحة وطني ومصلحة اشقاءي العرب بشكل متساوي ، تجبرني الحقيقة ان اتحدث
يستغرب البعض ما سر اهتمام روسيا المفاجئ  بعدن بعدما غادرتها عام 1990 وما الذي يدفع الولايات المتحدة للاهتمام
يعرف انعدام الأمن العام في أي مجتمع, بأنه قلق نفساني بشأن العديد من القضايا العامة , في جميع مجالات الحياة
-
اتبعنا على فيسبوك