مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 مارس 2019 03:40 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 14 مارس 2019 11:00 مساءً

شكراً لكل من لم يطلق الرصاص في الاعراس....!

ظاهرة اطلاق الرصاص في الاعراس والمناسبات ارهقت المواطنين والحقت الاذى بالكثير منهم..

في مديرية مودية وقف الجميع ضد هذه الظاهرة المزعجة وحاربوها وقاطعوا من لم يلتزم بعدم اطلاق النار..

استمرت الامور جيدة فترة من الوقت والمواطنين متمسكون بمحاربة هذه الظاهرة في اعراسهم وافراحهم ..
وفي هذه الايام بدأ البعض بممارسة هذهً الظاهرة وهم قلة قليلة...
ولاندري لماذا يحاول هؤلاء ان يتسببوا في اذية الآخرين برصاصهم الراجع ...؟

نتمنى ان يراجع من لايزال متمسكاً ومغرماً باطلاق الرصاص انفسهم ويكفوا عن اطلاق الرصاص في الهواء حتى لايعود راجعاً فوق رؤوس الآخرين..
اطلاق الرصاص في الهواء حتماً سيعود من السماء ليستقر في اجساد من ليس لهم ناقة ولاجمل في افراحكم واعراسكم ..!

ديننا الاسلامي الحنيف نهانا عن اذية الناس..
فلماذا يصر البعض على ان يؤذي الآخرين..؟

نكرر شكرنا لكل المواطنين الذين يحتفلون باعراسهم دون ان تطلق فيها رصاصة واحدة..
وهنيئاً لهم افراحهم ومسراتهم..

وندعوا من لايزال مصراً على ممارسة هذا الفعل المضر والخطير ان يتوقف ليناله الاجر والثواب ودعوات المواطنين.
حكموا عقولكم يامن تصرون على ان تطلقوا الرصاص في اعراسكم وراجعوا ضمائركم فرصاصاتكم الراجعة قد تقتل شخصاً وتتحملون وزره ....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تحدثت في مقالات سابقة خصيت بها صحيفة (عدن الغد ) الغراء عن نصيب هذه المديرية (لودر ) ، وعن حصتها من المساعدات
القضية الجنوبية التي كانت لم ترى النور طيلة العشر السنوات من العمل الثوري السلمي ان الشعب يخرج بمليونية تلو
المشهد الاعلامي في المحافظات المحررة لا يسر الخاطر وبالتالي هذا لا يخدم سوء اعدائكم واعداء الوطن ، ولن يحقق
  منذ انطلاق الاحتجاجات الشعبية لابناء الجنوب المطالبة باستعادة دولة الجنوب العربي و طرد الإحتلال اليمني
  لن يختلف اثنان على اي تنظيم او ترتيب او تحسين اي مدينة من مدننا من الباعة المتجولين وكذلك الذين يفترشون
8 مليارات و823 مليون و527 ألف دولار، وفق شركة النفط اليمنية_ صنعاء، هو إجمالي خسائرها المباشرة وغير المباشرة
منذ انطلاق الحراك الجنوبي عام 2007م، لم يصل اي مسؤول جنوبي الى مجلسي الدوما الروسي ومجلس العموم البريطاني إلا
أدركت روسيا ان الوقوف مع ما يسمى مجلس انتقالي الجنوب ليس إلا مجرد "دردحة" ، أي فضيحة لها أمام العالم ، سيجعل
-
اتبعنا على فيسبوك