مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 يوليو 2019 01:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 08 مارس 2019 11:21 مساءً

"بائع الآيسكريم"

أكتب هذا المقال وقلبي يتقطع ألماً من هول ما وصل بنا الحال بسبب اولئك المتناحرون الذين جعلوا من الوطنية مصدر للدخل وأسموا أنفسهم بالوطنيون.

لم تسبب الحرب للمواطن غير الذل والهوان، وزادت له حرج ربما كان هو جرح هذا الزمان.
ولكن الحرب جاءت لتكون باب خير ورزق لاولئك المتفننون في النهب وأكل الآموال.

لم نشاهد من الحرب غير التشريد، لم نشاهد غير التدمير، لم نشاهد غير أن الصياد يتلذذ في تقطيع الفريسة وتوزيعها على الكلاب المفترسة الضالة.

لن أخوض كثيرا في الحديث عن تفاصيل الحرب، ولكن سأتحدث عن ذلك الطفل الذي طمح أن يكون له شأن عظيم في هذا الوطن، فمثله مثل أي طفل لديه حلم يسعى لتحقيقه.

ما علم عزيزنا الطفل أن لعنة الحرب لا تؤمن بالإنسانية، ولا تؤمن بالأحلام .
نعم لقد شردت به الحرب وأهله، واحضرته من الغرب إلى الشرق، جعلته يقاسي، أفقدته طفولته، وهدمت له حلم أن يكمل دراسته ويصير بها أعظم إنسان.
نعم حولته الحرب من تلميذ يدرس في مدرسة، الى بائع آيسكريم للخِلان،

تبا للحرب ولمسعرها كيف أهانت طفلا! ! كيف دمرت حلما، كيف جعلت طفلا في الثانية عشر من عمرة يكدح كدح الشبان، بل كدح رجلا راشد يعول عشرة من الصبيان.

أقابل ذلك الطفل كل صباح في جامعتي وهو يصرخ "لدي آيسكريما" ووجهه منكسرا خجلا، وعند الظهيرة يتنظر عند باب المدرسة ليبيع لتلاميذ آيسكريما يبرد به حر يوميهم، ولكن قلبه يستعر حرا ولهيبا ويصرخ: " أليس من حقي أن أكون تلميذا؟! أليس من حقي أن أحقق حلما يجعلني رجلا مغوارا؟!

نعم يا عزيزي!! من حقك أن تحقق ما تمنيته،
ولكن يا عزيزي!! أنت في وطن فقد الكبار كرامتهم، فما بالك بالأطفال.

يا عزيزي!! أنت في وطن يكثر فيه الدجل، ويكثر فيه الخرفان.
يا عزيزي!! يصرخ بي ذلك المسؤول المعتوه ويقول لي "بأنك شبعان"، وأن بيعك للآيسكريم ما هو إلا بهتان.

لا عليك منهم يا صديقي فلقد نصحتك باكمال دراستك واسكتني بقولك من "سيعول أسرتي؟!" وبرهنت لهم بأن ليس هناك بهتنان وبأنك لست هو الشبعان.

فأنا أعيد صياغة النصيحة وأقول أمضي في طلب الرزق ولا تنس أن ترفع يدك الى الرحمن بالدعوة لهم بالنيران. فالويل لهم ماذا فعلوا بالإنسان.

فهذا ليس هو حال طفل نازح يعيش في أبين فقط، بل هو حال مئات الأطفال النازحين في مختلف المحافظات.
اذا لم نحتويهم فسوف يحتووهم وفهمكم كفاية.

تعليقات القراء
372151
[1] ماكنت ادرى ان الزمان سيمتد بي حتى ارئ دولة الاوغاد والسفلي
السبت 09 مارس 2019
محمد محمود حداد | بريطانيا
الحقد على عدن وأهلها حسبنا الله نعم الوكيل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
شهود: شاحنات سعودية تحمل مدرعات واطقم في طريقها الى عدن
نازح يقتل ابنته بالضالع البالغةمن العمر 8سنوات.. والسبب لايصدق!
نجل صالح يعلق على حادثة اقتحام منزل القيادي قشيرة والتمثيل بجثته
لأول مرة دبلوماسي يمني يكشف تفاصيل العلاقات الدولية مع الرئيس السابق " صالح "
مقالات الرأي
أسئلة كثيرة تراود المراقب حول ما يراه من تسابق دولي للبحث عن سبل تطويق الأزمة مع إيران في حين تراوح الأزمة
في السبعينيات - أيام الحماس الثوري الفياض - شن الدكتور حسن مجلي نقدا لاذعا على المبدعين الكبيرين السيد حسين
كنت اليوم بمعية الزميل جمال لقم في زيارة لصديق بعاصمة محافظة أبين مدينة زنجبار ولأول مرة شعرت براحة نفسية
  نعمان الحكيم اخيرا يتبين الامر بجلاء ان الموت يترصد لنا: اطفالا .. شيوخا.. نساء ورجالا..مرضى..جرحى حرب
    سمير رشاد اليوسفي    لم تحرص جماعة الإخوان المسلمين قبل ثورة 1962 على تكوين خلايا تنظيمية في اليمن؛
نحن دائما متواصلين ومتابعين لكل ما يقوم  به الرئيس "علي ناصر محمد " من جهود طيبة وعمل بنية سليمة تجاه
في يوليو ميلاد أمة يتجدد بتجدد أنينها وحسرتها على فقدان قائد الثورة جمال...!؛ إن ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
-
اتبعنا على فيسبوك