مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 05:24 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 22 فبراير 2019 01:02 صباحاً

أبين .. لماذا زرتموها ؟

 

في أقل من عام تكاثرت الوفود على أبين، فرئيس الوزراء الكبير ((بن دغر)) زارها قبل رحيله، ثم تلتها زيارات لوزراء كثر فزارها لملس الشرعية، والقباطي، وبعدها زارها الميسري، واليوم يزورها رئيس الوزراء الصغير (( معين))، فماذا عساه سيقدم لها؟ فمن سبقه رصوا لنا كلاماً من على المنابر، ثم ذهبوا وتركوا أبين تلعق الصبر.

مسكينة هي أبين، تتلقى الوعود تلو الوعود، ولكنها لا تخرج إلا بخفي حنين، وعودكم يا سادة جوفاء، ولم نتحصل منها على شيء، وعودكم كسراب بقاع من قيعان أبين، فلقد مللنا زياراتكم العقيمة، زرتم أبين ورأيتم دمارها، وهززتم رؤوسكم، ولم تعملوا شيئاً بقدر خسارة مواكبكم الماخرة رمال الطريق المليء بالرمال، فهل رأيتموه؟ أم هل أحسستم به، وأنتم تركبون سياراتكم الفارهة؟

لا تزوروا المحافظة، ولكن عالجوا وضعها من خلال الجلوس مع قيادتها ممثلة بمحافظها، فهو الذي سيأتي إليكم، ولكن اصدقوا معه، ولا تمنونا الأمنيات الكاذبة، فلقد عددنا لكم احتياجاتنا، وجاءت المنظمات وعددنا لهم، ولكننا نسمع جعجعة، ولا نرى طحيناً، فإلى متى ستظل وعودكم كذب، متى ستصدقون معنا؟

أيها المسؤولون الكبار: لو خصصتم ميزانية مواكبكم المعدة لزيارة أبين، وعملتم على إزالة الكثبان الرملية من الطريق، أو جعلتموها لإعادة إعمار منازل المواطنين المدمرة، أو لإصلاح الطرق المتهالكة، أولترميم المرافق المهدمة، فما أكثر الاحتياجات!!! وما أكثر زياراتكم!!" وما أقل بركتها!!!

محافظة أبين تحتاج لجهد حقيقي، ولا تحتاج لزيارات لذر الرماد على العيون، أو لزيارات تصفية حسابات، أبين تحتاج للبناء، تحتاج لصدق من يزورها، فتوزيع الابتسامات لا يكفي، ورص الكلمات لا يجدي، لم تستفد أبين من زياراتكم إلا قطع الطرقات للسماح لمواكبكم بالمرور بيسر وسهولة، فرجاء لو كنتم تحبون أبين فلا تزوروها، ولكن ارحموها من الكذب، ومن الأمنيات التي لا تسمن ولا تغني من جوع، فمن سيزورنا بعد معين، قولوا لنا من؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
كم انتي سعيدة !! كم انتي جميلة !!كم انتي محظوظة !! ويا لاجمل هدية أهديت لمدارس قشاش الأهلية فإختيار الاستاذ
كثروا المحبين لك ياعدن .. اجو لك من كل هيجة أشكال وألوان ودخلوك الصحفة كل واحد معه صحفة وصبنوك ياعدن تصبين الله
عن اي تحرير وسيطرة تتحدثون واليوم شرعية الاحتلال اليمني تقر عطلة رسمية بمناسبة (الوحله اليمنية) يوم الاربعاء
موضوعنا اليوم مؤلم جداً وماشاهدته بإم عيني لا يبعد عن الإستغراب خصوصاً في ظل تربع شخص منبطح على كرسي
محمد عبدالله القادري مهما كانت السلبيات والمشاكل والشوائب التي حدثت بعد تحقيق الوحدة اليمنية في عام 1990
الحرب العدوانية المسلحة التي تشنها حالياً نفس قوئ حرب عام 1094م اليمنية ضد منطقتنا الضالع خاصه ووطنا الجنوب
فضفضة على اورأق حجرات قلبي حروف دموية الون حبرها فصلية (يمني) نسجت كلمات نثريه مسروده كا أنها نغمات موسيقى
رغم السعي الحثيث من قبل ما يسمى بالشرعية الفاشلة والفاسدة والمتأمرة لجعل محافظة الضالع بمفردها في مواجهة
-
اتبعنا على فيسبوك