مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 سبتمبر 2019 03:18 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 16 فبراير 2019 09:58 صباحاً

حظ اليمن العاثر

 

حظ اليمن العاثر أنها باتت مسرح عمليات عسكرية لصراع إقليمي، تتقاطع فيه المصالح وتتعدد فيه الأجندات.
حظ عاثر لبلد يمتلك من مقومات العظمة الكثير ، وباستطاعته أن يكون دولة عظمى ومحورية، في المنطقة غير أنه يفتقر إلى القيادة الحكيمة، التي تستطيع أن تنطلق بمصداقية نحو البناء والتعمير وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

حظ اليمن العاثر أنه يتحمل أوزار الآخرين ففي حين إجتمع وزراء خارجية الدول العربية في وارسو، ببولندا تحت سقف واحد ، وعلى طاولة مستديرة مع رئيس الوزراء للكيان الصهيوني .

لم يتحمل تبعات هذا الإجتماع إلا اليمن ووزير خارجيتها بينما لم نسمع ولم نرى نقدا للحضور العربي البتة، وهذا دليل على أن اليمن مازال يدفع فاتورة الصراع الإقليمي .

تفرغت الأقلام ووسائل الإعلام، لنقد هادي وزير خارجيته، وكأن هادي قد أرسى دعائم التطبيع مع الكيان الصهيوني.
أمر يدل على هزلية الإنتقادات.

لأن هادي واليمن في وضع لايسمح بالتطبيع ولو أن هادي لديه الرغبة بالتطبيع لتغيرت موازين القوى وتغيرت المعادلات السياسية والعسكرية.

استغرب أن الدول العربية التي كانت حاضرة في الاجتماع، لم يتطرق لنقدها أحد، رغم أنها المرة الأولى التي تجتمع قيادات عربية مع الكيان الصهيوني، تحت سقف واحد، وعلى طاولة مستديرة .

فما بال أقوام يحملون اليمن وهادي واليماني، تبعات هذا الإجتماع أم أن اليمن هي الحلقة الأضعف، في المجموعة وعليها خرج المزايدون والأفاكون والمرجفون في المدينة، أمر يثير الإستغراب ، والطامة الكبرى أن أغلب المنتقدين ممن يستلمون رواتبهم بالدولار من الشرعية .

والمثل يقول - ( من أكل وذم جعل له الجذم ) مالكم كيف تحكمون أم لكم كتاب فيه تدرسون إن لكم فيه لما تخيرون

إن كان هناك خطأ فهو خطأ عربي وليس يمني فاليمن حضرت ضمن إطار عربي ولم تكن منفردة والخطأ يشمل الجميع ولا تتحمله اليمن ولا رئيسها ولا خارجيتها، فاتركوا اليمن وشأنها ودعوها تضمد جراحها ويكفي اليمن أنها تدافع برجالها وجيشها عن الأمة العربية من خطر السلالة الصفوية.

عبدالناصر بن حماد العوذلي
16 فبراير 2019

تعليقات القراء
367565
[1] خخخخخخ
السبت 16 فبراير 2019
ههههه | بلاد اللصوص يمن
مطخ لك زووووم افضل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مذيع شاب يعلن مغادرته قناة عدن الحكومية
وفاة مدير امن ميناء المعلا دكة متأثرا بجراح اصيب بها في المعارك الأخيرة
عاجل: اطلاق نار كثيف بالمعلا
الحوثيون والقاعدة يتبادلون 115 أسيراً
عاجل: قوة أمنية تداهم منزل القيادي الخضر العبد في المعلا
مقالات الرأي
اكتب لكم على عجالة بشأن اجتماع اثيوبيا الغيرمثمروالذي جرى الترتيب لانعقاده خارج عدن وبكل سرية ملحوظه. دعونا
  ⁃ إن مشاركتي فيه لا تعني تمثيلا لأبناء عدن ، وليس لي حق إدعاء ذلك. ⁃ إن مجموع الحاضرين في الورشة لا يشكلون
إيران سعت ومازالت تسعى منذ خمسينيات القرن الماضي إلى تغيير ديمغرافية المنطقة من خلال  إيفاد الفرس
  محمد جميح 1-عندما يؤكد الناطق باسم التحالف العربي أن هجوم أرامكو جاء من الشمال، وأن إيران تقف وراءه.
هل تصدق؟ المملكة لاتسمح بتحرير صنعاء   ✅غرد الاخواني محمد جميح:   "‏لا تزال ‎#السعودية تمتلك القدرة
  القضية الجنوبية اليوم لم تعد قضية داخلية يتسيدها الخطاب الشعبوي كما كان عليه الحال قبل العام ٢٠١٥ بل قضية
  هل الهجوم الذي استهدف يوم السبت الماضي منشأتي نفط تابعة لشركة أرامكو السعودية بعشر طائرات مسيرة قيل انها
إن كان ثمة من دور في الجنوب يتم الإعداد له وستلعبه شخصيات بارزة تنتسب لحزب المؤتمر الشعبي العام في قادم
فلتعلم علم اليقين شقيقتنا الكبرى المملكة العربية السعودية أن سياستها وخططها الإستراتيجية وتحالفاتها في
تمضي تونس السلام بشعبها العظيم الذي قاد أول حركة تغيير مدني سياسي في الوطن العربي بشكل سلمي إلى مصاف التحولات
-
اتبعنا على فيسبوك